منوعات

وفاة ملاكم أمريكي بعد تلقيه لكمةً قوية.. مشهد الضربة القاتلة يشعر خصمه بالأسف

توفي ملاكم أمريكي بعد 4 أيام من تلقيه لكمة قوية نقل على إثرها إلى المستشفى.

إذ مات الملاكم باتريك داي البالغ من العمر 27 عاماً، الأربعاء 16 أكتوبر/تشرين الأول 2019، متأثراً بإصابة قاتلة في الدماغ، وفق شبكة CNN الأمريكية.

وكان داي يواجه مواطنه تشارلز كونويل في مباراة احترافية في شيكاغو، السبت 12 أكتوبر/تشرين الأول، ووجه الأخير له لكمة قوية أطاحت به أرضاً، ثم تدخل الفريق الطبي إلى الحلبة لإخراجه على نقالة، ونقل للمستشفى حيث مات متأثراً بإصابته.

وأصدرت الشركة الراعية بياناً أكدت فيه أنه كان محاطاً بأسرته وأصدقائه المقربين وأعضاء فريقه في الملاكمة  ومدربه جو هيغينز حتى فارق الحياة، وشكرت الشركة الداعمين للملاكم الراحل منذ إصابته.

من جانبه، كتب كونويل الذي تسببت لكمته بهذه المأساة، تغريدة على تويتر معبراً فيها عن أسفه، إذ قال: «لم أقصد أن يحدث هذا أبداً. كل ما أردته هو الفوز. لو تمكنت من إعادة كل شيء كما كان سأفعل. لا أحد يستحق أن يحدث له هذا».

وأضاف: «أعيد القتال مراراً وتكراراً في ذهني، وأفكر ما إذا كان هذا لم يحدث أبدا ولماذا حدث».

يذكر أن الملاكم الراحل كان قد حصل على لقبين محليين في بطولة القفازات الذهبية في نيويورك، وكان ملاكماً احتياطياً للفريق الأمريكي الأولمبي في العام 2012.

كما حصل على بطولة «دبليو بي سي كونتيننتال أمريكاس» عام 2017، وبطولة «آي بي إف إنتركونتننتال» عام 2019.

يذكر أنه في أواخر يوليو/تموز 2019، توفي الملاكم الروسي مكسيم داداشيف الملقب بـ«ماد ماكس» بعد يوم واحد من خضوعه لجراحة دقيقة في الرأس لإزالة جزء من جمجمته بعد تعرضه لنزيف في المخ خلال نزال خاضه، قبل الجراحة بيومين فقط.

Хочу сказать огромное спасибо друзьям Максима, спортсменам и всем людям, которые сами объединились и пытаются в память о Максе помочь мне и сыну – советами, сочувствием, средствами! Спасибо вам огромное, правда, вы даёте возможность поверить, что в этом мире есть ещё и что-то доброе!????

A post shared by Maxim MADMAX Dadashev (@dadashev__m) on Jul 28, 2019 at 12:00pm PDT

وأصيب الملاكم البالغ من العمر 28 عاماً في نزاله الرابع عشر في مسيرته الاحترافية في الولايات المتحدة أمام البورتوريكي سوبريل ماتياس، في حلبة مدينة «أوكسون هيل» بولاية ماريلاند الأمريكية.

ورغم التفوق الفني الواضح للملاكم البورتوريكي، فإن مكسيم نجح في الصمود على الحلبة حتى الجولة الحادية عشرة، وهو ما جعل النتيجة التي وضعها الحكام للملاكمَين متقاربة إلى حد ما، حيث رجحوا كفة ماتياس بنسب 109/100، 108/101، 107/102.

وبعد الجولة الحادية عشرة أصر الفريق الفني للملاكم الروسي على إيقاف النزال رغم محاولة مكسيم مواصلة اللعب، وبعد جدال استطاع الملاكم الشاب الوقوف على قدميه والسير خارج الحلبة بمساعدة أفراد فريقه.

لكن المفاجأة السيئة حدثت بعد ذلك، حيث انهار مكسيم تماماً وهو في الطريق إلى حجرة تغيير الملابس، بحسب ما ذكره مدير أعماله إيغيس كيماس، الذي قال إن الملاكم قاء ثم فقد وعيه وسقط على الأرض.

ونُقل داداشيف على وجه السرعة بسيارة إسعاف إلى مستشفى سانت ماري، وتم تشخيص إصابته بـ «وذمة الدماغ» مع احتمالات بوجود نزيف داخلي في المخ، وهو ما استوجب خضوعه لعملية جراحية عاجلة، تمت خلالها إزالة جزء من الجمجمة، ومن ثم أدخله الأطباء في حالة غيبوبة اصطناعية.

وأضاف إيغيس كيماس، الذي يعمل مديراً لأعمال عدد من الملاكمين الروس ومنهم فيسيل لوماتشينكو وأولكسندر أوسيك وسيرغي كوفاليف، أن الأطباء أبلغوه أنهم يأملون في توقُّف النزيف وعودة الدماغ لأداء وظيفته الطبيعية، حتى يتمكنوا من إعادة تركيب الجزء المزال من الجمجمة.

وقال الاتحاد الروسي للملاكمة إنه سيتكفل بتكاليف جنازة داداشيف، وهو أب لطفل وحيد، وسيدفع تعويضاً لأسرته.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى