آخر الأخبارالأرشيف

2.65 مليار دولار.. مساعدات وقروض لتونس من قطر والسعودية والكويت وتركيا مع تعجب السيسى المتسول وفين مصر؟

جمعت تونس الثلاثاء، أكثر من مليار يورو على شكل مساعدات وقروض من دول عدة، وذلك خلال مؤتمر استثماري دولي يهدف الى إنعاش اقتصادها المنهك بعد ست سنوات على الحراك الذي أطاح بنظام زين العابدين بن علي.
وبحضور 2000 مشارك ونحو 40 دولة، تعرض تونس خلال المؤتمر الذي يتواصل ليومين أكثر من 140 مشروعاً استثمارياً تقارب كلفتها 30 مليار يورو.
وقال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في افتتاح المؤتمر إنّ “نجاح البناء الديموقراطي في تونس مصلحة وطنية بالأساس، لكنه يخدم أيضاً مصالح المنطقة ويساهم في تعزيز أسباب الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والعالمي”.
وأضاف أنّ “تونس تواجه اليوم أوضاعاً استثنائية وهي تحتاج دعماً استثنائياً من قبل شركائها ومن المؤسسات المالية الدولية بشكل وبحجم يتجاوز الأُطُر التقليدية ويتناسب مع الدعم الذي تلقته بعض الدول التي شهدت مرحلة انتقالية مثلنا”. 
وفي السياق كانت تونس قد اضطرت لطلب قرض بقيمة 2,6 مليار يورو في أيار/ مايو، على مدى أربع سنوات من صندوق النقد الدولي وذلك لمجابهة التدهور الاقتصادي وتفاقم العجز.
كما أكد الرئيس التونسي أن بلاده “تطمح إلى أن تتبوأ مكانها كقطب اقتصادي واعد ضمن النسيج الاقتصادي الإقليمي والعالمي، بعيداً عن الاستبداد”.

دعم مالي أوروبي وخليجي لتونس

إلى ذلك أعلن أمير قطر في خطاب له في المؤتمر “يسرني الإعلان عن قيام دولة قطر بتوجيه مبلغ مليار و250 مليون دولار اميركي إسهاماً منها في دعم اقتصاد تونس وتعزيز مسيرتها التنموية”، من دون أن يوضح إن كان هذا المبلغ قرضاً أم وديعة.
مضيفاً “أمامنا في تونس شعب قرر أن يبني بلده انطلاقا من التعددية السياسية وكرامة الإنسان وحريته، وعلى أساس القاسم المشترك الأعظم بين القوى السياسية وهو مصلحة تونس بعيداً عن الاستبداد”.

وفي ذات السياق، أعلنت الكويت أنها منحت تونس قروضا ميسرة بقيمة 500 مليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، حسب وكالة «الأناضول» للأنباء.

وأوضح «البسام» أن المبلغ سيشمل قروضا ميسرة بقيمة 500 مليون دولار، إلى جانب 200 مليون دولار لدعم الصادرات، و100 مليون دولار كهبة لا ترد.

ومن أنقرة، قال نائب رئيس الوزراء التركي، «نور الدين جانيكلي»، إن بلاده ستمنح تونس وديعة مالية في البنك المركزي قيمتها 100 مليون دولار أمريكي
ومن ناحيته أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أنّ الوكالة الفرنسية للتنمية ستستثمر “على الأقل 250 مليون يورو كل سنة في تونس” بالإضافة إلى التزاماتها السابقة لدعم الديموقراطية الناشئة.

كما أعلن الاتحاد الأوروبي مضاعفة دعمه المالي لتونس للعام 2017 الى 300 مليون يورو. إذ أعلن فيرنر هوير رئيس البنك الأوروبي للاستثمار، الذراع التمويلية للاتحاد الأوروبي، تعزيز أنشطة البنك في تونس بقروض تصل إلى 2,5 مليار يورو من هنا وحتى 2020. 
وأشار ممثل الصندوق السعودي للتنمية أن المملكة السعودية ستخصص تمويلات بقيمة 800 مليون دولار منها 100 مليون دولار هبة لتمويل مشاريع واستثمارات في تونس.
كما اعتبر أنطونيو غوتيريس الأمين العام القادم للأمم المتحدة أنّ “الدعم المقدّم حتى الآن للاقتصاد التونسي لم يكن قويا بما فيه الكفاية”، وقال “بالنسبة إلى القطاع الخاص الاستثمار في تونس قرار ذكي”.
ومن المنتظر أن يشهد المؤتمر الدولي للاستثمار، أكثر من 64 مشروعا عموميا،و 34 مشروعا شراكة بين القطاعين العام والخاص و44 مشروعا خاصا موزعة على 20 قطاعا بينها قطاعات النقل، التكنولوجيا الرقمية، التنمية الجهوية و غيرها وبقيمة إجمالية تقدّر بـ 67 مليار دينار تونسي.

سى

انطلاق حملة “الملعون” لفضح خيانة السيسي

هذا وقد شبه رواد مواقع التواصل الإجتماعي الرئيس عبدالفتاح السيسي، بدور الفنان عادل إمام في فيلم المتسول، بعد التشابه الكبير بينهما،

نشر رسام الكاريكاتير في صحيفة مكة السعودية عبد الله جابر في صفحته الخاصة على “تويتر”، كاريكاتيرا يصور فيه شخصا يشبه السيسي على أنه متسول، ويطلق كلبه على شخص خليجي ليأخذ منه المال، وأمام ذلك الشخص سجادة على شكل “كيس رز” يجمع عليها المال.
(حسب تعبير السيسي في التسريبات : عندهم فلوس زي الرز)

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى