منوعات

هناك تخوفات من إنتاج مقاطع مزيفة للسياسيين.. منصة «TikTOK» تطور تقنية تبديل الوجوه في مقاطع الفيديو

تتجه منصة الوسائط الاجتماعية الصينية الحديثة، TikTok، ونظيرتها Douyin إلى تطوير تقنية مستخدمة بشكل كبير في تبديل
الوجوه على مقاطع الفيديو من خلال إضافة مميزات جديدة وقوية.

حسب تقرير نشرته صحيفة The Daily Mail البريطانية، تعمل شركة
ByteDance، المالكة لمنصة TikTok والمنصة الصينية Douyin، على تطوير خاصية تتيح للمستخدمين إنتاج
مقاطع فيديو تظهر فيها وجوههم مكان وجوه أشخاص آخرين.

يُشار إلى هذه التقنية، التي تعد مشتقة من تقنية التزييف العميق
المستخدمة لتعديل مقاطع الفيديو للسياسيين والشخصيات العامة، باسم «تبديل
الوجوه»
في الكود البرمجي الخاص بمنصة TikTok، وفقاً لمدونة TechCrunch، ولم تصدر بعد للمستخدمين.

وفقاً لمدونة خاصية تبديل الوجوه، بالرغم من استخدام تقنيات مماثلة
لوقت طويل من منصات اجتماعية أخرى مثل Snapchat، تختلف في قدرتها على
تركيب الوجوه بشكل واقعي جداً على مقاطع الفيديو.

تعمل تقنية «تبديل الوجوه» عن طريق تسجيل المقاييس الحيوية
لوجوه المستخدمين من زوايا عديدة، كما في عملية إعداد تطبيقات التعرف على الوجه
مثل تطبيق Face ID من آبل، ثم يتيح
للمستخدمين اختيار مقاطع الفيديو التي يريدون تركيب وجوههم عليها.

بمجرد عمل مقطع الفيديو، سوف تظهر علامة مائية على المقطع للإشارة إلى
عمل الفيديو باستخدام الخاصية. ويمكن للمستخدمين بعد ذلك مشاركة أو تنزيل مقطع
الفيديو على أجهزتهم مباشرة.

بالرغم من أن الخاصية تجعل المستخدمين يسجلون وجوهم في نظام TikTok لمساعدة الشركة في منع المستخدمين من سرقة
مظهر ووجه شخص آخر، فهي تسبب قلقاً أيضاً لدى المُشككين في منصة TikTok وشركتها الأم.

حيث حذر مسؤولون أمريكيون من أن منصة TikTok تمثّل تهديداً للأمن
القومي بسبب ارتباطها الوثيق بالحكومة الصينية. وحذروا بشكل خاص من إمكانية نقل
منصة TikTok لبيانات المستخدمين إلى الحكومة الصينية.

ذكرت مدونة TechCrunch أن ممثلي منصة TikTok نفوا بالفعل إصدار تلك الخاصية بالرغم من
رصد أجزاء من الكود البرمجي للخاصية داخل التطبيق.

بدلاً من ذلك، زعم ممثلو المنصة الصينية أن الخاصية سوف تكون متاحة
فقط لمستخدمي Douyin، المُتاح داخل الصين فقط.

قال أحد ممثلي المنصة لمدونة TechCrunch: «بعد الرجوع إلى
الفريق يمكنني التأكيد أن هذه الخاصية لن تصدر على منصة TikTok، ولا نية لدينا لإصدارها
على تلك المنصة مطلقاً. أعتقد أن ما تقصدونه هو أمر خاص بمنصة Douyin».

كما ذكرت المدونة، لا يزال على TikTok تقديم تفسير يوضح سبب ظهور هذه الأجزاء من الكود البرمجي في التطبيق بالإضافة إلى شروط الخدمة التي تتحدث عن الخاصية والمكتوبة باللغة الإنجليزية.

فيما نالت تقنية «التزييف العميق» الكثير من التعليقات
السلبية على مدار العام الماضي بسبب قدرتها على خلق ونشر معلومات مغلوطة.

يمكن استخدام تقنية التزييف العميق بشكل خبيث لعمل مقاطع فيديو
للسياسيين ومقاطع جنسية مزيفة يظهر فيها وجه شخص ما على جسد شخص آخر.

إلى ذلك تعرض أحد تطبيقات تبديل الوجوه الشهيرة، وهو FaceApp، إلى انتقادات لاذعة بسبب شروط الخدمة التي
تمنح الشركة الملكية الكاملة للصور التي تُنشأ باستخدام التطبيق.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى