كتاب وادباء

هل يغرق الأنقلاب فى المستنقع الليبى ؟

أمل عبد الماجدالكاتب-والمفكر-امل-عبد-الماجد

بقلم الأستاذ

أمل عبد الماجد

غالب الظن أن الأنقلابيين من العسكريين فى ليبيا يسيرون على نهج الأنقلاب فى مصر حذو القذة بالقذة و ذراع بذراع و سيرتكبون مجازر لا تقل عن مجازر الأنقلاب فى مصر و ربما يفوق حفتر القذافى فى قذافيته ؟!!

الأنقلاب فى مصر و تنصيب السيسى طرطوراً جديداً سيمنح الأنقلابيين فى ليبيا قوة و دعماً كانوا ينتظرونه أن يصبح علنياً بمجرد التنصيب ، كثير هى الأخبار التى ترد من الغرب عن وجود تنسيق كامل بين الأنقلاب فى مصر و الأنقلابى الليبى (حفتر) بل و موقع (أسرار عربية) أشار الى أن دحلان ؟!! يتواجد فى غرب مصر لينسق بين الأنقلابيين و يبدو أن الدور الذى يقوم به دحلان فى المنطقة العربية اكبر مما يتخيل الكثيريين ؟!!و تلك قضية سنفسح له مجالاً اكبر ؟!!!

أما ما يهمنا الآن أن الأنقلاب منذ أن اطلق سراح قذاف الدم و هو الذى يدير ثروة القذافى و وكيل حصرى لأسراره و أمواله بأعتباره مواطناً مصرياً ؟!!! يتحالف اليوم مع (حفتر) الذى بمحض الصدفة أن يكون هو أيضاً مواليد المنيا بجمهورية مصر العربية ؟!! و الذى استدعته أمريكا ليقود الثورة فى ليبيا ضد معمر القذافى ؟!! بل و الأدهى من ذلك أن تعلن عائشة القذافى دعمها لحفتر ؟!!!

وهذه الصورة الكربونية من الحالة المصرية من أعجب ما يمكن أن يمر على الذاكرة العربية فكما تحالف البرادعى وحمدين والأشتراكيين والليبراليين مع (فلول) مبارك ومؤسسته العسكرية يتحالف فى ليبيا (حفتر) مدعوم من الكتائب الليبية التى كانت تمثل الجيش الليبى والداخلية الليبية ؟!! بل ومن عائلة القذافى نفسها ؟!!!

بل وتمارس الداخلية الليبية عين ما كانت تفعله الداخلية المصرية طوال مدة حكم المجلس العسكرى و العام الذى كان فيه الرئيس مرسى ؟!! فهم فى ليبيا يتحالفون مع متظاهرى حفتر و يوفرون لهم الدعم والحماية بل و يشاركونهم فى التظاهرات بقى أن يدخلوا الميادين على اكتاق الليبين وربما امعاناً فى أذلال الشعوب العربية يكون فى 306 ؟!!!

بقيت مسألة لماذا نطلق على الوضع فى ليبيا (المستنقع) ذلك أنه فى حقيقة الأمر لم تعرف ليبيا الدولة الحديثة بمفهومها طوال تاريخها ؟!! و انما كانت أقرب الى شركة مساهمة يرأس مجلس أدارتها القذافى ويستعين ببعض فرق الأمن يسمى أحدها الجيش اللبى والأخرى الداخلية الليبية و يغلب على قوانين (الدولة) الطابع القبلى و الجهوى و هو كان ظاهراً حتى فى خطابات القذافى نفسه حين كان يتحدث الى الشرق الليبى(عرب بنغازى) و الغرب الليبى وغيره من المناطق ؟!!

والأمر بالنسبة للمصريين قد يصبح كابوساً لأن المنطقة الغربية فى مصر مرتبطة أقليمياً و قبائلياً و تجاريا و تشكل وحده اللهجة و العادات والتقاليد الواحدة و طول الحدود أموراً لا يمكن قياسها على ما يحدث فى سيناء؟!! المحاصرة أسرائيليا و المستباحة من الجيش المصرى والأسرائيلى على حد سواء؟!! الصحراء الغربية المصرية ليست سيناء ؟!!

الوضع فى ليبيا يختلف كثيراُ عن الحالة المصرية ومحاولة استنساخ التجربة الأنقلابية المصرية فى ليبيا مستحيلة و كارثية ليس على ليبيا وحدها بل منطقة شمال أفريقيا ، فالسلاح فى ليبيا متوفر للجميع و الوضع القبلى يزيد الأمور تعقيداً و الكتائب التى تسمى جيشاً هى اقرب الى كتائب حرب العصابات و الأسلاميين فى ليبيا أمامهم التجربة السورية التى تآمرت عليها الكرة الأرضية كلها و التجربة المصرية التى رضيت بالصناديق حتى اذا انتصرت تم أجهاضها بأنقلاب دموى ارتكب جرائم ستظل عالقة طويلاً فى ذاكرة العالم الحر ؟!!

حصل الأنقلابيين على دفعة قوية بتنصيب السيسى على رأس الدولة و مدعومين بالقوة الأمريكية والأموال الأماراتية و الدعم المصرى العسكرى لم يبقى الا أن تستعر الحرب و تتشابك المصالح والعلاقات والقبائل وتدخل ليبيا و جوارها ربما لعام او اثنين فى حروب لن تنتهى قبل أن تسبب ندوباً عميقة فى العلاقات المصرية الليبية

تعليق واحد

  1. فتح الله عليك استاذ أمل فهذا ماسعت الية راس الفتنه فى العلم امريكا وحلفائها وهو تفتيت المنطقة باايدى عملائها فى الداخل مثل السيسى وحفتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى