آخر الأخبار

هل حسمت المناظرة رئيس تونس المقبل؟ هكذا علَّق المتابعون على نتائج المواجهة بين قيس سعيّد ونبيل القروي

انتهت المناظرة
التلفزيونية التي جمعت مساء الجمعة 11 أكتوبر/تشرين الأول 2019، بين مرشحَي
الانتخابات الرئاسية التونسية في دورها الثاني، قيس سعيّد ونبيل القروي، والتي
ستحدد الفائز بكرسي الرئاسة في قصر قرطاج بعد الانتخابات التي ستنظَّم الأحد 13
أكتوبر/تشرين الأول.

وخُصصت
المناظرة، غير المسبوقة في العالم العربي والتي استمرت نحو ساعتين، لتعريف كل من
المرشحَين ببرنامجه الانتخابي قبل يوم من توجُّه الناخبين إلى صناديق الاقتراع.
وركزت على مجموعة من المحاور، كالأمن ومحاربة التطرف والإرهاب، والسياسات الخارجية
لتونس، ومحاربة الفقر والفساد في البلاد.

قيس سعيد: يا ليتها كانت 180 دقيقة
نبيل القروي: يا ليتني كنت ترابا
? Khelifi

وفي أول ردود
الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي، يبدو أن الكفة مالت للمرشح قيس سعيّد، حيث
«توَّجه» كثيرون فائزاً في المناظرة، وأنه تمكن من التفوق على منافسه
نبيل القروي.

ونالت طريقة
كلام المرشح قيس سعيّد واعتماده على اللغة العربية الفصحى، إعجاب مجموعة من
المتابعين، في الوقت الذي اعتمد فيه المرشح نبيل القروي على التحدث بالدارجة
التونسية.

الأستاذ قيس سعيد ما قالش حتى كلمة بالدارجة في كل المواضيع ….. مشاء الله ??❤?

كما حظيت
المناظرة بمتابعة عربية واسعة، وهو ما أكدته تعليقات المتابعين العرب على مواقع
التواصل الاجتماعي، والذين أجمعوا أيضاً على تفوُّق المرشح قيس سعيّد خلال
المناظرة التي جمعته بالمرشح نبيل القروي.

هنيئا لتونس #قيس_سعيد هذه الشخصية الوطنية التي تمثل نبض الأمة وليس تونس فقط ورغم وثوقي بنجاحه في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية إلا أنني أقول حتى لو لم ينجح في انتخابات الإعادة يكفي تونس والأمة أنها كسبت شخصا وطنيا مثقفا متواضعا يعتبر التطبيع مع إسرائيل خيانة عظمى#تونس_تنتخب

إذ قال المرشح
للرئاسيات في تونس قيس سعيّد، إن القضاء المستقل خير دستور. وفي سؤال خلال مناظرته
مع منافسه في الانتخابات الرئاسية التونسية، نبيل القروي، قال سعيد إن القضاء أساس
كل شيء.

وفي تعليقه على
موضوع «الجهاز السري» لحركة النهضة، قال إن القانون يجب أن يطبّق على
الجميع من دون استثناء، متابعاً: «نرفض وجود أي جهاز خارج إطار الدولة».

من جهته قال
المرشح للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، إنه يقترح إحداث
محكمة خاصة، للنظر في قضايا تهم الأمن القومي.

وأكد القروي
خلال المناظرة التلفزيونية، أنه يقترح أن تنظر المحكمة الخاصة في قضية ما يُعرف
بالجهاز الأمني السري وقضية اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

قبل أن يصحح
المرشح قيس سعيّد لمنافسه بأن الدستور يمنع تشكيل محاكم خاصة، في ظل وجود نظام
قضائي مستقل. 

أكد المرشح
الرئاسي نبيل القروي، أن تونس تقف من بعيد تشاهد الأزمة الليبية، ولا تملك جرأة
للتعامل والتدخل لحل الأزمة الليبية. وأضاف القروي، خلال كلمته في المناظرة
الانتخابية مع منافسه قيس سعيّد، أن «تونس والجزائر حالياً ليستا طرفاً في حل
الأزمة الليبية».

وأكمل القروي أن «مستقبل تونس من مستقبل ليبيا، فنحن شعب وحيد، ولا بد من الجرأة في التعامل مع الملف الليبي».

وأوضح أن
«الحل لا بد أن يكون  ليبيّاً – ليبيّاً بدعم تونس والجزائر تحت سقف
القوى العظمى المهتمة بليبيا».

وأضاف أنه
«لو أصبحتُ رئيس تونس فسأتعامل مع الأطراف الليبية كافة، للتعاون معهم لحل
الأزمة الليبية».

من جهته، أكد
المرشح الرئاسي قيس سعيد أنه «في البداية لا بد من احترام الشرعية الدولية
واحترام القرارات الدولية  كافةً الخاصة بليبيا».

وأضاف سعيّد،
خلال كلمته في المناظرة الانتخابية مع منافسه نبيل القروي: «هناك استعداد
لتنظيم مؤتمر في ألمانيا لكن من دون حضور الليبيين، وهو أمر غير مقبول؛ فهي قضية
ليبية في الأساس يحددها الشعب الليبي».

وأوضح أنه
«يجب على الدول الأجنبية أن ترفع أياديها عن الملف الليبي، لأن الشعب الليبي
هو من يقرر مصيره».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى