منوعات

يوفر الشعور بالانتماء ويقلل العزلة.. إليك فوائد التبرع بالدم

فوائد التبرع بالدم لا تقتصر على المستفيدين فقط، فهناك فوائد صحية للمانحين، ووفقاً للصليب الأحمر الأمريكي، يمكن أن ينقذ تبرع واحد ما يصل إلى ثلاثة أشخاص. 

فما الفوائد الصحية للتبرع بالدم وعلاقتها بصحة القلب؟

هناك بعض شروط التبرع بالدم، فلا يمكن أن يتقدم أي شخص للتبرع بالدم قبل أن تنطبق عليه تلك الشروط، وتشمل:

– أن يتراوح عمر المتبرع بين 17
و66 عاماً.

– أن يزن المتبرع بين 50 و160
كيلوغراماً.

– ألا تقل الفترة بين تبرعين
متتاليين عن 12 أسبوعاً للرجال، و16 أسبوعاً للنساء.

– كذلك يجب التحقق من الطبيب أولاً من إمكانية التبرع بالدم في حال كنت تتلقى العلاج أو تناول بعض الأدوية، أو في أثناء فترة الحمل، أو كنت تشعر بالمرض.

التبرع بالدم يفيد الصحة العاطفية
والجسدية، إذ يشير تقرير صادر عن مؤسسة الصحة العقلية إلى أن مساعدة الآخرين تحد
من التوتر، وتحسن الرفاهية العاطفية، وتساعد في التغلب على المشاعر السلبية، وتوفر
الشعور بالانتماء، وتقلل العزلة.

كما وجدت الأبحاث أدلة إضافية على
فوائد التبرع بالدم التي يستفيد منها المتبرع، وتتمثل في:

– إجراء فحص صحي مجاني

من أجل الخضوع للتبرع بالدم، يجب
أولاً الخضوع لفحص طبي للتحقق من النبض، وضغط الدم، ودرجة حرارة الجسم، ومستويات
الهيموغلوبين في الدم، وهو ما يكشف بفاعلية، احتمالية وجود عوامل كامنة للإصابة
ببعض الأمراض.

– إجراء اختبار دم مجاناً

يتم اختبار الدم لعدة أمراض أساسية
تشمل الالتهاب الكبدي B، والالتهاب الكبدي C، وفيروس نقص المناعة البشرية، ومرض الزهري، وعدداً من الأمراض
الأخرى.

يختلط البحث حول ما إذا كان التبرع
بالدم يقلل فعلياً من خطر الإصابة بأمراض القلب والأزمات القلبية.

تشير دراسة أُجريت عام 2017 إلى أن التبرع بالدم بانتظام يرتبط بالتعديل السلبي
لمستويات الدهون في الدم والتي تتأثر بحجم التبرع. 

لا يرتبط هذا التعديل بزيادة خطر
الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكنه قد يسهم بشكل ضعيف في ارتفاع خطر
الإصابة بأمراض القلب التاجية.

ومع ذلك، فإن التبرع بالدم بانتظام
يقلل من مخازن الحديد، وفقاً لدراسة صدرت عام 2013.

فقد يكون التبرع بالدم المنتظم
وقائياً ضد أمراض القلب والأوعية الدموية، كما يتضح من انخفاض متوسط ​​الكوليسترول
الكلي ومستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة.

التبرع بالدم آمن للبالغين
الأصحاء، ولا يوجد خطر الإصابة بمرض، حيث يتم استخدام معدات جديدة ومعقمة لكل
متبرع.

ولكن، في بعض الأحيان، يشعر
المتبرع بالدوار أو الغثيان بعد التبرع بالدم بضع دقائق فقط، ويُنصح بالاستلقاء
ورفع القدمين لأعلى، للشعور بتحسن بصورة أسرع. 

ومن المعروف أن الأكل وشرب
السوائل، والراحة تساعد على تخفيف الدوار في حالات التبرع بالدم.

قد يواجه بعض المتبرعين أيضاً بعض
النزيف مكان الإبرة بعد إزالتها، ويمكن التغلب عليه بالضغط بضع دقائق مع رفع
الذراع للأعلى.

حدوث كدمات في موضع الحقن أمر شائع بين المتبرعين، وتتراوح الكدمات في اللون بين الأصفر
والأزرق واللون الأرجواني. 

إذا واجهت كدمات، فضع عبوة باردة على المنطقة المصابة بكدمات كل بضع ساعاتٍ عدة دقائق خلال أول 24 ساعة بعد التبرع بالدم.

هناك أربع مجموعات دم رئيسية هي A وB وAB وO، ويتم تحديد تلك الفصائل
عن طريق الجينات الموروثة من الوالدين. 

يمكن أن تكون تلك الفصائل إما RH موجب وإما RH سالب، وهذا يعني أن هناك
8 مجموعات دم رئيسية بعد تصنيفها موجباً وسالباً.

يتكون الدم من خلايا الدم الحمراء
وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية في سائل يسمى البلازما. 

يتم تحديد فصيلة الدم عن طريق
الأجسام المضادة والمستضدات في الدم.

الأجسام المضادة هي بروتينات
موجودة في البلازما، وهي جزء من الدفاعات الطبيعية لجسمك. 

تتعرف هذه الأجسام على المواد الغريبة،
مثل الجراثيم، وتنبه جهاز المناعة الذي يدمرها. 

أما المستضدات فهي جزيئات البروتين
الموجودة على سطح خلايا الدم الحمراء.

فصيلة الدم A تحتوي على مستضدات A على خلايا الدم الحمراء
مع وجود أجسام مضادة لـB في البلازما. 

وفصيلة الدم B تحتوي على مستضدات B مع الأجسام المضادة لـA في البلازما. 

أما فصيلة الدم O فلا تحتوي على مستضدات، ولكن كلاً من الأجسام المضادة لـA وB في البلازما، وذلك عكس فصيلة الدم AB التي تحتوي على مستضدات A وB، ولكن لا تحتوي على أجسام مضادة.

تلقي الدم من فصيلة خطأ يمكن أن
يهدد الحياة، فعلى سبيل المثال، إذا أعطيت شخصاً فصيلته B دماً من الفصيلة A، فستهاجم أجسامه المضادة
A خلايا المجموعة A. 

لذا فإن فصيلة AB تستقبل من جميع الفصائل ولا تعطي إلا لفصيلة AB، عكس فصيلة دم O فإنها تعطي جميع الفصائل ولا تستقبل إلا من فصيلة O فقط. 

أما فصيلة دم A فتعطي A وAB وتستقبل من A وO، وفصيلة دم B تعطي AB وB، وتستقبل من O وB. 

تحتوي خلايا الدم الحمراء في بعض
الأحيان على مستضد آخر، وهو بروتين يُعرف باسم مستضد RhD. إذا كان هذا موجوداً، تكون فصيلة الدم إيجابية. إذا كان غائباً،
تكون فصيلة الدم سلبية. 

بإمكان فصيلة الدم السالبة منح
الدم للفصائل الموجبة والسالبة، أما الفصائل الموجبة فتتبرع بالدم للموجبة فقط.

ونجد أن فصيلة دم O سالب أكرم فصائل الدم، حيث يمكنها منح الدم لجميع الفصائل، ولكنها
لا تستقبله إلا من نوعها فقط.

أما فصيلة AB موجب، فهي أبخل فصائل الدم، حيث تتلقى من الجميع ولا تعطي الدم
إلا لنوعها فقط.

نظراً إلى وجود بعض الآثار
الجانبية الخفية كالدوار، التي تنتج عن التبرع بالدم، فهناك بعض الأطعمة التي يمكنها أن تقلل من تلك الآثار إذا تناولتها قبل التبرع بالدم.

إذا كنت تنوي التبرع بالدم، فلا بد
أن تبقى رطباً قبل وبعد التبرع، بمعنى شرب كثير من الماء والعصائر.

كذلك احرص على تناول أطعمة غنية
بالحديد؛ منعاً للدوخة والدوار. 

ومن أمثلة الأطعمة الغنية بالحديد:
اللحوم، والكبد، والبيض، وبعض الأسماك كالتونة؛ والخضراوات كالسبانخ والفواكه
كالفراولة.

يساعد فيتامين ج على زيادة قدرة
الجسم على امتصاص الحديد، لذا احرص على تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج قبل وبعد
التبرع بالدم. 

ومن أمثلة تلك الأطعمة الحمضيات،
والمانجو، والجوافة، والفراولة، والأناناس.

هناك عدد من الأطعمة والمشروبات
يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على دمك قبل التبرع بالدم، لذا ينبغي تجنبها.

وتشمل تلك الأطعمة والمشروبات:

تشمل تلك الأطعمة القهوة والشاي،
والأطعمة الغنية بالكالسيوم كالحليب، والأسبرين.

وأخيراً، بعد التبرع بالدم، تناول
وجبة خفيفة واشرب السوائل، وذلك لاستقرار نسبة السكر في الدم ومستويات السوائل.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى