كتاب وادباء

هشام بركات قُربان 30 يونيه المجيده !!

هشام بركات

قُربان 30 يونيه المجيده !!

بقلم الكاتب والمحلل السياسى

رضا ابو سعيد k

 رضا ابوسعيد

الغريب

أنك ستجد من يتهلل فرحاً عند سماعه … أو مشاهدته لهذا

المشهد الهابط من هذا الفيلم الهندي المكرر . مع كل ذكري

هامه يتم الحشد لها

بدايةً من مهازل تفجيرات مديريات الأمن .. إلي محاولة إغتيال

وزير الداخليه في موقعة البيجامه !!

فالملخص والخلاصه :

أولاً : تفجير مجموعه سيارات في محيط ” الكليه الحربيه” .. الثكنه

العسكريه

ثانياً : النائب العام هو أحد أهم الشخصيات التي تقود الإنقلاب

وتثبت أركانه .ومن أكثر الشخصيات التي تحيطها عنايه أمنيه !

ثالثاً : غداً

الذكري السوداء لأحداث 30 يونيه .مع دعوات للحشد لا تنقطع

فلابد من هذه الرسائل :

1 : رسالة إرهاب لكل من يفكر في النزول .من أن التعامل مع

المتظاهرين الإرهابيين سيكون بمنتهي العنف

2 : رساله إلي شعب المغيبين والمفوضين . بألا يأخذهم يوماً

إحساسهم بفساد وظلم هذا النظام …… وإمتهانته لكرامتهم

إلي التعاطف مع الإخوان الإرهابيين القتله

رابعاً : النظام هو صاحب المصلحه الكبري …. في إفساد زخم

ثوري مُنتظر غداً .. وليس أحدٌ غيره

خامساً : هي الرسالة المتكرره للعالم الخارجي وللداخل أيضاً

لتبرير أحكام الإعدام الجائره

.. وأخيراً :

حتي وإن تمت التضحيه بالنائب العام .. أ

يقدموه قربناً لذبح الإخوان

بخلاف أن هذه المنظومه القضائيه الفاسده …. لديها العشرات

ممن هم أكثر وضاعه من هشام بركات …… وينتظرون الفرصه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى