رياضة

يعيد تصريحاته مرة أخرى.. تشافي يشيد بالحياة في قطر ويعِد العالم بمونديال مثالي

كرَّر الإسباني تشافي هيرنانديز نجم برشلونة السابق ومدرب السد القطري الحالي تصريحاته التي تشيد بدولة قطر، إذ قال إنها «بلد مُرحِّب للغاية»، وإنه وعائلته يشعرون بسعادة وأمان في الدوحة، داعياً الجميع لزيارتها والاستمتاع بمونديال كروي خاص في 2022 القادم.

وقد أعلن اللاعب الإسباني البالغ من العمر 39 عاماً إنهاء حياته المهنية الكروية اللامعة في وقت سابق من العام الجاري، وتولَّى بعد اعتزاله مهمّة تدريب نادي السدّ القطري، الذي انضمّ إلى صفوفه بعدما غادر نادي برشلونة في عام 2015.

وقال تشافي للاتحاد الدولي لكرة القدم، نقل عنه موقع Football Espana الإسباني: «أسرتي سعيدة للغاية، لأن قطر قد قدَّمت لنا كل شيء، إنها دولة يسهل العيش فيها، وهي مريحة للغاية ومُرحِّبة وآمنة».

ويأتي ذلك في أعقاب تصريحات مشابهة من تشافي، في سبتمبر/أيلول، حسبما نقلت عنه صحيفة 20minutos الإسبانية، إذ قال حينها: «لا أعيش في بلدٍ ديمقراطي، ولكنّي أعتقد أن النظام هنا يعمل بطريقة أفضل من ذلك الموجود في إسبانيا».

وقال: «هنا نحظى براحة البال والأمان، ولا نكترث بمفتاح المنزل، ونترك السيارة وهي تعمل، وقالت لي زوجتي نوريا إنه في حال تمكّنا من مواصلة العيش هنا فسيكون ذلك بالأمر الجيّد لأطفالنا، وقد وُلِد كلاهما هنا. إن الناس سعداء في قطر».

وأضاف قائلاً: «صحيح أنه لا يوجد نظام ديمقراطي، لكن الناس سعداء، إنهم سعداء بالعائلة المالكة، ويحملون صور أمير البلاد في السيارات، والحاكم يرعى مواطنيه».

وتحدَّث اللاعب أيضاً عن مسيرته التدريبية قائلاً: «لديّ رؤية لكرة القدم، لأنه مثلما يعرف الجميع تقريباً، أنا نشأت في برشلونة ومع المنتخب الوطني».

وتابع: «أصف نفسي كشخص يحب الاستحواذ على الكرة، وأعاني إذا لم يسيطر فريقي على الكرة. وحينما بدأت مسيرتي كمدرّب لم أكن أفكّر كثيراً بشأن الجانب الدفاعي من تلك اللعبة».

واختتم حديثه قائلاً: «لكنك الآن تعاني، تعاني حين لا تستحوذ على الكرة على أرض الملعب، وفي 30% إلى 40% من زمن المباراة، حين لا تكون الكرة بحوزة فريقك فهذا هو الوقت الذي يتعيّن عليك فيه أن تبذل جهداً أكبر».

وقد شارك اللاعب الإسباني تشافي في 767 مباراة في صفوف برشلونة في الفترة بين عامي 1998 و2015، إلى جانب الفوز في 133 مباراة دولية في صفوف منتخب بلاده.

وفاز بثمانية ألقاب من الدوري الإسباني، فضلاً عن ثلاثة ألقاب في بطولة كأس الملك الإسباني، وأربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا، ضمن مجموع ألقابه البالغ عددها 25 لقباً مع النادي.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى