آخر الأخبار

4800 إصابة بكورونا في ليلة وضحاها! أطباء ينهارون بكوريا الجنوبية، ومرضى يموتون في منازلهم

انهار عاملون في القطاع الصحي بكوريا الجنوبية، بسبب الإرهاق الكبير الناجم عن ارتفاع عدد الحالات المُثبتة المُصابة بفيروس كورونا لأكثر من 4800 حالة بين يوم وليلة، بينما اشتكت بعض المستشفيات في المدن الأشد تضرراً من وجود نقصٍ في أعداد الأسرَّة.

المشهد عن قرب: صحيفة The Telegraph البريطانية قالت، الثلاثاء 3 مارس/آذار 2020، إن “الناس يموتون في منازلهم في مدينة دايغو بينما ينتظرون أن يُتاح لهم سرير خالٍ في المستشفى”.

كذلك حجرت السلطات الكورية صحياً في المنازل أكثر من 1600 شخص مصابين بالفيروس، غير أنه قد مات ما لا يقل عن 4 أشخاص أثناء انتظارهم رعاية المستشفى، وفقاً لما ذكرته صحيفة Chosun Ilbo.

تحدثت الصحيفة عن حالة امرأة تبلغ من العمر 86 عاماً، جاءت نتيجة فحصها من الفيروس إيجابية يوم 28 فبراير/شباط، وكانت بالفعل تخضع لعلاج مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، لكن لم يكن في الإمكان احتجازها في المستشفى وماتت بعد يومين.

يبدو الوضع خطيراً في دايغو تحديداً، إذ شهدت ارتفاعاً حاداً في أعداد الحالات المرتبطة بالمتدينين من الطائفة الدينية سينتشيونجي، الذين زاروا في وقتٍ سابقٍ مدينة ووهان الصينية، بؤرة انتشار المرض.

تفاصيل أكثر: تزداد الكارثة في كوريا الجنوبية سوءاً بسبب إرهاق العاملين في الرعاية الصحية بعدما ظلوا يكافحون الفيروس شهراً. 

مسؤولون قالوا إن طبيباً في المركز الطبي بمستشفى كايميونغ الجامعي انهار من الإرهاق في بداية هذا الأسبوع، مضيفين أنه “بمجرد أن استعاد وعيه، عاد إلى معالجة المرضى”، لافتين إلى وجود حاجة ماسة لمزيد من العمالة الطبية في المدينة.

تشير الصحيفة البريطانية إلى أنه في الأسبوع الماضي استقال 16 ممرضاً من أصل 100 يعملون في مركز بوهانج الطبي في مقاطعة غيونغسانغ الشمالية، متذرعين بإفراط العمل وأسباب شخصية، من بينها الحاجة إلى الاعتناء بأطفالهم.

من جانبها، أوفدت الحكومة 15 ممرضاً بديلاً ليحلوا محل المستقيلين، في حين وعدت المدينة بتوفير 16 عاملاً طبياً وموظفي دعم ومتطوعين إضافيين، في حين هدد ممرضون في مستشفياتٍ أخرى بالاستقالة أيضاً، وقال مسؤول في مركز أندونغ الطبي إن الطاقم الطبي وصل إلى “أقصى ما يمكنه فعله”.

في محاولة منها لإرضاء المرضى، أعلنت الحكومة المحلية، الإثنين 2 مارس/آذار 2020، أنها سترفع الأجور إلى أن تنتهي الأزمة الصحية العامة، ويُفترض أن يتلقى الأطباء ما يعادل 461 دولاراً يومياً، بينما سيتقاضى الممرضون 252 دولاراً. 

أما وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية فقالت إنها ستُرسل 750 طبيباً وعاملاً طبياً إضافيين لمساعدة المستشفيات المدنية، وقد أُرسل بالفعل أكثر من 1400 طبيب عسكري للمستشفيات في المدن التي تعاني من أجل احتواء المرض.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى