منوعات

وفاة الفنان المصري شعبان عبدالرحيم.. بعد 3 أيام من حفلِه في «موسم الرياض»

أعلنت وسائل إعلام مصرية وفاة الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم، ظهر الثلاثاء 3 ديسمبر/كانون الأول 2019، عن عمر يناهز 62 عاماً.

وقد رحل الفنان المصري الشهير بأغنية «أنا بكره إسرائيل» في مستشفى المعادي العسكري الذي نقل إليه عقب إصابته بوعكة صحية.

يأتي هذا بعد 3 أيام فقط من مشاركة المغني الشعبي في «موسم الرياض»، حيث قدم حفلاً غنائياً، يوم السبت 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2019؛ إذ تشهد العاصمة فعاليات فنية واجتماعية في آخر مواسم السعودية الـ11 التي أُطلقت على مستوى المملكة لعام 2019.

لكن عبدالرحيم ظهر في الفيديو الذي نشره المستشار تركي آل شيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية، وهو جالس على كرسي متحرك نظراً لإصابته بمشكلة في العظام.

البولفارد … ليالي المحروسة 🇸🇦🔥🙏🏻❤️ pic.twitter.com/QshSma2fs4

يذكر أن شعبان عبدالرحيم الذي اشتهر بارتداء ملابس ملفتة للنظر من مواليد 1957، واسمه الحقيقي قاسم، لكنه اختار شعبان اسماً فنياً له، لأنه شهر ميلاده بالتاريخ الهجري.

لم يتلقّ الفنان الذي عرف أيضاً باسم «شعبولا» أي تعليم، إذ عمل في كي الملابس مع والده، ومساء كان يمارس هوايته في الغناء بالأعراس الشعبية، حتى اكتشفه المغني الشعبي أنور العسكري الذي دربه على طريقة المطرب الشعبي عبده الإسكندراني، وفق موقع «السينما.كوم».

بعدها تعرف على الملحن الشعبي وهبة الشاذلي، الذي عرفه على المنتج سيد عبداللطيف، وهو صاحب الفضل في إصدار أول ألبوم غنائي له وهو «أحمد حلمي اتجوز عايدة»، ثم قدم ألبوم «كداب يا خيشة»، ولاقى تفاعلاً مقبولاً، لكن لم ينل الشهرة حتى أصدر أغنيته الشهيرة «أنا بكره إسرائيل» عام 2001 في أعقاب الانتفاضة الفلسطينية الثالثة.

اشترك الفنان الذي كان أرمل وأباً لـ5 أولاد في بطول أفلام ومسرحيات، أبرزها أفلام: «فلاح في الكونجرس»، و«مواطن ومخبر وحرامي»، ومسرحيات: «دو ري مي فاصوليا»، و«سامحوني ماكنش قصدي». أيضاً عمل مقدم برامج كوميدي بعنوان «هات من الآخر» على قناة «نايل كوميدي». 

المصدر

الوسوم

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق