منوعات

يكافح التجاعيد ويرطب.. لماذا يعد زيت الجوجوبا من أحب الزيوت للبشرة؟

من المناخات الصحراوية القاسية ينمو نبات الجوجوبا ويُنتج ثماره التي تستخدم في عديد من الخصائص العلاجية وتحديداً البشرة.

من بذور ثماره يمكن استخلاص زيت الجوجوبا الذي يمكن استخدامه مباشرة على
البشرة، أو معاملته كزيت ناقل مع الزيوت الأساسية الأخرى.

يستخدم
كثير من الناس زيت الجوجوبا كجزء من روتين العناية بالبشرة، وهناك أسباب وجيهة
لذلك؛ من علاج حَب الشباب وجفاف البشرة إلى حالات جلدية أخرى لا حصر لها.

يمكن
استخدام زيت الجوجوبا كمرطب للجلد، ويدخل في تركيب معظم منتجات العناية بالبشرة ورطوبتها. 

يعمل زي
الجوجوبا على إغلاق البشرة بحاجز وقائي؛ لمنعها من فقدان الرطوبة، وهو ما يساعد في
منع تكوُّن الالتهابات البكتيرية وحَب الشباب والقشرة.

ووفقاً
لمراجعة علمية في عام 2018، قد يساعد زيت الجوجوبا الجلد على امتصاص المواد الأخرى
بشكل أفضل عند استخدامه جنباً إلى جنب. 

لذا فهو إضافة مفيدة لعديد من مستحضرات التجميل والمرطبات.

We’ve been blogging about…
Golden Jojoba Oil. Another super ingredient of POWER BALM.
Head on over to our website to find out why #Jojoba has got:
Great chemistry ?
Is THE Bouncer of skincare?
Amazing nutritional benefitshttps://t.co/IS4A6gUTwG pic.twitter.com/j0RqUNz6xc

يحتوي زيت الجوجوبا على خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للفطريات. في أثناء الاختبارات المعملية، تبين أن زيت الجوجوبا لا يقتل جميع الأنواع البكتيرية أو الفطرية، إلا أنه يقتل بعض البكتيريا والفطريات التي يمكن أن تسبب السالمونيلا وعدوى E. coli والمبيضات.

يحتوي زيت الجوجوبا على أشكال طبيعية من فيتامين E الذي يعمل مع بشرتك كمضاد للأكسدة. 

هذا يعني
أنه يساعد البشرة على مقاومة الإجهاد التأكسدي الناجم عن التعرض اليومي للملوثات والسموم الأخرى.

يندرج زيت الجوجوبا ضمن قائمة منتجات Non-comedogenic، وهي منتجات تساعد في تقليل الانسداد المحتمل للمسام، وتساهم تلك المنتجات في تجميل البشرة مع خفض احتمالية سد المسام.

فعلى
الرغم من أنه مادة نباتية، فإن تركيبه يحاكي الزيوت الطبيعية التي يفرزها جلد
الإنسان بشكل طبيعي ويسمى الزهم، فلا يمكن للبشرة معرفة الفرق. 

يوصف زيت الجوجوبا بأنه hypoallergenic، أي إنه لا يسبب ردود فعل تحسسية. فعلى المستوى الجزيئي يعد زيت الجوجوبا شمعاً. 

على
الرغم من أنه بإمكان البشرة امتصاصه، فإن طبيعته الشمعية تسمح بتهدئة سطح البشرة.

لأنه -كما ذكرنا- يشبه إلى حد كبيرٍ الزهم الذي تنتجه البشرة بشكل طبيعي. 

عند وضع
زيت الجوجوبا على البشرة، فإنه يرطبها ويهدئها، ويتسبب هذا في إرسال رسالة إلى
الشَّعر وجريبات العرق بأنها لا تحتاج إلى دهون إضافية للترطيب.

قد
تساعد مضادات الأكسدة والفيتامينات الأساسية الموجودة في زيت الجوجوبا الجسم على إنتاج الكولاجين، وهو
بروتين موجود في الجلد والمفاصل والغضاريف.

تنخفض
مستويات الكولاجين مع تقدم العمر؛ وهو ما يسبب تغير بنية الوجه وظهور
التجاعيد. 

وترتبط مضادات الأكسدة التي تُدهن على الجلد بتحسين تخليق الكولاجين، وهو ما يساعد
على تقليل التجاعيد والآثار الظاهرية للشيخوخة.

يعد زيت
الجوجوبا عنصراً واعداً في تحفيز التئام الجروح. ويُظهر أحد البحوث العلمية أن زيت الجوجوبا يشجع خلايا الجلد على الارتباط معاً بعد أن
يتم فصلها بخدش أو قطع.

قد يكون هذا أيضاً سبب قدرته على علاج حَب الشباب وتندب حَب الشباب. يمكن ربط خصائص التئام الجروح هذه بتركيز زيت الجوجوبا من فيتامين E الطبيعي.

يحتوي
زيت الجوجوبا على خصائص علاجية ومضادة للالتهابات، ويساعد الاستخدام الموضعي في تخفيف الجفاف
والتقشر والحكة والأعراض ذات الصلة.

قد يجد
الأشخاص الذين يعانون من أمراض جلدية التهابية مثل الصدفية والأكزيما زيت الجوجوبا
مفيداً بشكل خاص في تهدئة الأعراض.

زيت الجوجوبا عنصر شائع في بعض منتجات واقية من الشمس الطبيعية. 

وتشير إحدى الدراسات إلى أن فيتامين E، عندما يقترن بمضادات الأكسدة الأخرى، يمكن أن يساعد في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس، ويحتوي زيت الجوجوبا على كليهما.

ويؤدي
تلف الشمس إلى جفاف البشرة وتقشرها، لكن زيت الجوجوبا يعيد فيتامين E ويضيف الرطوبة ويعزز
الشفاء لتهدئة أعراض حروق الشمس.

بخلاف
بعض الزيوت الأساسية الأخرى، لا يحتاج زيت الجوجوبا إلى تخفيف، ويمكن وضعه مباشرة
على البشرة.

ولكن يجب إجراء اختبار التصحيح للتأكد من أنك لست مصاباً بالحساسية. يمكنك إجراء اختبار التصحيح على الساعد الداخلي، عبر وضع ثلاث أو أربع قطرات من زيت الجوجوبا، وتغطية المنطقة بضمادة والانتظار 24 ساعة.

 بعد
إزالة الضمادة إذا لم تكن هناك أي علامة على وجود احمرار أو تهيّج، فحينها يمكن
استخدامه بأمان.

وزيت
الجوجوبا آمن للاستخدام حول منطقة العين، عكس معظم المكونات الأخرى، وهو ما يجعله
مزيلاً شائعاً للمكياج، وكذلك يمكن استخدامه كزيت تدليك.

بما أن
زيت الجوجوبا مضاد للحساسية، فإنه يعتبر آمناً بشكل عام للاستخدام الموضعي.

ومع ذلك، هناك بعض الحالات النادرة التي تسبب فيها زيت الجوجوبا في رد فعل تحسسي
يشمل الحكة.

لتجنب
هذه الآثار الجانبية، تأكَّد من إجراء اختبار التصحيح قبل استخدام زيت الجوجوبا.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى