رياضة

يبحث عن ثنائية نارية مع رونالدو.. يوفنتوس يبدأ خطته في السيطرة على أوروبا بمراقبة صلاح

بدأ نادي يوفنتوس الإيطالي بالفعل خطته لإحكام السيطرة على القارة العجوز كروياً، منذ العام الماضي، عندما قرر نقل سيطرته المحلية أوربياً بالتعاقد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد في صفقة القرن، كما سميت حينها، ولكنه لم ينجح في مساعيه في الفوز بدوري أبطال أوروبا العام الماضي، ليغير المدرب ويواصل سعيه لاستقطاب النجوم اللامعين لتحقيق حلمه المنشود.

ويبدو أنه اقترب من ذلك، بعدما وضع المري محمد صلاح، نجم ليفربول وبطل أوروبا وهداف البريميرليغ آخر موسمين تحت المراقبة، لدراسة ضمِّه خلال الصيف المقبل.

وبذلك سيكون بطل إيطاليا آخر 8 سنوات ضم ثنائياً هجومياً مدمراً، يجمع بين رونالدو وصلاح، وقد يكون ذلك كفيلاً بجلب الكأس ذات الأذنين محمولة إلى تورينو في الموسم المقبل، حيث أرسل كشافيه لمتابعة صلاح، وبعض نجوم توتنهام، خلال فوز ليفربول على سبيرز بنتيجة 2-1، يوم الأحد الماضي، في الدوري الإنجليزي.

ووفقاً لصحيفة The Sun البريطانية فإنّ يوفنتوس راقب في تلك المباراة محمد صلاح نجم ليفربول، وكذلك لاعب توتنهام سون هيونغ مين، ويتطلع اليوفي للتعاقد مع نجم جديد، ليساند الدون، ولكي يكون البديل المناسب على المدى البعيد له، بعد أن يعتزل الكرة.

ويعد الفرنسي كيليان مبابي من الخيارات الطموحة المطروحة على طاولة يوفنتوس، إلا أن إدارة السيدة العجوز تدرك أنها ستدخل في صراع عنيف للحصول على خدماته مع ريال مدريد، وبالتالي يفضل اليوفي خيار صلاح وسون.

ويملك يوفنتوس ميزانية تقدر بـ335 مليون جنيه إسترليني، لبناء فريق قادر على التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، ومن المتوقع أن يتمسّك ليفربول بخدمات نجمه المصري، والذي يمتد تعاقده مع الريدز حتى عام 2023، وبالتالي ستكون مهمة يوفنتوس أسهل في التعاقد مع سون، خاصة أنّ السبيرز مهدد وبقوة بعدم إنهاء الموسم الجاري في المراكز الأربعة الأولى.

كما راقب يوفنتوس في تلك المباراة ثنائي توتنهام توبي ألديرفيرليد، إضافة إلى كريستيان إيركسن، ويرفض ألديرفرليد وإيركسن تجديد عقديهما، حيث ينتهيان في الصيف المقبل.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى