آخر الأخبار

100 ألف سوري غادروا إسطنبول خلال 5 أشهر إلى مدن تركية أخرى

قال وزير الداخلية التركي، الأربعاء 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إن نحو 100 ألف سوري يقيمون في إسطنبول دون موافقة السلطات غادروها منذ أوائل يوليو/تموز عندما حددت الحكومة مهلة للسوريين غير المسجلين بالمدينة لمغادرتها إلى أقاليم أخرى.

إذ طلبت السلطات التركية من السوريين غير المسجلين في إسطنبول، أكبر المدن التركية، مغادرتها إلى الأقاليم المسجلين فيها قبل 30 أكتوبر/تشرين الأول وإلا واجهوا الترحيل القسري.

وقال وزير الداخلية سليمان صويلو للبرلمان إن السوريين المسجلين في مدن أخرى يأتون إلى إسطنبول ما يزيد تكدسهم في المدينة.

وأضاف أن نحو 100 ألف سوري عادوا إلى الأقاليم المسجلين فيها منذ ذلك التاريخ. وتابع أن 200 ألف مهاجر في الإجمال غادروا المدينة.

وقال صويلو إن تركيا رحَّلت 86625 مهاجراً غير شرعي حتى الآن هذا العام بالمقارنة مع 56 ألفاً في العام الماضي بكامله.

وتستضيف تركيا 3.6 مليون لاجئ فروا من الحرب الدائرة منذ ثماني سنوات في سوريا، وهو عدد أكبر مما تستضيفه أي دولة أخرى. وارتفعت أعداد السوريين في إسطنبول، التي يقطنها نحو 15 مليون نسمة، إلى أكثر من نصف مليون، أي أكثر من الموجودين في أي مدينة أخرى.

كما تستضيف تركيا مهاجرين من دول أخرى في الشرق الأوسط وإفريقيا.

إذ قال مكتب حاكم إسطنبول، الجمعة 15 نوفمبر/تشرين الثاني، إن أكثر من ستة آلاف مهاجر سوري في إسطنبول أُرسلوا إلى مراكز إيواء مؤقتة في أقاليم أخرى منذ أوائل يوليو/تموز.

وتريد أنقرة إعادة بعض اللاجئين السوريين إلى منطقة شمال شرق سوريا، بعد أن تدخلت عسكرياً الشهر الماضي لإبعاد وحدات حماية الشعب الكردية عن الحدود مع أراضيها.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى