آخر الأخبارالأرشيف

لقاء عائلى وفي أجواء من الضحك وتبادل النكات.. السيسي يلتقي نتنياهو بنيويورك في أول لقاء معلن

ساد اللقاء الذي جمع ائد الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي برئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نيويورك أجواء من الضحك وتبادل النكات لكن الصحف الإسرائيلية ركزت على استلطاف السيسي لأحد المستشارين الأمنيين.
وقالت صحيفة جيروزاليم بوست إن اللقاء عقد مساء الإثنين بتوقيت نيويورك (فجر الثلاثاء بتوقيت القاهرة) استغرق زمنه قرابة التسعين دقيقة.
وعرضت وسائل الإعلام الإسرائيلية صورا للسيسي وهو يتبادل الحديث مع مئير بن شابات مستشار الأمن القومي لنتنياهو، والذي تم تعيينه في منصبه قبل شهرين، بعد أن كان يشغل منصب قائد “لواء الجنوب” في جهاز المخابرات الداخلية “الشاباك”.
وقد بدا أن السيسي قد استلطف بن شابات وأخذ يتبادل معه النكات بالعربية، حيث إن الأخير يجيد اللغة العربية بحكم عمله في المجال الاستخباري.

 ويعد بن شابات، الذي ينتمي للتيار الديني المتطرف، بحكم موقعه السابق، مهندسا لحروب غزة التي شنتها إسرائيل خلال العقد الأخير، وكان المسؤول المباشر عن إصدار التعليمات لتنفيذ عمليات الاغتيال والقصف التي أفضت إلى تدمير مئات البيوت وسقوط آلاف الشهداء والجرحى.
على صعيد آخر، أجمعت وسائل الإعلام الإسرائيلية على أن اللقاء الذي عقده السيسي ونتنياهو الليلة الماضية كان اللقاء “المعلن” الأول، حيث شددت على أنهما عقدا العديد من اللقاءات سرا ووراء الكواليس.
ونوه المعلقون الإسرائيليون إلى أنه تم الكشف عن اثنين من هذه اللقاءات، وهما لقاء العقبة الذي عقد في يناير 2016، وجمع السيسي ونتنياهو وكلا من ملك الأردن عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ولقاء القاهرة السرى الذي جمع السيسي وكلا من نتنياهو وزعيم المعارضة الإسرائيلية إسحاق هيرتزوغ في اغسطس 2016.
من ناحية ثانية، كشفت صحيفة “هآرتس” في عددها الصادر اليوم أن السيسي عقد مساء أمس لقاء مع قادة المنظمات اليهودية الأمريكية أعلن فيه دعمه لمقترح “التسوية الإقليمية”، الذي يؤيده نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
واستنكر العديد من الصحفيين والإعلاميين العرب استقبال «عبد الفتاح السيسي» رئيس الوزراء الإسرائيلي، «بنيامين نتنياهو»، الثلاثاء، في مقر إقامته بنيويورك.
وعبر صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عبر الصحفيون عن استنكارهم الشديد لظهور «السيسي» بجوار «نتنياهو» في حالة من السعادة المبالغ بها، ساخرين مما يتردد بأن ثورة 25 يناير/كانون الثاني كانت مدبرة من قبل (إسرائيل) والصهاينة.
نشر الكاتب الصحفي المصري، «وائل قنديل» صور «السيسي» و«نتنياهو» وأخرى تجمع «محمد البرادعي» نائب رئيس الجمهورية السابق مع رئيس الوزراء السابق «إيهود باراك»، وعلق قائلا، «٣٠ يونيو في صورتين: برادعي وباراك.. سيسي وبيبي»، مضيفا «إلى الرئيس محمد مرسي: سجنك شرف».
وقالت الإعلامية الجزائرية «آنية الأفندي»، « عبد الفتاح السيسي يستضيف رئيس الوزراء الإسرائيلي النتن ياهو في مقر إقامته في نيويورك….اضحك على الدنيا تضحكلك».
وكتبت «سلمى الجمل»، المذيعة الفلسطينية، «نتنياهو يرسم الضحك الهستيري على وجه السيسي، مصر، إسرائيل الصهاينة العرب والقائمة في اتساع».
وأشار الصحفي المصري «سلامة عبد الحميد»، إلى الزعم بتعاون الرئيس المصري المعزول «محمد مرسي» مع (إسرائيل) قائلا «لا تبحث عمن رددوا طويلا كذبة عزيزي بيريز، فهم إما لا يتحدثون الأن في السياسة أو يكررون أكاذيب أحمد موسى ومصطفى بكري»، مضيفا «هذا رئيسكم الفاشل بلحة».
وقال الصحفي الفلسطيني «صالح النعامي»، «مئير بن شابات، مستشار نتنياهو، الذي استلطفه السيسي، كما يظهر في الصورة، هو السفاح الذي هندس الحروب الثلاثة الأخيرة على غزة أصول التصهين».
وسخر «محمد عادل»، صحفي مصري، قائلا «25 يناير صهيونية والدليل أهو ياجدعان».
ونشرت الإعلامية بقناة «الجزيرة»، «خديجة بن قنة» الصور معلقة «السيسي مكيّف عالآخر..في نيويورك».
وعلق الناشط والباحث بجامعة برلين «تقادم الخطيب»، قائلا «فعلا ٢٥ يناير مؤامرة صهيونية؛ ومؤيدوها عملاء لإسرائيل».
 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى