اقتصاد

يستخدم في تسكين الألم ويسبب هلاوس لكنه قد يُسبب الغيبوبة والوفاة.. هذا كل شيء عن غاز الضحك

هل يوجد فعلاً غاز يجعل مَن يستنشقه يُصاب بموجة من الضحك؟ الإجابة هي نعم، يوجد غاز يُسبب استنشاقه الضحك، وهنا يُمكنك التعرّف على كل شيء عن غاز الضحك والذي يُعرف أيضاً باسم أكسيد النيتروز، وآثاره الجانبية.

غاز الضحك هو أكسيد النيتروز، وهو مادة عديمة اللون والرائحة، عند استنشاق هذا الغاز، فإنه يُبطئ من وقت رد فعل الجسم، وهذا يؤدي إلى الشعور بالهدوء والبهجة، يمكن استخدام أكسيد النيتروز لعلاج الألم، وهو يعمل أيضاً بمثابة مهدئ خفيف، لهذا السبب، يستخدم أحياناً قبل إجراءات طب الأسنان لتعزيز الاسترخاء وتقليل القلق والتوتر، يعمل غاز أكسيد النيتروز سريعاً بمثابة مسكن، لكنه لا يستغرق وقتاً طويلاً حتى تتلاشى آثاره.

اكتشف الكيميائي همفري ديفي أكسيد النيتروز في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، وقد استخدم طبياً لسنوات عديدة، لكن له العديد من الاستخدامات الأخرى، فغالباً ما يُستخدم في صناعة تجهيز الأغذية، وصناعة أشباه الموصلات، وهي مواد صلبة تكون مقاومتها الكهربائية ما بين الموصلات والعوازل.

أكسيد النيتروز آمن، ولكنه مثل أي نوع من المخدرات، قد يُحدث بعض الآثار الجانبية.

يوجد أكسيد النيتروز بشكل شائع في علب معدنية مضغوطة، تفتح العلبة وينقل الغاز إلى وعاء، عادةً ما يكون بالون، ثم يستنشق من البالون، استنشاق أكسيد النيتروز مباشرةً من العلبة أمر خطير للغاية لأن الغاز يتعرض لمثل هذا الضغط العالي، ويمكن أن يُسبب تشنج في عضلة الحلق وإيقاف لتنفس الشخص.

كما سبق الذكر، يُبطئ أكسيد النيتروز عقلك واستجابات جسمك، وتختلف آثاره حسب مقدار الاستنشاق، تلقي أكسيد النيتروز يمكن أن يُسبب: مشاعر النشوة والاسترخاء والهدوء، نوبات الضحك، ومن هنا جاءت تسميته «غاز الضحك»، حدوث الهلاوس السمعية والبصرية فترى أو تسمع أشياء غير موجودة.

يعتمد طول المدة التي تستغرقها التأثيرات أيضاً على مقدار ما تناولته، وحجم جسدك، وما إذا كنت قد تناولت الطعام أم لا، وما هي الأدوية الأخرى التي تناولتها أيضاً.

على الرغم من أن الآثار الجانبية يمكن أن تحدث بمُجرد استنشاق أكسيد النيتروز، فإن العديد من الذين استنشقوا الغاز ليس لديهم ردود فعل أو مضاعفات سلبية على الإطلاق.

عندما تحدث الآثار الجانبية، فإنها تحدث غالباً نتيجة لاستنشاق الكثير من الغاز أو استنشاق الغاز بسرعة كبيرة، وتشمل الآثار الجانبية الشائعة على المدى القصير:

التعرق المُفرط، الصداع، الارتجاف، الغثيان، القيء، الدوخة، الإعياء، ويُعاني بعض الأشخاص أيضاً من الهلوسة بعد استنشاق أكسيد النيتروز.

يُخلط الأوكسجين في بعض الأحيان مع أكسيد النيتروز، لكن إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد تتلقى الأوكسجين لمدة 5 دقائق بعد أن يقوم الطبيب بإيقاف تشغيل الغاز، الأوكسجين يساعد على تطهير أي غاز متبقٍّ في الجسم، فيساعد هذا على استعادة اليقظة بعد العملية، الحصول على كمية كافية من الأوكسجين قد يمنع أيضاً حدوث الصداع، وهو واحد من التأثيرات الجانبية المُحتملة لغاز الضحك.

في الأغلب تكون قادراً على قيادة السيارة إلى المنزل بعد تلقي أكسيد النيتروز أثناء موعدك مع طبيب الأسنان، ولكن عليك الانتظار حتى تكون في حالة تأهب كامل واستعداد للسير، قد يستغرق هذا حوالي 15 دقيقة، وفقاً لجمعية كاليفورنيا للأسنان.

لتحضير جسمك لأكسيد النيتروز، تناول وجبات خفيفة قبل أن تتلقى الغاز، هذا يمكن أن يمنع الغثيان والقيء. أيضاً، تجنب الوجبات الثقيلة لمدة ثلاث ساعات على الأقل بعد تلقي الغاز.

كن متنبهاً لعلامات وأعراض تفاعل الحساسية بعد استنشاق أكسيد النيتروز، والتي يمكن أن تشمل: الحمى، قشعريرة البرد، الصفير، صعوبة في التنفس.

فيجب الحصول على مساعدة طبية فورية إذا كان لديك أي علامات أو أعراض تدل على تفاعل الحساسية.

أي أثر جانبي لتلقي أكسيد النيتروز عادة ما يظهر بسرعة، ولا يبدو أن الغاز يُسبب آثاراً جانبية طويلة المدى، في أي حال، تحدث إلى طبيب أسنانك إذا ظهرت عليك أي أعراض غير عادية بعد تلقي أكسيد النيتروز أو إذا استمر التأثير الجانبي لساعات أو أيام بعد إجراء العملية.

وعلى الرغم من أمان أكسيد النيتروز فإنه لا يوصى به للجميع، فقط يتم تلقيه بناءً على تاريخك الطبي، ويمكن لطبيبك تحديد ما إذا كانت هذه طريقة تخدير مناسبة لك أم لا، وقد لا تتمكن من الحصول على أكسيد النيتروز إذا:

1-    كُنتِ في الثلث الأول من الحمل

2-    لديك تاريخ من مرض بالجهاز التنفسي أو مرض الانسداد الرئوي المزمن

3-    لديك نقص الكوبالامين (فيتامين ب 12)

4-    لديك تاريخ من مُشكلات الصحة العقلية

5-    لديك تاريخ من اضطرابات تعاطي المخدرات

على الرغم من عدم وجود آثار جانبية طويلة الأجل معروفة لأكسيد النيتروز، كما سبق الذكر، فإن إساءة استخدامه أو التعرض الطويل الأجل للغاز في بيئة العمل قد يسبب مُضاعفات طويلة الأجل، مثل:

نقص فيتامين ب 12 أو فقر الدم، وقد يؤدي نقص فيتامين ب 12 الحاد إلى تلف الأعصاب، ما يؤدي إلى وخز أو تنميل في أطرافك خاصةً في أصابع قدميك ويديك، كذلك فإن الاستخدام المنتظم يمكن أن يمنع جسدك من تكوين خلايا الدم البيضاء بشكل صحيح.

أكسيد النيتروز هو أيضاً دواء آمن للأطفال، وعلى غرار البالغين، قد يُعاني الأطفال الذين يتلقون أكسيد النيتروز من آثار جانبية قصيرة الأجل، مثل: الصداع، القيء، الغثيان، الارتجاف، الإعياء.

قد يبدو على طفلك أيضاً حالة من الارتباك والاضطراب بعد تلقي الغاز، لكن هذه الآثار تتلاشى بسرعة ولا تتسبب في حدوث مشكلات طويلة الأجل.

على الرغم من كون الغاز آمن ويستخدم طبياً، فهناك خطر للجرعة الزائدة، ويمكن أن تحدث الجرعة الزائدة هذه بسبب التعرض الطويل الأجل للغاز أو بسبب تلقي الكثير منه.

قد يكون من الصعب الحكم على مقدار الاستخدام بأمان، وإذا تم تلقي جرعة زائدة من الغاز فقد ينتهي بك الأمر بالإغماء أو التعرض لحادث أو ما هو أسوأ.

قد تشمل العلامات المُحتملة للجرعة الزائدة: تهيج الأنف والعينين والحلق، الصفير أو السعال أو صعوبة التنفس، الاختناق أو الشعور بضيق في الصدر، حدوث النوبات، تُصبغ أصابع اليدين والقدمين والشفاه باللون الأزرق، سرعة دقات القلب، الهلوسة، قد يحدث أيضاً زيادة في ضغط الدم، وهذا يمكن أن يزيد من خطر الاصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

تلف المخ هو أيضاً من المُضاعفات الخطيرة التي قد تحدث عندما يتلقى الشخص جرعة كبيرة من أكسيد النيتروز دون أوكسجين كافٍ، وإذا تُرك الأمر دون علاج، فإن الجرعة الزائدة يمكن أن تسبب الغيبوبة أو الوفاة. 

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى