هل تعلم الطيور منذ صغرها أين تهاجر؟

الرواية القصيرة التي كتبها “بلال علاء” فانتازيا من نوع خاص، عالم يطير فيه الناس، وآخرون واقفون في غاية الكآبة والروتين لا يتحركون أبداً. رواية جميلة في لغتها وحواراتها القليلة وأفكارها المتشعبة، وحكاياتها المترابطة، المحبوكة بقوة ودقة، جميلة لأنها بسيطة، وسر بساطتها يكمن في أبطالها المعقدين، الذين يشبهوننا للغاية.

“ربما تكون السعادة عمی مؤقتاً عن احتمالات الحاضر المستقبلية”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى