آخر الأخباراقتصاد

وفاة الرئيس السابق للعلماء في صربيا الشيخ معمر زوكورليتش

يوم حزين للمسلمين في البلقان

بقلم الإعلامى والمحلل السياسى

أحمد شكرى

الأمين العام المساعد فى منظمة “إعلاميون حول العالم”

باريس – فرنسا

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”

الاتحاد ينعي  الشيخ معمر زوكورليتش الرئيس السابق للعلماء في صربيا رحمه الله

فقد تلقينا فى “منظمة إعلاميون حول العالم”بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة الرئيس السابق للعلماء في صربيا الشيخ معمر زوكورليتش، عن عمر يناهز ٥١ سنة، بعد تعرضه لأزمة قلبية، كان رحمه الله  رمزا من رموز المسلمين في منطقة البلقان وخصوصا الأقلية المسلمة في إقليم السنجق التابع لدولة صربيا، كماعُرف بقوة شخصيتة ودفاعه القوي عن حقوق المسلمين في صربيا

استيقظت دول البلقان اليوم السبت السادس من نوفمبر ٢٠٢١ على خبر حزين وهو وفاة الشيخ معمر زوكرليتش عن عمر ناهز ٥١ سنة، بعد تعرضه لأزمة قلبية ، وقد كان الشيخ معمر رمزا من رموز المسلمين في منطقة البلقان وخصوصا الأقلية المسلمة في إقليم السنجق التابع لدولة صربيا، فقد عرف عنه قوة شخصيتة ودفاعه القوي عن حقوق المسلمين في صربيا.
ولد الشيخ معمر سنة ١٩٧٠م في مدينة توتين بصربيا وانهى دراسة الابتدائية في سراييفو والتحق بكلية الدراسات الإسلامية قسم الشريعة بقسنطينة بالجزائر وتخرج فيها سنة ١٩٩٣م .
انتخب أول رئيس للمشيخة الإسلامية في إقليم السنجق بصربيا في أكتوبر ١٩٩٣م مع إنشائها، وأعيد انتخابه لهذا المنصب عامي ١٩٩٨ و ٢٠٠٣م .
أكمل الشيخ معمر زوكرليتش دراسته العليا في لبنان.
انتخب في مؤتمر توحيد الجالية الإسلامية في صربيا عام ٢٠٠٧ رئيسا لمشيخات صربيا ومفتيا رئيسيا لها.
تفرغ بعد ذلك للعمل السياسي وتزعم حزب العدالة والمصالحة وكان نائبا لرئيس الجمعية الوطنية الصربية.
وقد تم ترشيحه سابقا ليصبح نائب رئيس البرلمان الصربي كما أنه كان ضمن مشاورات لتسلم إحدى الوزارات في صربيا.
يعد الشيخ معمر من الشخصيات الفذة التي مرت في تاريخ البلقان كونه كان شخصية إصلاحية تتسم بالقوة في المطالبة بحقوق الأقلية المسلمة في صربيا، وقد ناضل وكافح لإثبات حقوقهم، وقد حظي بشعبية كبيرة بين الجالية الإسلامية ليس في صربيا وحدها وإنما في جميع دول البلقان.
رحم الله الشيخ معمر وأسكنه فسيح جناته، إنا لله وإنا إليه راجعون..

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى