الأرشيفتقارير وملفات

هل تعلم كم عاما بيننا وبين سيدنا أدم أبو البشرية

من المعروف دينيا وما تم تأكيده علميا أنه كان هناك خلق فى الارض قبل أدم منهم الجن منهم انواع اخرى من الاجناش البشريه المتقاربه فى الشكل.

أدم

فى سنه2004 تقريبا انتهى العلماء من تحليل الأصل الوراثي لكافة الأعراق البشرية فاتضح عودتها الى (رجل واحد) عاش في أفريقيا قبل ستين ألف عام (حسب موقع مجلة الجغرافية العالمية National geographic)

وهذه النتيجة تتفق مع فكرة الاديان السماوية (حول تناسل البشر من أصل واحد) ولا تتعارض مع الرأي الحالي حول تعدد الأجناس والأعراق البشرية ؛ فعلماء الأحافير يعتقدون أن هناك أجناسا بشرية كثيرة ظهرت قبل الإنسان الحالي – قبل أن تنقرض تماما, فقبل مئة الف عام مثلا كان هناك (انسان اريكتس) الذي وجدت آثاره في اندونيسيا والصين ، و(إنسان النندرتالز) الذي عاش في أوروبا وفلسطين، و(الإنسان الحديث) الذي عاش في افريقيا والشرق الأوسط – ومازال موجودا حتى اليوم

ورغم ان معظم هذه الأجناس عاشت لملايين السنين إلا أن آخرها انقرض قبل 25 ألف عام ولم يبق غير الإنسان الحديث أو الهوموسابين ليس هذا فحسب بل مرت فترات عاش فيها جنسان بشريان أو ثلاثة في نفس المنطقة بدون أن ينتج عنهما جنس هجين كدليل قوي على اختلافهم التام (فالإنسان الحالي مثلا عاش مع انسان النندرتالز فترة مشتركة تقدر ب 30 ألف عام قبل أن يختفي الأخير منذ 25 ألف عام

اما من وجهة نظر إسلامية فما من شك أن الأرض كانت مهيأة وعامرة بالحياة قبل نزول آدم وحين أخبر الله ملائكته بأنني {جاعل في الأرض خليفة} قالوا عن سابق تجربة {أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء{

وقال بعض العلماء: «كان قبل الجن بشر من لحم ودم واستدلوا على ذلك بلفظ {يسفك الدماء}؛ كما استدلوا على تكرار الحياة وظهور البشر بقوله تعالى {كما بدأنا أول خلق نعيده}

أما الدكتور عبد الصبور شاهين فيفرق في كتابه «أبينا آدم» بين كلمتي بشر وإنسان ويستشهد بآيات تثبت ان (البشر) لفظ عام اطلق على كل مخلوق عاقل سار على قدمين منذ خلق الأرض. أما الإنسان فلفظ خاص ببني آدم الذين كلفهم الله بالعبادة وبدأوا بظهور آدم عليه السلام – وبناء عليه يرى أن آدم (أبو الإنسان) وليس (أبو البشر) ممن بادوا قبل نزوله

ومن الاجناس البشرية التي ظهرت قبل الإنسان الحديث الجنس المعروف باسم إنسان النندرتالز. وهو جنس بشري انقرض حاليا ولايمت بصلة لأي من الشعوب الموجودة وقد تأكدنا من حقيقة وجوده من خلال عظامه المكتشفة في مواقع كثيرة في أوربا وغيرها ومن خلال هذه العظام تم التأكد من اختلاف جيناته الوراثية عن جينات الانسان الحديث وانفصالها عنه تماما أضف لهذا ان كهوف جبل الكرمل (في ضواحي الناصرة في فلسطين) تضم مقابر مختلطة لكلا النوعين لم يكتشف بينها أي هجين أو سلالة مشتركة (واختفاء الهجين يعد لوحده دليلا على انفصال النوعين واستقلالهما التام

ومن خلال فحص البقايا العظمية لإنسان النندرتالز اتضح انه كان إنسانا متحضرا يتمتع بالصفات الكاملة قبل ظهورنا بفترة طويلة؛ فأدمغتهم مثلا تساوي ادمغتنا في السعة والحجم ، وطريقتهم في دفن الموتى تثبت امتلاكهم اعتقادات وتشريعات لا تتوفر لغير الانسان ولسبب غير مفهوم انقرض انسان النندرتالز قبل 25 الف عام.

قال تعالى وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون

بدأ الله ذكر الجن ثم الانس في عدة ايات وبداها بالجن لانهم اقدم واطول عمرا منا ويقولو بعض العلماء ان عمر الجن يقدر بملايين السنين فكم يقدر عمر البشرية؟

وقال تعالى

 (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَها)

نسمع عن اكتشافات لبقايا جثث قديمه للانسان يقدر العلماء الحاليين اعمارها بملايين السنين ، والكتب السماويه والاحدايث وعلماء المسلمين يقدرون عمر البشريه ما بين سبعة الالف الى عشرة الاف سنه فقط ،نرى تفاوت كبير بين ما يقوله علماء الجيلوجيا الحاليون وعلماء الدين، و سمعنا قبل يومين للعالم الاسلامي الفيزيائي الدمرداش ان عمر البشر اربعين الف سنه، واثار اهتمام العديدين ما يقولوه علماء الجيلوجيا ، و قام البعض بالبحث بالادلة لاقرب رقم.. فكم هو قصير عمر الانسان وكم هي قصيرة عمر البشرية بالمقارنه بخلق الدنيا وبخلق الجن

يقول السيوطي ان عنر البشريه= 7000 سنة

– عمر آدم = 1000 سنة

 -بين آدم ونوح = 1000سنة

 -عمر نوح وحتى الطوفان = 1000 سنة

 -بين نوح وابراهيم = …. سنة ؟

 -بين ابراهيم و موسى = …. سنة ؟

 -بين موسى وعيسى = سنة ؟

 -بين عيسى ومحمد =600 سنة

 -منذ الهجرة وحتى اليوم = 1430 سنة

بناءا على الأحاديث التي اعتمد عليها

أورد قول الفريابي في كتابه دلائل النبوة قال: مدة الدنيا من ابتداء خلق العالم إلى انقضائه و فنائه سبعة آلاف سنة على ما جاءت به التوراة المنزلة على موسى عليه السلام؛ و ذكره أنبياء بني إسرائيل ؛ و قد وافق عليه من قال بتييسر الكواكب، و إنها مسير الكواكب السبعة ؛ فسير كل كوكب منها ألف سنة .

 وقد روي عن رسول الله صلى الله تعالى عليه و سلم أنه قال : الدنيا سبعة آلاف سنة أنا في آخرها ألفاً؛ وقال صلى الله تعالى عليه و سلم : بعثت و الساعة كهاتين و جمع بين أصبعيه الوسطى و السبابة يعني أن الباقي منها كزيادة الوسطى على السبابة .

أبو أحمد الهذلي : أورد بعض الأحاديث منها

 عن عبد الله بن بسر ، قال : وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على رأسي ، فقال : « هذا الغلام يعيش قرنا » . قال : فعاش مائة سنة . قال الواقدي : يقول الله عز وجل : ( وقرونا بين ذلك كثيرا (1) ) . فكان بين نوح وآدم عشرة قرون ، وبين إبراهيم ونوح عشرة قرون ، فولد إبراهيم خليل الرحمن على رأس ألفي سنة من خلق آدم

وروى سلمة بن عبد الله الجهني ؛ عن أبي مسجعة الجهني ؛ عن أبي رحاب الجهني ؛ أنه قال للنبي صلى الله تعالى عليه و سلم : رأيتك على منبر فيه سبع درج؛ و أنت على أعلاها فقال : الدنيا سبعة آلاف سنة أنا في آخرها ألفاً .

اختلفت الارقام بين العلما وتناقل الاحدايث فاقصرها يقول بان عمر البشريه سبعة الالف كماقال السيوطي

 ووصل بعضم الى اريعين الف سنه

 واكبر رقم قراته لا يتجاوز مئة الف سنه

فجميع هذه الارقام قليلة عنما ما كنت اعتقده طبقا لقصر نظري ومحدودية عقلي البشري

واكثر ما سلب تفكيري هو يوم القيامه

 هل يوم القيامه اللذي قال فيه تعالى.خمسين الف سنه مما تعدون

هل سيبقى الناس بالمحشر كل هذه السنين التي تعادل عمر البشريه باجمعها وربما اكثر

 يالله كم انت عظيم ياربي

وما اهون الانسان

.. لا شك أن ما نقوله فيه الخطأ وفيه الصواب ولكن يمكن بالبحث والتدارس الجماعي أن نصل إلى نتيجة

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

‫44 تعليقات

  1. الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين…
    مما لاشك فيه أن الرقم سبعة ناموس رقمي يحبه الله وجعله في معظم معجزاته وآياته حتى أعظم سورة في القرءان سمّاها السبع المثاني وكلنا كمسلمين ندرك ذلك ونعلمه وليس المجال هنا لتفصيل عظمة الرقم سبعة عند الله…ولكننا نجعله أساس نعتمد عليه في الوصول لعمر بني آدم حتى قيام الساعة.
    دعونا نتكلم عن أيام الله أولا لتكون هي المعيار والقياس..فالله ذكر أن اليوم عنده في القرءان مرة كألف سنة مما تعدون ومرة كخمسين ألف سنة… فلو قلنا ان عمر بني آدم حتى قيام الساعة سبعة أيام من أيام الله فالمنطق لا يقبل رقم سبعة آلاف سنة لأنها لا تستقيم فهو زمن قصير جداّ… ولكن ثلاثمائة مائة وخمسون ألف سنة مدة زمنية منطقية لتكون قياس زمني يتوافق مع ناموس الله الزمني والرقمي والله أعلم والعلم عند الله وحده سبحانه لا شريك له..فإن أصبت فهو من عند الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان..سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله الا الله وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

    اعجبنى 53
    لم يعجبنى 14
    1. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه اجمعين..
      كلامك عجبني .
      والله تعالى اعلم
      نسأل الله العافيه في الدنيا والاخرة

      اعجبنى 23
      لم يعجبنى 8
      1. سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر .. مالك الملك بيدك مقاليد السماوات والارض سبحانك اني تبت اليك وأني كنت من الضالمين

        اعجبنى 25
        لم يعجبنى 6
        1. والله أعلم ممكن يكون خمسين ألف سنة .. لانه المدة بين السماء والأرض خمسين الف سنة …
          يمكن فى ربط فى الموضوع والله أعلم وفى قالو بعدد ذكر كلمة الله او حروف كلمة فى المصحف

          اعجبنى 10
          لم يعجبنى 3
    2. الخمسين الف سنة هي ليست يوم القيامة ابدا وإنما عروج الملائكة والروح خلال السماء الدنيا يستغرق عندهم يوم وعندنا خمسين الف سنة

      اعجبنى 18
      لم يعجبنى 3
    3. انا برائي عمر الكون ١٤٠٠٠٠٠٠٠٠٠ اربع عشر مليار عام واذا قسمناها على ١٠٠٠ الف فتصبح ١٤٠٠٠ اربع عشر الف عام والله خلق الكون بي ٦ ايام اي ٦٠٠٠ سنه مما تعدون وادم الى زمننا هذا ٨٠٠٠ سنه والمجموع ١٤٠٠٠ سنه . والله اعلم وصلى الله على خاتم الانبياء وسلم

      اعجبنى 3
      لم يعجبنى 2
      1. محاولة لا باس بها في ايصال المعلومة ولكن ٨٠٠٠ سنة كعمر للبشرية منذ خلق ادم عليه السلام تبدو مدة قصيرة جدا لانه بين ادم ونوح عليه السلام ١٠ قرون واذا قلنا ان القرن ١٠٠ سنة فهذه ١٠٠٠ سنة بين ابو البشر عليه السلام وبين اول رسول الي البشر عليه السلام كما ان بين موسي عليه السلام وبين عيسي عليه السلام ١٧٠٠ سنة وبين عيسي عليه السلام ومحمد صلي الله عليه وسلم ٦٠٠ ، وامه الاسلام عمرها ١٥٠٠ سنة كما ورد في بعض الاثار ، فمدة ٨٠٠٠ سنة قصيرة جدا لعمر للبشرية.

        اعجبنى 1
        لم يعجبنى 1
  2. فلم يكن بشر على وجه الأرض قبل سيدنا آدم -عليه السلام-، لأن آدم هو أبو البشر، قال تعالى: وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً {البقرة:30}، وقال: إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ {ص:71}.

    وكان المخلوق هو آدم -عليه السلام-، ولا التفات إلى ما كتب مؤخرًا عن وجود بشر قبل آدم -عليه السلام-؛ لضعف أدلته، ومخالفته للقرآن، والسنة، ففي صحيح البخاري: أن الخلائق يأتون آدم يوم القيامة يطلبون منه الشفاعة، ويقولون: يا آدم، أنت أبو البشر، خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، وأمر الملائكة، فسجدوا لك، وأسكنك الجنة، ألا تشفع لنا؟

    اعجبنى 41
    لم يعجبنى 8
    1. صحيح
      لان.نحن.مسلمين.يجب.عليناان.نحتكم.الى.القران.والسنة.االهم ثبتنا.والهمناالرشد والسداد يارب.فالعلامات موجودة كما قال صل الله عليه وسلم في حديث جبريل عليه السلام أخبرني عن الساعة قال له صل الله عليه وسلم الله اعلم بها من المسؤول فقال أخبرني عن علاماتها.قال ان تلد الأمة ربتها وان ترى الحفاة العرات رعاء الشتاء يتطاولون في البنيان .وهذا وارد ونعيشه الان بحذافره.فهذه علامة من العلامات .وكذلك هناك علامات اخرى.اللهم ثبتنا.يارب العالمين لااله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد بيده الملك وهو على كل شيء قدير

      اعجبنى 13
      لم يعجبنى 2
      1. في جنوب الجزائر هناك رسومات وآثار قدرها العلماء مابين عشرين أاف وستون ألف سنة فيها رسومات شبيهة الإنسان هناك أجسام عملاقة وأخرى ذات قرون وأخرى تطير وكذالك رسوم للإنسان تجسد حروبه معيشته اليومية..والعجيب وجدو رسوم تقدر بعشرين الف سنة لنساء يلبسون الزي الحديث وتسريحات شعر حديثة

    2. واذ قال ربک للملئکة انې جاعل في الأرض خلیفة قالو اتجعل فیها من یفسدفیها.
      اخي الکریم ما تستفید من کلمة (من یفسدفیها)

      اعجبنى 2
      لم يعجبنى 1
      1. واذكر -أيها الرسول- للناس حين قال ربك للملائكة: إني جاعل في الأرض قومًا يخلف بعضهم بعضًا لعمارتها. قالت: يا ربَّنا علِّمْنا وأَرْشِدْنا ما الحكمة في خلق هؤلاء، مع أنَّ من شأنهم الإفساد في الأرض واراقة الدماء ظلما وعدوانًا ونحن طوع أمرك، ننزِّهك التنزيه اللائق بحمدك وجلالك، ونمجِّدك بكل صفات الكمال والجلال؟ قال الله لهم: إني أعلم ما لا تعلمون من الحكمة البالغة في خلقهم.

        اعجبنى 6
        لم يعجبنى 2
    3. قال الله تعالى: وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ[البقرة:30
      و في ما يلي كلام الشيخ بن باز رحمه الله في الاية:

      *الآية الكريمة تدل على أن الله جل وعلا جعل هذا الإنسان وهو آدم عليه الصلاة والسلام خليفةً في الأرض عمن كان فيها من أهل الفساد وعدم الاستقامة، وقول الملائكة يدل على أنه كان هناك قوم يفسدون في الأرض فبنت ما قالت على ما جرى في الأرض، أو لأسباب أخرى اطلعت عليها فقالت ما قالت.
      ويقال: إن الذي قبل آدم إنهم طوائف من الناس ومن الخليقة يقال لهم: الجن والحن.
      وبكل حال فهو خليفة لمن مضى قبله وصار قبله في أرض الله ممن يعلمهم الله ، وليس لدينا أدلة قاطعة في بيان من كان هناك قبل آدم وصفاتهم وأعمالهم*

      https://binbaz.org.sa/fatwas/13949/%D8%AA%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%B1-%D9%82%D9%88%D9%84%D9%87-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%89-%D9%88%D8%A7%D8%B0-%D9%82%D8%A7%D9%84-%D8%B1%D8%A8%D9%83-%D9%84%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%89%D9%83%D8%A9

  3. العلم وحسب اعترافك انه وجد اول انسان حديث قبل 25 الف سنة بينما دينك يقول 7000 سنة ياترى اصدق خرافات اوليين ام العلماء وما اتو به من جثث لبشري حديث؟؟

    اعجبنى 8
    لم يعجبنى 23
    1. العلماء الذين تتكلم عنهم يا جاهل هم علماء الغرب الذين طمسوا الحقيقة وأضلوكم السبيل أما الحقيقة البينة فهي في ديننا الحنيف

      اعجبنى 13
      لم يعجبنى 2
    1. بسم الله ولله الحمد والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آلِهِ وصحبه أجمعين . المقالة صحيحة بشقيها , دينياً وعلمياً , ففيها استناداً للقرآن الكريم (7000 سنة _ أكثر او اقل ) وفيها الاستناد الى العِلم (مئآت آلاف السنين وأكثر استناداً الى بقايا الهياكل البشرية التي وُجِدت في أماكن عدة في العالم , وللمؤمن أن يؤمن بما جاء في الكتاب الشريف , ولغيره أن يؤمن بما أورده العلم , ولا إكراه في الدين أو على الرأي .

      اعجبنى 3
      لم يعجبنى 2
  4. بسم الله ولله الحمد والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آلِهِ وصحبه أجمعين . المقالة صحيحة بشقيها , دينياً وعلمياً , ففيها استناداً للقرآن الكريم (7000 سنة _ أكثر او اقل ) وفيها الاستناد الى العِلم (مئآت آلاف السنين وأكثر استناداً الى بقايا الهياكل البشرية التي وُجِدت في أماكن عدة في العالم , وللمؤمن أن يؤمن بما جاء في الكتاب الشريف , ولغيره أن يؤمن بما أورده العلم , ولا إكراه في الدين أو على الرأي .

    اعجبنى 3
    لم يعجبنى 3
  5. ابسم الله الرحمن الرحبم الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191)

    اعجبنى 3
    لم يعجبنى 2
  6. بسم الله الرحمن الرحيم الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191)

  7. سلام الله عليكم , كل ما قلته في إطار معقول , تحليل منطقي و هذا بالضبط ما كنت دائما أعتقده , ليس هناك رقم محدد يبين لنا كم مضى على خلق آدم , لكن تساؤلي هو كالتالي : ألا نستطيع معرفة ذلك من خلال الكروموزومات)صبغياتنا ورثناها أبا عن جد وصولا إلى جدنا الأكبر آدم , يعني هي نسخة تستطيع أن تخبرنا عن الأصل , أليس هذا ممكنا ? كيف نستطيع معرفة عمر كل الفصائل الأخرى من المخلوقات , حتى الكون قالوا عمره ١٦ مليار سنة و , و عمر مجرتنا الشمسية ٤ مليار سنة و نصف , و عمر الأرض ٢٥٠ مليون سنة , و الديناصورات انقرضت من ٦٠ مليون سنة , ووووو , و عندما نتكلم عن عمر الإنسان أو البشر (فلا فرق بينهما عندي ذلك الكلام الذي قلته فيه ريب كبير) , نجد لخبطة و جدلا كثيرا . آسف على الإطالة?

    اعجبنى 3
    لم يعجبنى 1
    1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخى الكريم نحن نشكر لك تعليقك العميق ودائما فى النهاية نقول الله وأعلم والعلم فقط عند رب العباد وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ۖ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا (85)الإسراء,”وما أوتيتم من العلم إلا قليلا” 85 الإسراء, و قد نزلت هذه الآية منذ أكثر من 14 قرنا من الزمان في وقت كان العلم بالفعل قليل, فلم يكن بمقدور أحد أن يعترض علي أن علمه و علم أهل زمانه كلهم قليل, و بمُضي الزمان حتى وصلنا إلي زماننا الحالي الذي اتسع فيه العلم و تشعبت فروعه, و تراكمت أبحاثه في كل المجالات التي خطرت و التي لم تخطر علي البال, فجاب الإنسان معظم الأرض دراسةً و تعميراً, و دخل في أعماقها و غاص في بحارها, و انطلق في الفضاء و صار يأتي بالعلم من علي بعد مليارات السنوات الضوئية, فتراكمت المعارف بشكل مذهل يفوق قدرات العقل البشري علي التصور, فكان لابد من سؤال هام, هل مازال العلم قليلاً في زماننا حتى يخاطبنا الله بقوله “وما أوتيتم من العلم إلا قليلا” 85 الإسراء.
      يقول الطبري في تفسيره بأن هناك خلاف حول المخاطبين بهذه الآية, فهناك من يقول بان الآية تخاطب أهل زمان النبي صلي الله عليه و سلم فقط, و هناك من يقول بأنها عامة لكل زمان, و هو ما انتصر له الطبري و غيره الكثير من المفسرين لأن خطاب العموم (و ما أوتيتم) في الآية واضح أنه لكل زمان.
      يقول ابن كثير في تفسيره لهذا الآية الكريمة (أي وما اطلعتم عليه من علم إلا على القليل فإنه لا يحيط أحد بشيء من علمه إلا بما شاء تبارك وتعالى والمعنى أن علمكم في علم الله قليل). وفى قصة موسى عليه السلام والخضر عليه السلام (أن الخضر نظر إلى عصفور على حافة السفينة فنقر فى البحر نقرة أي شرب منه بمنقاره فقال يا موسى ما علمي وعلمك وعلم الخلائق فى علم الله إلا كما أخذ هذا العصفور من البحر).
      و من الملفت للنظر أن الله خاطب عموم البشر فقال (و ما أوتيتم من العلم) و لم يخاطب الفرد فيقول (و ما أوتيت من العلم) مع أنها قد تكون صحيحة في كل زمان إلي قيام الساعة, لأن علم أي إنسان بمفرده مهما بلغ قليل إلي علوم الآخرين, و لا يساوي حتى ما يشربه عصفور من النهر!, و يكفي أن تنظر إلي مكتبة بيتك لتتحقق من قولي, فلو كنت تملك غرفة مليئة بالكتب فسوف تشعر أمامها بالعجز العلمي, فكل هذا علم أنت لا تعرف منه إلا القليل, و ليس أمامك في العمر الكثير لتعرفه و مهما طال الأجل فهو قصير, و مكتبتك هذه مكتبة صغيرة إذا قورنت بالمكتبات العامة, و لذا فمهما عرفت من أي علم فهو ضئيل. ولما سئل العالم الإنجليزي الكبير نيوتن عن مدى علمه فقال (مثل ظلطة ملونة على شاطئ المحيط). ولما سئل العالم الألماني أينشتاين قال (إن علمه لا يعدو أن يكون طابع بريد ألصقوه في مسلة فرعونية), ولما سئل الفيلسوف الفارسي السعدي قال (لا تنظر إلى الشمس يكفي أنك تعيش على القليل من نورها.. فما بالك بنور الله!).

      اعجبنى 3
      لم يعجبنى 1
      1. عاش آدم عليه السلام لمدة 1040عاماً!

        @ وبين موته والطوفان مر 2254عاماً!

        @ وبين الطوفان وموت نوح عليه السلام 352عاماً!

        @ وبين نوح وأبو الأنبياء إبراهيم مر 2240عاماً!

        @ وبين إبراهيم وموسى 700عام!

        @ وبين موسى وداود 500عام!

        @ وبين داود وعيسى 1200عام!

        @ وبين مولد عيسى ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم مر 570عاماً!

        @ وبين وفاة خاتم الأنبياء وعامنا هذا يكون قد مر 1375عاماً!!

        @ وبجمع كافة الأرقام يكون قد مضى بين نزول آدم وحتى يومنا هذا 10294عاماً!!

        … وفي الحقيقة؛ يمكن لهذه القائمة أن تكون مرجعاً لتاريخ البشر لولا وجود مشكلتين رئيسيتين:

        الأولى: أنها مأخوذة من مرويات بني اسرائيل التي يقول عنها رسولنا الكريم (إذا حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم)!

        والثانية: أن عمر البشر على الأرض (الذي ابتدأ منذ نزول آدم) أمر مستقل ومختلف عن عمر الأرض (التي خلقت قبل البشر وضمت مخلوقات انقرضت قبل ظهورهم بملايين السنين)!!

        .. ويبدو أننا – نحن المسلمين – أكثر مرونة من أهل الكتاب بهذا الخصوص.. ففي أكثر من مناسبة قامت مظاهرات في اسرائيل (ليس ضد حماس أو صواريخ القسام) بل ضد الديناصورات ومخلوقات ما قبل التاريخ. ومن هذه المظاهرات واحدة نظمت أمام مصنع للألبان ألصق صوراً للديناصورات على حليب الاطفال. أما سر هذا الغضب (الذي يمتد الى كل مخلوق متحجر) فيعود الى اعتقاد اليهود بأن الارض خلقت قبل عشرة آلاف عام في حين يدعي العلماء ان الديناصورات انقرضت قبل 65مليون عام (وهو ما يتناقض مع مرويات التوراة)!!

        المقال منقول عن جريدة الرياض

        اعجبنى 2
        لم يعجبنى 2
    2. يا أخي كل الأرقام التي ذكرتها لا مصدر لها ولا تصلح حتى أن تكون فرضية فالشعوب المسكينة اليوم وعبر العالم خاضعة للإعلام المضلل الكذاب ولا وجود بما يسمى ديناصور أو ما شابه فالله بعد خلقه الأرض عاش فوقها الحن والبن ثم الجن ثم البشر إلى يومنا هذا أما باقي الفرضيات فكلها أراجيف يتغنى بها الغرب

  8. يا من تمدحون الغرب وتقولون قال وقال من هذا اصلا نحن اعزنا الله بالاسلام ان الدين عند الله الاسلام للذلك لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى الحقيقة في القرءان الكريم لن تضلوا اذا تمسكتم يما انزل الله علينا واعزنا به وسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.

  9. اشهد انا لا الها الا الله وان محمد رسول الله
    عمر البشرية لا يعلمه إلا الله
    وان اي عالم لا يستطيع أن يتوقع نهاية البشريه
    لان الله عز وجل قال في القرأن في سورة لقمان
    ان الله عنده علم الساعة ***

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى