لايف ستايل

12 نصيحة ذكية تمكنك من تناول الطعام الصحي بأقل التكاليف

هل تعاني من إنفاق الكثير من الأموال على الأطعمة الطازجة والمنتجات الغذائية؟ إلى جانب غلاء الأسعار قد تكون اختياراتنا الخاطئة هي ما تؤدي إلى إنفاق أموال طائلة على الطعام سنوياً، في حين نستطيع ببعض الترشيد تخفيض هذه المصروفات من ناحية وزيادة القيمة الغذائية في أطعمتنا من ناحية أخرى.

إليك 12 حيلة ذكية تمكنك من تناول طعام صحي يومياً بأقل التكاليف، بحسب ما ورد في مجلة Women’s Day الأمريكية. 

لا يتطلب منك الأمر سوى آلة حاسبة وجلسة عصف ذهني لتحسب التكاليف المرعبة التي تنفقها على الطعام خارج المنزل سنوياً، أما السعرات الحرارية والدهون التي تتراكم في جسمك نتيجة هذا النوع من الطعام فهو أمر يصعب حسبانه قليلاً.

لذا من المتفق عليه أن الخطوة الأولى لتناول الطعام الصحي وتوفير النقود بنفس الوقت هي تناول الطعام في المنزل.

الجريمة الأبرز التي قد نرتكبها في حق ميزانيتنا المتواضعة هي دخول السوبر ماركت ونحن نتضور جوعاً.

إذ يصعب جداً أن نتحكم بشهيتنا عندما نشاهد الأطعمة المعلبة الشهية ونحن جائعون، لذا فلتحرص على تناول وجبة ولو خفيفة قبل الذهاب للتسوق.

احرص على شراء حاجياتك من المواد ذات العمر الافتراضي الطويل التي تعرف أنك ستستخدمها قبل أن تفسد أو يمكنك تخزينها في الثلاجة، فهذا يضمن لك أن نقودك لن تذهب عبثاً.

وبدلاً من شراء الأرز والعدس والبقوليات المعلبة، قم بشراء مثل هذه المنتجات بالكيلو بحيث تتحكم بالكمية التي تريد شراءها وسيعود ذلك عليك بسعر أقل.

ويفضل أن تشتري ما تحتاج إليه من المواد التي لا تفسد مع التخزين الطويل بكميات كبيرة، بهذه الطريقة ستضمن عدم الذهاب كثيراً إلى السوبر ماركت.

جميل أن تكون هناك خصومات على الأحذية والملابس، لكن الأجمل وجود خصومات على الأطعمة.

استفد من الخصومات واستلهم منها قائمة الطهي الأسبوعية الخاصة بك، ستوفر المال ولن تشعر بالملل من تناول الأطعمة نفسها أسبوعاً تلو الآخر.

تجنب الشراء العشوائي للمنتجات بالشراء عبر الإنترنت، من الممكن طلب بعض الأطعمة المجففة المفضلة لديكم عبر الإنترنت، بهذه الطريقة سيكون بإمكانك مقارنة الأسعار وتجنب إغراق الباعة لك لتشتري منتجاتهم.

إنّ الاعتقاد بأنّ ارتفاع سعر مُنتجٍ غذائي يعني ارتفاع قيمته الغذائية ما هو إلا واحد من المُغالطات الصحية في تناول الطعام.

هناك العديد من المواد الغذائية باهظة الثمن التي تتمتّع بتغليفٍ جميل، لكنّها ليست صحيةً أكثر من غيرها في الواقع.

اختر الموسم المُناسب في ما يتعلّق بطعامك، وحينها ستضمن توفير النفقات.

فمنتجات الموسم الحالي ستكون مُتوافرةً بكثرة، مما يعني أنّ سعرها سيكون أرخص من المُنتج الذي يُشحَن من الجانب الآخر من العالم، إلى جانب أنها ستكون طازجة أكثر وبالتالي ستضمن الحصول على قيمة غذائية أعلى بسعر أقل.

استثمر الآن لتُوفّر الأموال لاحقاً، املأ خزانتك بالسلع الأساسية مثل التوابل الطازجة والحبوب الكاملة؛ وستنجح في تحسين مذاق عشرات الوجبات بالقليل من المُكوّنات الإضافية.

قبل أن تصل إلى متجر البقالة، قم بإعداد قائمة بمشترياتك وتحرك مباشرة إلى الهدف دون أن تشتت انتباهك هنا وهناك فتخرج من السوبر ماركت وأنت محمل بالعديد من المشتريات التي لا تحتاج إليها في الواقع.

اللحوم هي واحدةٌ من أغلى المنتجات الغذائية التي يُمكن شراؤها، في حين يمكن استبدالها جزئياً بمصادر أخرى للبروتينات كالبقوليات على سبيل المثال.

كما أن إضافة المزيد من وجبات الخضراوات إلى نظامك الغذائي سيخفض نفقات البقالة واستهلاك الكوليسترول أيضاً.

وبذلك ستوفر نقودك وتحظى بنمط غذائي أكثر صحة.

يُحافظ التجميد على العناصر الغذائية للفواكه والخضراوات المُجمّدة التي تُقطف في أوج نضجها وتُجمّد مباشرةً، مما يجعلها صحيةً مثل نظيرتها الطازجة.

لذا من الممكن شراء الخضار والفواكه الموسمية وتجميدها لوقت لاحق، بدلاً من شرائها في فصول أخرى بسعر أعلى وقيمة غذائية أقل.

لا حاجة إلى زيارة السوبر ماركت في كل مرة تريد فيها شراء الفواكه والخضراوات، فهناك أسواق شعبية عادة ما تكون أرخص ثمناً وتحتوي على خيارات أوسع من الأطعمة الطازجة.

من الممكن أن تشتري من نلك الأسواق حاجتك لمدة أسبوع كامل بحيث تضمن عدم شراء المنتجات الطازجة سوى مرة واحدة فقط كل أسبوع.  

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى