آخر الأخبار

«واشنطن» تبدأ مراجعة فحص الجنود الأجانب بعد مهاجمة طيار السعودي لقاعدة أمريكية

أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الأحد 8 ديسمبر/كانون الأول 2019، أنه طلب من البنتاغون مراجعة إجراءات فحص الجنود الأجانب في إطار برامج التبادل العسكري، ووضع القواعد العسكرية في حالة تأهب، بعد إطلاق طيار سعودي للنار داخل قاعدة بولاية فلوريدا.

إسبر، خلال حديثه في مقابلة مع برنامج «فوكس نيوز صنداي» على شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية، قال إن «من أول الأمور التي قمت بها في أعقاب هذا الحادث كان إرسال نشرة تحذيرية فوراً إلى جميع قواعدنا ومؤسساتنا ومنشآتنا».

أوضح إسبر أن النشرة كانت تؤكد اتخاذ «جميع الاحتياطات اللازمة»، للتأكد من أن «شعبنا في سلامة وأمان» بعد الهجوم الذي أسفر عن مقتل 3 من طلاب البحرية الأمريكية.

بعد الأوامر التي أصدرها إسبر بمراجعة إجراءات فحص الجنود الأجانب، فإن هؤلاء يخضعون في الوقت الراهن لفحص جديد من وزارتي الخارجية والأمن الداخلي.

أضاف الوزير الأمريكي أن «القدرة على إحضار الطلاب الأجانب إلى هنا للتدريب معنا وفهم الثقافة الأمريكية أمر مهم للغاية بالنسبة لنا، لبناء تلك العلاقات طويلة الأجل التي تبقينا أكثر أماناً».

كذلك أكد إسبر الذي تعرض لانتقادات لعدم وصفه للهجوم بأنه حادث إرهابي، صحة تقارير تفيد بأن بعض أصدقاء المهاجم احتجزوا بعد تصويرهم عملية إطلاق النار، وقال: «احتجز البعض، أصدقاء له كانوا في تلك القاعدة أيضاً. كما قيل لي إن البعض -واحد أو اثنين- كان يصورون».

لكنه شدد على أنه «من غير الواضح إذا كانوا قاموا بتصويره قبل أن يبدأ، أم أنه شيء التقطوه بهواتفهم وقاموا بتصويره بمجرد رؤيته يتكشف، اليوم، يسحب الناس هواتفهم ويصورون أي شيء وكل شيء يحدث»، مصراً على أنه «لا يحاول إصدار حكم» إلا بعد إجراء تحقيق كامل.

يوم الجمعة الفائت قُتل 4 أشخاص بينهم المهاجم، وأصيب 7 آخرون بجروح، إثر إطلاق النار الذي وقع داخل مبنى تعليمي بقاعدة جوية تتبع البحرية الأمريكية في مدينة بينساكولا بولاية فلوريدا.

أعلنت السلطات الأمريكية رسمياً أن منفذ إطلاق النار هو الملازم الثاني في سلاح الجو الملكي السعودي، محمد سعيد الشمراني.

مجموعة «سات» التي تراقب المحتوى المتطرف على الإنترنت، قالت إن الشمراني كان متأثراً -على ما يبدو- بتنظيم القاعدة، حيث نشر انتقاداً لحروب الولايات المتحدة، ونقل اقتباساً لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك قبل ساعات من تنفيذه الهجوم.

من جانبها، ذكرت تقارير إعلامية أمريكية، أمس السبت، نقلاً عن مصدر مطلع على التحقيق -لم تذكر اسمه- قوله إن الطيار السعودي شاهد تسجيلات فيديو لحوادث إطلاق نار عشوائي، خلال تناوله العشاء مع طلاب طيران سعوديين آخرين قبل أيام.

حاكم فلوريدا، رون ديسانتيس، قال في مؤتمر صحفي، إنّ الحكومة السعودية «سيكون عليها سداد تعويضات لأهالي هؤلاء الضحايا»، حسبما نقلت قناة «إيه بي سي» الأمريكية.

تضم القاعدة التي وقع بها الهجوم 16 ألف عسكري وأكثر من 7 آلاف و400 مدني، وتعتبر مركز تدريب أول لطياري البحرية، وتعرف بأنها «مهد طيران سلاح البحرية»، كما أنها تستقبل طلاباً من كافة أنحاء العالم.

يعد إطلاق النار في فلوريدا الثاني خلال هذا الأسبوع الذي يقع في قاعدة عسكرية بالولايات المتحدة.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى