رياضة

يُظهر الجانب المجنون في شخصيته.. بيكيه يعترف باستمتاعه باختلاق المشاكل المثيرة للجدل

اعترف الإسباني جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة وقائده الثالث، بأنه في بعض الأحيان يُقحم نفسه بمشكلة ما، لأنه يريد بعض الإثارة، وأنه في أحيان قليلة يفاجأ بعواقب كلماته، حيث يشعر بالمتعة في كونه يختلق تلك المشاكل المثيرة للجدل، مُظهِراً الجانب المجنون في شخصيته.

وقال بيكيه (32 عاماً)، في تصريحات نقلتها صحيفة Mundo الإسبانية: «أفعل ذلك لأستمتع، رغم أنني أشعر بإحباط داخلي.. كرة القدم عبارة عن (عرض)، وكل ما يرتبط بها عرضٌ أيضاً».

وتابع: «نتحدث عن الأمر ونضحك في غرفة الملابس بسبب التعليقات، الأمر كله هزلي؛ كل شيء كذب؛ كل شيء أسهل بكثير مما يبدو عليه؛ العلاقات رائعة.. نقحم أنفسنا في مشكلة ما، لأننا نريد بعض الإثارة».

وأقر بيكيه بأن «وجود أشخاص ضدي يحفزني أكثر.. كلما لعبت بشكل أفضل، أزعجتهم أكثر، تعرضت لصافرات استهجان كثيراً مع المنتخب الإسباني، وكانت تلك الفترة هي الأفضل لي مع لاروخا، حيث لعبت بشكل أفضل من أي وقت مضى، لأنني كنت متحمساً أكثر».

وعن الاهتمام الذي يوليه للانتقادات، أجاب: «إما أن تكون صلباً وإما أن يؤثر ذلك فيك.. عندما تكون شاباً، يؤثر النقد فيك أكثر من ذلك بكثير، أما الآن فأنت تتجاوز الأمر.. تعتاد ذلك مع مرور الوقت، وأنت تعلم أنه عندما تخسر ستتعرض للانتقاد، وحينما تفوز ستتم الإشادة بك، رغم أنك لم تلعب بشكل جيد». وأضاف: «عالم كرة القدم يعتمد بشكل كبير على النتائج».

واختتم حديثه قائلاً: «قبل أسبوعين، كنا في أزمة كبيرة كان من المستحيل الخروج منها، والآن فزنا (برشلونة) بأربع مباريات ونحن رائعون.. لديك الفرصة دائماً لقلب الأمور، وكل ذلك يتوقف على النتائج».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى