سيدتي

وفقاً لنصائح هدى قطان، تجنبي هذه الأخطاء الـ5 في روتين العناية بالبشرة

جربت رائدة
الأعمال وخبيرة التجميل الغنية عن التعريف هدى قطان آلاف المنتجات الخاصة  بالعناية بالبشرة «بدون مبالغة» وأجرت
مقابلات مع أفضل خبراء العناية بالبشرة في العالم، وبعد 10 أعوام من الخبرة في هذا
المجال استطاعت التوصل إلى الروتين المثالي للعناية ببشرتها.

تشاركنا هدى في هذا المقال، أبرز 5 أخطاء قد نقع بها أثناء محاولتنا للوصول إلى البشرة المثالية بعد أن وقعت هي نفسها ببعض تلك الأخطاء وندمت على بعض التجارب التي خاضتها في سبيل الوصول إلى الروتين الأمثل للعناية بالبشرة:

عندما تصبح البشرة المثالية مصدر هوس بالنسبة لنا، قد نبدأ بالانحراف عن الطريق الصحيح للعناية بها ونميل للمبالغة التي قد تدمر بشرتنا فعلياً في نهاية المطاف.

فالإفراط في تقشير البشرة أو استخدام المقشرات والمنتجات التجميلية التي قد تكون قاسية على بشرتك و تحتوي على مكونات مثل AHAs أو BHAs أو الريتينول في روتينك، قد تسبب أضراراً أكبر بكثير من النفع المرجو منها.  

لذا عندما يتعلق الأمر بالعناية بالبشرة احرصي على تحقيق التوازن المثالي دائماً باستخدام مقشرات لطيفة وقوية بنفس الوقت مثل مقشر WISHFUL Yo Glow Enzyme Scrub ، والذي يبلغ سعره 39 دولاراً، ويستخدم مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً لإزالة السموم والخلايا الميتة من الجلد ويعطي البشرة ترطيباً ونضارة طبيعية.

يتكون هذا المقشر من أنزيمات الأناناس والبابايا الطبيعية، والتي تعمل على تقشير البشرة بلطف وفعالية بنفس الوقت، ويتميز بعدم احتوائه على الكثير من الأحماض الأمينية القاسية على البشرة.

كما ينصح أيضاً باستخدام منتجات العناية بالبشرة بشكل تدريجي كي تختبري بنفسك مدى فعالية كل منتج على بشرتك ولا تتسببي لها بالكثير من الأضرار.

إذا كنت تستخدمين منتجات العناية بالبشرة بترتيب خاطئ سيقلص ذلك من فعالية هذه المنتجات على بشرتك.

ابدئي دوماً بوضع الكريمات الخفيفة ثم تدرجي إلى المنتجات الأكثر كثافة، وتحققي من أنك تطبقين بحذر التعليمات المرافقة لكل منتج أثناء الاسستخدام.

فإذا كنت تملكين كل منتجات العناية بالبشرة، ابدئي أولاً بالمنظفات الخفيفة ثم استخدمي التونر بعد ذلك، وعند إنهاء هذه الخطوة يأتي دور السيروم ثم كريم العيون ومن بعده كريم الوجه وأخيراً الواقي الشمسي.

قد يكتفي البعض باستخدام مناديل إزالة المكياج التي قد تبدو أنها تمحو آثار المكياج تماماً من الوجه.

لكن في الحقيقة لا تزيل هذه المناديل سوى الطبقة العليا فقط من المكياج، وهناك الكثير من السموم والأوساخ التي تستقر في مسامات البشرة بعد وضع المكياج لفترة طويلة، ولا تستطيع المناديل التي نستخدمها عادة إزالة كل تلك السموم.

لذلك ننصحك باستخدام منظف يحتوي على بعض الزيوت «مثل زيت الشاي مثلاً» ثم استخدام منظف خاص لإزالة السموم تماماً من مسامات البشرة، وعدم الاكتفاء بالمناديل فقط.

لا تشمل النظافة الاهتمام فقط بنظافة وجهك ويديك، فإذا أردت بشرة صحية عليك الاهتمام بكل ما يلامسها، ابتداء بفرش المكياج وانتهاء بالوسادة التي تنامين عليها.

إذ لا تستطيعين أن تتخيلي كمية البكتريا التي من الممكن أن تؤويها الأدوات المستخدمة لوضع مستحضرات التجميل، خصوصاً فرش المكياج.  

لذا من المهم جداً التأكد من غسل هذه الأدوات بشكل دوري والاهتمام كذلك بتغيير غطاء الوسادة واستخدام منشفة وجه خاصة بك وحدك.  

حتى الهاتف الذي نمسكه طوال الوقت عرضة لتجمع البكتريا والميكروبات التي قد تنتقل إلى الوجه عبر اليدين أو أثناء إجراء المكالمات الهاتفية، لذا احرصي على شراء رذاذ كحولي لتنظيف هاتفك باستمرار.  

أغلبنا لا يستطيع مقاومة فقئ البثور المزعجة التي قد تظهر في وجوهنا من فترة لأخرى، لكن من المهم أن نتماسك أنفسنا ولا نفعل ذلك.

فعندما تقومين باللعب بإحدى البثور الموجودة في وجهك فأنت تصنعين بذلك بيئة مفتوحة للبكتريا وسيستغرق شفاء البثور بعد ذلك وقتاً أطول ومن المحتمل أيضاً أن تترك ندباً عميقة.  

لذا أفضل ما يمكن فعله عندما تظهر البثور في وجهنا هو وضع  قطعة قماش مبللة بماء دافئ والضغط برفق على مكان البثور لمدة دقيقة كاملة ثم نأخذ استراحة بسيطة ونعود للضغط من جديد لقيقة ثانية وهكذا حتى نتم ست دقائق، وبعد مرور ساعة من الزمن نعود لتطبيق ست دقائق جديدة.

فبحسب ما قال الدكتور لانسر، اختصاصي الأمراض الجلدية والتناسلية، ستساعد هذه العملية البثرة على تجفيف نفسها.

وعلى الرغم من أنه ليس حلاً سريعاً إلا أنه فعال وسيقضي على مشكلة الندب مع الوقت.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى