آخر الأخبار

وفاة سلطان عُمان.. من يحكم البلاد بعد رحيله وفقا للقانون خاصة وأنه ليس لديه أبناء أو أشقاء؟

دعا مجلس الدفاع الأعلى في سلطنة عمان اليوم السبت مجلس العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم في البلاد بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد مساء الجمعة وذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية نقلا عن بيان أصدره المجلس. وليس للسلطان الراحل أشقاء أو أبناء.

أفاد بيان مجلس الدفاع إنه انعقد بجميع أعضائه، عقب وفاة السلطان قابوس، مؤكدا أنه في انعقاد مفتوح، داعيًا مجلس العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنقل إليه ولاية الحكم خلفا للسلطان الراحل.

وأشار المجلس إلى انعقاده استنادا للمادة 6 من النظام الأساسي للدولة، الصادر بمرسوم سلطاني.

ولفت إلى أن المجلس انعقد برئاسة الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني رئيس مجلس الدفاع بالإنابة وبحضور جميع الأعضاء وهم المفتش العام لشرطة الجمارك، ورئيس جهاز الأمن الداخلي، ورئيس أركان قوات السلطان، وقائد الجيش العماني، وقادة السلاح الجوي والبحرية والحرس السلطاني.

وبث التلفزيون الرسمي فيديو صغير للانعقاد وبدأ في بث القرآن الكريم.

وبموجب المــادة (6) من النظام الأساسي للدولة، يقوم مجلـس العائلة المالكة، خلال ثلاثة أيام من شغور منصب السلطان، بتحديد من تـنتـقل إليه ولاية الحكم، فإذا لم يتـفق مجلس العائلة المالكة على اختيار سلطـان للبلاد قام مجلس الدفاع بالاشتراك مع رئيسي مجلس الدولة ومجلس الشورى ورئيس المحكمة العليا وأقدم اثنين من نوابه بتثبيت من أشار به السلطان فـي رسالته إلى مجلس العائلة.

وبموجب المادة 14 من نظام الدولة، يتـولى مجلس الدفاع النظر في الموضوعات المتعلقـة بالمحافظة على سلامة السلطنة والدفاع عنها.

ونظـام الحكم في سلطنة عمان وفق المادة 5 «سـلطاني وراثي في الذكـور من ذريـة السيد تركـي بن سعيد بن سلطـان ويشترط فيمن يختار لـولاية الحكم من بـينهم أن يكون مسلما رشيدا عـاقلا وابنا شرعيا لأبوين عمانيـين مسلمين».

و»يـؤدي السلطان قبـل ممارسـة صلاحياتـه، في جلسـة مشتركة لمجلسـي عمـان والدفاع اليمين»، و»تستمر الحكومة في تسيير أعمالها كالمعتاد حتى يتم اختيار السلطان ويقوم بممارسة صلاحياته»، وفق المادتين 7 و8.

والنظام الأساسي للدولة صادر في مرسوم سلطاني في نوفمبر/ تشرين ثان 1996، وأجريت عليه تعديلات في أكتوبر/ تشرين أول 2011.

وأعلن الديوان السلطاني في البلاد، فجر السبت، وفاة السلطان قابوس بن سعيد، مساء الجمعة، عن عمر يقترب من 80 عاما وبعد 50 عاما من الحكم، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية للبلاد، دون تسمية لوريث العرش.

وأعلن الديوان «الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة».

وقابوس بن سعيد، من مواليد 18 نوفمبر/ تشرين ثان 1940، وهو صاحب أطول فترة حكم بين الحكام العرب الحاليين إذ يتربع منذ نحو 49 عاما عليه بعد تسلمه مقاليد العرش في 23 يوليو/ يوليو 1970.

ويعد ثامن سلاطين أسرة البوسعيد، وينحدر نسبه من أحمد بن سعيد، المؤسس الأول لسلطنة عمان.

وعلى خلاف نظرائه من حكام منطقة الخليج العربي، فإن السلطان قابوس لم يسمِّ وريثًا للعرش، وليس له أبناء ولا أشقاء.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى