رياضة

يستحق المزيد من الاحترام.. غوارديولا يخرس منتقدي مورينيو على طريقته الخاصة

أكد الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، أن نظيره في توتنهام هوتسبير، البرتغالي جوزيه مورينيو يستحق المزيد من الاحترام، بينما يستعد الثنائي لتجديد المنافسة بينهما، مساء الأحد في الجولة الـ25 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وواجه مورينيو، منذ تولى تدريب الفريق في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حظوظا متباينة مع الفريق المنتمي لشمال لندن، بعد أن قاد الفريق لانتصار واحد فقط في آخر خمس مواجهات بالدوري الإنجليزي.

وكان قد أقيل المدرب البرتغالي من آخر منصبين تولاهما في مانشستر يونايتد وتشيلسي، وتعرضت خطط اللعب التي يتبعها لانتقادات في الأشهر الأخيرة.

ورفض غوارديولا الانتقادات التي تقول إن خطط مورينيو تجاوزها الزمن مقارنة بتلك التي يتبعها يورغن كلوب مدرب ليفربول، قائلاً في تصريحات نقلتها صحيفة Mirror البريطانية: «قيمة جوزيه الذي يملك خبرة كبيرة جدا في التدريب، وحقق نجاحات كثيرة، ليست محل تقييم عن موسم واحد أو موسم ونصف الموسم».

وتابع: «تواجه فترات جيدة وأخرى صعبة خلال الموسم، ويتعين أن تعيد إصلاح بعض الأشياء. لمدة 15 و20 عاما كان ناجحا على الدوام، ويجب أن نحترم جميعا هذا الأمر. يصعب على أي مدرب أن يحقق كل هذا النجاح طيلة الوقت».

وتفوق سيتي بقيادة غوارديولا على يونايتد بقيادة مورينيو، خلال موسمين ونصف قضاهما المدرب البرتغالي في أولد ترافورد، لكن المنافسة كانت أقل شراسة مما كانت عليه عندما كان المدربان يتوليان قيادة برشلونة وريال مدريد، وعن ذلك أضاف غوارديولا: «ربما أصبحنا أكثر نضجا وخبرة».

وكان مورينيو قد مدح هو الآخر غوارديولا، وقال عن المنافسة بينهما: «لا أتذكر معه أكثر من السنوات الثلاث التي قضيناها معاً في الفريق نفسه (برشلونة)، وتقاسمنا المساحة نفسها من العمل، أتذكر ذلك أكثر من تنافس برشلونة وريال مدريد، وإنتر ميلان وبرشلونة في دوري أبطال أوروبا، والسيتي واليونايتد».

واختتم حديثه قائلاً: «الآن هناك توتنهام والسيتي، وليس جوزيه وبيب، هذا فصل جديد بالنسبة لنا.. لكن بالنسبة لي الأمر واحد، أرغب في الفوز.. أريد حصد النقاط لفريقي».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى