رياضة

يحتاج لتركيز 100%.. كابيلو يرجع انخفاض مستوى غاريث بيل إلى عدم استمتاعه باللعب في ريال مدريد

قال الإيطالي فابيو كابيلو المدير الفني السابق لفريق ريال مدريد إن مشكلة الويلزي غاريث بيل في الوقت الحالي، ليست في حالة العداء التي يعيشها مع جماهير ريال مدريد، ولا في تراجع مستوى الفريق بشكل عام منذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صفوفه، وإنما مشكلة الدولي الويلزي في الأساس أنه بات مشتت التركيز ولم يعد يستمتع بلعب كرة القدم كما كان في السابق. 

وقال كابيلو الذي تولى الإدارة الفنية ليوفنتوس الإيطالي والمنتخب الإنجليزي من قبل، أنه يستبعد عودة بيل إلى مستواه المعهود، طالما استمر بهذا الشكل، لأن أي لاعب إذا أراد البقاء في قمة مستواه، فعليه أن يكون في كامل التركيز والانتباه بنسبة 100% سواء داخل أو خارج الملعب. 

ورأى المدير الفني السابق للمنتخب الإنجليزي ونادي ريال مدريد أن اللاعب الويلزي غاريث بيل أصبح «مشتت التركيز» في إسبانيا وسط شائعات تربطه بالعودة إلى إنجلترا.

ولا يرتبط بيل الذي قاد منتخب بلاده لبلوغ نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقرر أن تقام صيف العام الحالي في 12 دولة أوروبية، بعلاقة ودية مع جماهير سانتياغو برنابيو، التي خصته دون باقي لاعبي الميرينغي بهتافات معادية لدى عودة اللاعبين من الإجازة الصيفية قبل بداية الموسم الحالي، وطالبته الجماهير في هتافاتها بالرحيل عن ريال مدريد.

ورد بيل بدوره فزاد من حنق الجماهير عليه، حيث احتفل بتأهل بلاده إلى نهائيات أمم أوروبا المقبلة، بأن حمل مع زملائه في منتخب ويلز لافتة كتب عليها «ويلز، الغولف، ريال مدريد.. بهذا الترتيب»، ما أثار غضب المدريديستا ضده، وحمل أحد المشجعين لافتة في إحدى مباريات الريال كتب عليها «رودريغو، فينيسيوس، فاسكيز، بيل.. بهذا الترتيب» في إشارة إلى أن اللاعب هو رقم 4 في أولويات المدرب زين الدين زيدان».

نتيجة لهذا نشطت مؤخراً تكهنات عدة تشير إلى عودة بيل إلى ناديه السابق توتنهام، بعدما رحب المدير الفني للسبيرز، البرتغالي جوزيه مورينيو بعودة اللاعب، لكن الأمر لم يحسم بعد خصوصاً في ظل تمسك بيل بعدم المساس براتبه السنوي الضخم الذي يتقاضاه من ريال مدريد، والذي لا يتناسب نهائياً مع مستويات الأجور في توتنهام.

وانتقل بيل إلى ريال مدريد عام 2013، ومنذ ذلك الوقت غالباً ما يلقى انتقادات لاذعة من الجمهور برغم إسهامه في تحقيق الفريق بطولة دوري أبطال أوروبا أربع مرات وتحقيق لقب الدوري الإسباني مرة واحدة بجانب 4 بطولات لكأس العالم للأندية خلال هذه المدة.

وتستند العلاقات المتوترة بين بيل وجماهير الريال على التشكيك المستمر من قبل الجمهور في ولاء اللاعب للفريق، حيث يقال إنه لا يقدم مع الميرينغي نصف مستواه العالي الذي يقدمه مع منتخب ويلز. 

وقال كابيلو، الذي تولى الإدارة الفنية لفريق ريال مدريد في ولايتين منفصلتين، في حديثه لصحيفة Daily Mail، إنه لا يعتقد أن غاريث بيل لا يزال يستمتع بكرة القدم كما كان في السابق.

وأوضح: «بيل لاعب كبير ذو قدرات رائعة، تعجبني قدراته كثيراً، إنه قوي وسريع، وهي المواصفات العصرية لكرة القدم الحديثة، لكن انطباعي هو أن كرة القدم لم تعد ذات أولوية في حياته. يبدو مشتت الذهن».

وبحسب صحيفة Mirror البريطانية فإن كابيلو يعتقد أن مغادرة كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس هي السبب الرئيسي في تراجع أداء ريال مدريد، باعتبار أن «كريستيانو قيمة أساسية ومهمة لكل فريق يلعب فيه».

وأضاف: «يعاني ريال مدريد من رحيله، حتى إذا تمكن كريم بنزيما من تعويض غيابه على أرضية الملعب، فقد خسر الفريق قائداً فعلياً على المستوى الفني والذهني».

ويتساوى ريال مدريد في عدد النقاط مع غريمه التقليدي برشلونة في صدارة الدوري الإسباني، لكن فريق العاصمة يحل ثانياً بفارق الأهداف. وسوف تكون مواجهته المقبلة أمام فالنسيا في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني يوم الأربعاء 8 يناير/كانون الثاني.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى