آخر الأخبارالأرشيف

وزير الزراعة الإسرائيلي أوروي أريئيل يقتحم باحات الأقصى و معه مجموعة من المستوطنين

https://www.youtube.com/watch?v=IlCul1-mDsM

 

 

حاول وزير الزراعة الإسرائيلي أوروي أريئيل اقتحام باحات الأقصى ومجموعة من المستوطنين، وقد وقعت مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال التي فرضت حصارا عسكريا علىالضفة الغربية الليلة الماضية يستمر حتى مساء الثلاثاء بمناسبة ما يُعرف برأس السنة العبرية.

هذا وقد حاول مستوطن وسائحة يهودية صباح اليوم الأحد أداء طقوس تلمودية في باحات المسجد الأقصى المبارك، إلا أن يقظة حراس المسجد حالت دون ذلك.

وأفاد شهود عيان أن مستوطنا حاول أداء طقوس تلمودية بالقرب من سبيل قايتباي في الأقصى، إلا أن الحراس منعوه من ذلك وتم إخراجه من المسجد من قبل قوات الاحتلال، كما حاولت سائحة أجنبية ” تتحدث اللغة العبرية ” أداء طقوس مماثلة بالقرب من البائكة الجنوبية في الأقصى، فشاهدها الحراس وأبلغوا قوات الاحتلال، التي أخرجتها على الفور خشية توتر الأجواء.

وانتشر في ساحات المسجد الأقصى نحو 25 عنصرا من الوحدات الخاصة، ورافقت المستوطنين في مسارهم الذي بدء من باب المغاربة حتى باب السلسلة، وما زالت عناصر الاحتلال المتواجدة على بوابات الأقصى تحتجز هويات النساء والشبان، وعدد من كبار السن لدى دخولهم المسجد الأقصى.

https://www.youtube.com/watch?v=IlCul1-mDsM

وكان 43 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم الأحد من باب المغاربة تحت حراسة أمنية مشددة، فيما اقتحم المسجد اثنين من عناصر المخابرات الاسرائيلية. وقوبلت اقتحامات الأقصى بتكبيرات وشعارات مناصرة له من قبل المصلين والمرابطين فيه الذين تمكنوا من تخطي عراقيل الاحتلال.

وتواصل قوات الاحتلال المتواجدة على بوابات المسجد الأقصى منع الطالبات من الوصول لمدرستهن الثانوية الشرعية للبنات من كافة البوابات ما عدا باب السلسلة، وتمنع الطالبتان إسراء وبراءة غزاوي من الدخول للمدرسة إلا بعد ان تأتي معلمة لأخذهن وإيصالهن للمدرسة، علما أنهن اعتقلن قبل نحو أسبوع وصدر بحقهن قرار بمنعهن من دخول الأقصى لمدة أسبوعين، ما عدا الذهاب لمدرستهن داخل المسجد.

وما زالت نحو 40 مقدسية من الممنوعات من دخول الأقصى يرابطن خارج باب السلسلة، وذكرت هنادي الحلواني -احدى المبعدات – إن قوات الاحتلال حاصرتهن بالحواجز الحديدية ومنعتهن من التحرك، وقامت بملاحقة عدد من النساء وحاولت اعتقال إحداهن، واعتدت على مجموعة من النساء التركيات بالضرب، بعد اقترابهن من النساء المحاصرات بالحواجز الحديدية للتضامن معهن.

أكدت حركة المقاومة الإسلامية  (حماس) أن اقتحام وزير الزراعة الإسرائيلي ومجموعة من المستوطنين المسجد الأقصى وباحاته تحت حماية قوات الاحتلال جريمة حرب وتصعيد خطير.

وقال عضو المكتب السياسي في الحركة عزت الرشق في تغريدات له على مواقع التواصل الاجتماعي إن اقتحام الأقصى “يهدف إلى تكريس مخطط العدو بتقسيمه”، وعدّ ذلك تصعيدا خطيرا في مسلسل جرائم العدو المحتل ضد الأقصى والمقدسات، وفق تعبيره.

وأضاف الرشق أن اقتحام الاحتلال المصلى القبلي وطرد حراسه ومنع طلبة العلم من دخوله، “جريمة تجاوزت كل الخطوط، ولن نسمح بتقسيم الأقصى مهما كلف الأمر”.

وأشاد عضو المكتب السياسي لحماس بصمود ودفاع المرابطين والمرابطات عن المسجد الأقصى المبارك أمام ما وصفها بالهجمة الصهيونية الشرسة، واقتحامه من قبل قطعان المستوطنين، داعيا إلى تكثيف الربابط وشد الرحال وحماية الأقصى.

وقال الرشق “لا عذر لنا وللأمة بدولها وحكوماتها ومؤسساتها إن لم تتحرّك الآن وبقوة لمنع الاحتلال الصهيوني من الاستفراد بالأقصى تدنيسا وتقسيما، وانتقد موقف السلطة الوطنية الفلسطينية ومواقف الدول العربية والإسلامية، ورأى أنها هزيلة ولا تتناسب مع حجم الجريمة التي يتعرض لها الأقصى الآن.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت المسجد الأقصى وباحاته، وألقت الغازات المدمعة على المصلين داخل المسجد القبلي، مما أصاب العديد منهم باختناق، كما استخدمت الرصاص المطاطي في إخلاء باحات الأقصى من المصلين والمعتكفين.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى