كتاب وادباء

قصص حقيقية ساخرة

بقلم الكاتب الساخر

محمد زين الدين

محمد عبد الله زين الدين

هم يبكي وهم يضحك ههههههههههههههههههههههههههههههههه

هو

راجل عجوز طلع اتوبيس رحلات بشارع الهرم والناس قرفانة من الاسعار واخذ يمدح في العرص ،واحد ابن حلال مصفي تسلم ايده را ح باع بصل والرجل نط لفوق وفضل يسب ويلعن والاوتوبيس اتقلب مسخرة وضحك هيستيري والناس مابطلتش ضحك الا لما الرجل بدا عليه ازمة قلبية , ولما سألته انت مالك ومال مستقبل الشباب احنا مايصحش نتدخل في مستقبلهم يعني دلوقتي العرص نفعك لما اتهزأت نظر لي شذرا وقال لي يبقى انت اللي عملتلي كده ولم اتمالك نفسي من الضحك وعاد الركاب الى عاصفة من الضحك مرة اخرى والرجل يكيل لي السباب وجاءت محطتي ونزلت وانا بطني واجعاني من فرط ماضحكت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى