رياضة

يدافع عن توليفته الجديدة.. فالفيردي يؤكد احتياج «الثلاثي الهجومي» لمزيد من الوقت

يرى الإسباني إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، أن الثلاثي الهجومي الجديد للبارسا والمكون من ليونيل ميسي ولويس سواريز وأنطوان غريزمان، يحتاج مزيداً من الوقت لكي يأتي بثماره ويحقق النجاح المتوقع منه، كما عبر عن سعادته بتحقيق الانتصار بثلاثية نظيفة على إيبار، ضمن منافسات الجولة التاسعة من الليغا.

وقال فالفيردي، خلال تصريحات نقلتها صحيفة Marca الإسبانية «الثلاثي MSG؟ إنها مسألة وقت ومباريات، وفي النهاية يجتمع اللاعبون العظماء دائماً، وسوف يعرف كل واحد تحركات الآخر، واليوم عملوا بشكل جيد معاً، ميسي وسواريز وغريزمان سجل كل منهم هدفاً، وفهموا بعضهم البعض بشكل جيد، إنها مسألة وقت ليفهموا بعضهم بشكل أفضل».

وحول تغيير موعد الكلاسيكو، أضاف المدرب: «آمل وأثق في أن نلعب هذه المباراة قبل نهاية الدور الأول، أو على الأقل قبل نهاية الموسم، ومن المألوف عدم الاتفاق على أي شيء في الأمور السياسية، لذلك على الأقل دعنا نتفق على تاريخ الكلاسيكو، لا يبدو الأمر صعباً للغاية أن يحدث ذلك».

وواصل عن المباراة «القدوم إلى هذا الملعب صعب، وهنا يضغطون كثيراً، وكان يجب أن نكون حذرين جداً في الدفاع والانطلاق سريعاً بالكرة، وهنا يُعاني الجميع، ونحن كذلك، دائماً يجب أن تُشتت أذهان الخصم، وحاولنا من خارج المنطقة، وهم كانوا غير متزنين دفاعياً، ونحن تقدمنا».

وعن أداء أومتيتي، علق: «صحيح أنه لم يلعب منذ فترة طويلة، لكنها كانت مباراة خاصة، وأعرف كيف يلعب إيبار وقوة صامويل في الكرات العالية واستخلاص الكرة، وكنا بحاجة إلى اللعب بهدوء، وكان خياراً جيداً لنا».

وتابع: «دي يونغ؟ يقدم بداية رائعة للموسم، ويمنحنا الكثير بسبب القوة التي يتمتع بها، سواء في الدفاع أو الهجوم، وهذه هي الطريقة التي يحبها الجمهور».

يذكر أن برشلونة تصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني بعد هذا الانتصار، برصيد 19 نقطة، وبفارق نقطة وحيدة عن ريال مدريد الذي خسر بدوره عندما حل ضيفاً على ريال مايوركا بهدف دون رد، مساء السبت.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى