رياضة

يخطط لخطف نجم اليونايتد.. فيروس كورونا يحرم إنتر ميلان من اللاعب رقم 12 في مواجهته الأوروبية

يخوض فريق إنتر ميلان الإيطالي مباراته الأوروبية المهمة في إياب دور الـ32 بالدوري الأوروبي أمام فريق لودوغوريتس البلغاري في ملعب مغلق دون حضور جمهور، بموجب قرار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، بسبب انتشار فيروس كورونا في مقاطعة لومبارديا التي تقع فيها مدينة ميلان، معقل فريق النيراتزوري.

وكانت الأنباء قد انتشرت في الساعات الماضية، عن إقامة المباراة المرتقبة من دون جمهور، أو نقلها إلى ملعب محايد بعدما أعلنت إيطاليا قبل أيام، أن 4 مقاطعات كبيرة في البلاد ضربها وباء كورونا، إثر الإعلان عن أكثر من 374 حالة إصابة بالفيروس في البلاد، خلّفت 12 حالة وفاة حتى وقت كتابة التقرير.

وتسبب الوضع الطارئ في تأجيل 6 مباريات من الجولة الخامسة والعشرين، كان من المقرر إقامتها يوم الأحد الماضي 23 فبراير/شباط، من بينها مباراة إنتر مع سامبدوريا، في حين تحوم الشكوك حول مصير المباراة المرتقبة بالجولة السادسة والعشرين التي ستجمع بين يوفنتوس وإنتر ميلان على ملعب يوفنتوس أرينا في تورينو؛ لكون المدينة ضمن المناطق المنكوبة بالفيروس أيضاً.

وأشارت وكالة الأنباء ANSA الإيطالية في تعليقها على مصير مباراة الإنتر الأوروبية، إلى أن الخطة هي لعب المباراة من دون جمهور، والاحتمال الآخر هو نقلها إلى موقع محايد.

لكن الاتحاد الأوروبي، بحسب ما ذكره موقع Calcio Mercato  الإيطالي، قرر بشكل نهائي، إقامة المباراة في ميلان وعلى ملعب غوسيبي مياتزا الشهير، لكن من دون جمهور.

وذكر بيان لـ”اليويفا” أنه تم الاتفاق مع السلطات الإيطالية على حظر إقامة أي فعاليات للجماهير داخل أو خارج الملعب، من شأنها إعطاء فرص للتجمعات؛ منعاً لانتشار الفيروس المميت.

ولم يُحدَّد أيضاً، بحسب ما ذكره موقع Forza Italian Football الإيطالي، موعد لإقامة مباراة الإنتر أمام سامبدوريا، على الرغم من أنه من المحتمل ألا تقام المباراة حتى نهاية الموسم المحلي، أي في 20 مايو/أيار المقبل، إذا نجح الإنتر في الوصول إلى نهائي دوري أوروبا، لكن ذلك الموعد قد لا يلقى ترحيب يوفنتوس ولاتسيو المتنافسين على صدارة السيري A مع الإنتر، إذا ظل الأخير في سباق الصدارة حتى الجولات الأخيرة؛ ومن ثم كانت تلك المباراة حاسمة في تحديد فوزه بالبطولة من عدمه.

في غضون ذلك كشفت تقارير صحفية أن فريق الإنتر يخطط لخطف الدولي الفرنسي أنتوني مارسيال، نجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، بالميركاتو الصيفي المقبل، في حال باع النيراتزوري مهاجمه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز هذا الصيف.

وهناك عدة أندية أوروبية تريد بشدة، التعاقد مع اللاعب الأرجنتيني، أبرزها مانشستر سيتي وبرشلونة وريال مدريد، وارتبط اسم اللاعب بالانتقال إلى كل هذه الأندية، بفضل أدائه المثير للإعجاب هذا الموسم.

لذا، يدرس الإنتر بحسب موقع Forza Italian Football، عديداً من الأسماء الكبيرة المُرشَّحة لتعويض اللاعب. وطُرِح بالفعل اسم اللاعب الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ إذا ما اختار مغادرة آرسنال الإنجليزي هذا الصيف، لكنَّ صحيفة Daily Express البريطانية أفادت بأنَّ مارسيال أيضاً موجود ضمن قائمة الترشيحات.

ومع أنَّ الفرنسي لديه عقد سارٍ مع الشياطين الحمر حتى عام 2024، يفيد التقرير بأنَّ المدرب أنطونيو كونتي أوضح أنَّه سيستقر على أحد المهاجمين فقط.

وعاد مارسيال إلى أدائه الجيد هذا الموسم مع مانشستر يونايتد، فأحرز 15 هدفاً في 31 مشاركة له بالمسابقات كافة. أمَّا فيما يتعلق بلاوتارو مارتينيز، فقد سجَّل 16 هدفاً خلال 30 مشاركة مع الإنتر.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى