رياضة

يستهدف صفقته في الشتاء مع أرسنال.. أرتيتا يدق طبول الحرب مع غوارديولا

يبدو أن مايكل أرتيتا، مدرب أرسنال الجديد ومساعد بيب غوارديولا السابق في مانشستر سيتي، استشفَّ أفكاره وأيضاً أهدافه في الميركاتو، ليطبقها مع فريقه الجديد كرجل أول على مقاعد البدلاء وليس مساعداً هذه المرَّة.

حيث كشفت تقارير صحفية بريطانية، أن مسؤولي أرسنال أجروا اتصالات بنظرائهم في نابولي، كمحاولة للتعاقد مع المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي، خلال الميركاتو الشتوي في يناير/كانون الثاني المقبل، وهي الصفقة التي كان يريدها غوارديولا لفريقه.

وبحسب صحيفة Mirror البريطانية، فإن معاناة أرسنال على الصعيد الدفاعي هذا الموسم، حركت أرتيتا المدير الفني الجديد، لطلب التعاقد مع السنغالي؛ من أجل سد الثغرة الدفاعية للفريق.

ويعتبر كوليبالي أحد الخيارات المطروحة في مانشستر سيتي أيضاً، والذي كان يعمل فيه أرتيتا مساعداً لمديره الفني غوارديولا، قبل أسبوع واحد فقط.

ورغم ذلك، لا يملك أرسنال حالياً الأموال الكافية لمنافسة كبار البريميرليغ على الصفقات الكبرى، وتم إبلاغ أرتيتا أنه لا يملك ميزانية كبيرة في الشتاء لدعم الفريق.

ويسعى الغانرز لاستغلال رغبة نابولي في التعاقد مع سياد كولاسيناك، مدافع الفريق، من أجل عقد صفقة تبادلية يكون طرفها الآخر كاليدو كوليبالي، بالإضافة إلى مبلغ مالي كبير.

وكان كوليبالي على رادار مانشستر يونايتد الصيف الماضي، إلا أن إدارة الشياطين فشلت في التوصل إلى اتفاق مع نابولي، ولجأت إلى الخيار الثاني هاري ماغواير، مدافع ليستر سيتي.

ومن المنتظر أن تكشف الأيام القادمة عن أفكار أخرى لأرتيتا في مقعد المدير الفني لأرسنال، ربما تكون لها علاقة أيضاً بغوارديولا، الذي قضى معه موسمين ونصف الموسم مساعداً ويعرف كل كبيرة وصغيرة عن الفريق وأهدافه وأفكاره وخياراته للفترة القادمة، فهل يساعد ذلك الغانرز على الخروج من محنته والعودة به مجدداً إلى المربع الذهبي قبل نهاية الموسم بشكل كارثي؟

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى