منوعات

هربت وبيدها طبق من الشعرية.. مُسنة تهبط من النافذة ثمانية طوابق هرباً من حبس ابنها لها خوفاً عليها من كورونا “فيديو”

أقدمت سيدة في مدينة ووهان على الهرب من منزلها، بعد أن حبسها ابنها
في غرفتها لوقايتها من الإصابة بفيروس كورونا، وذلك من خلال نزولها ثمانية طوابق
على السطح الخارجي لمبنى مرتفع، وكانت المرأة (62 عاماً)، التي يُقال إنّها تعاني
من الفصام، تحمل طبقاً من الشعرية سريعة التحضير في حقيبتها وهي تشق طريقها إلى
الأسفل بيديها العاريتين، ووصلت إلى الأرض بسلام دون أن تُصاب بأذى، وفقاً
للمسؤولين المحليين.

تفاصيل أكثر عن الحادثة: التقرير الذي نشرته
صحيفة The Daily Mail البريطانية أفاد بأنّ
الحادثة وقعت داخل مجمع سكني بحي هوانغ بي في مدينة ووهان ظهيرة الإثنين، 24
فبراير/شباط 2020. 

حيث تُظهِرُ اللقطات المنتشرة على الشبكات الاجتماعية امرأةً ترتدي
سترةً خضراء وهي تنزل ملاصقةً للجدار الخارجي في برج سكني ومعها حقيبة بلاستيكية
في يدها. وظهرت ممسكةً بالسور الخارجي للشرفات وهي تهبط بمحاذاة الواجهة.

دوافع هروب السيدة: فيما أشارت حساباتٌ على الإنترنت إلى أنّ
المرأة هربت من بيتها لشراء اللحم. لكن السلطات المحلية أنكرت هذه المزاعم.

المسؤولون قالوا للصحفيين إنّ المرأة تعاني من الفصام، ورفضت تناول
الدواء المناسب لمرضها. وأضافوا أنّها تسللت من منزلها يوم 16 فبراير/شباط، وظلت
مفقودةً لمدة ثمانية أيام.

حسب التقرير، فحين عادت بالأمس، قرر ابنها حبسها في غرفتها ليمنعها من
الهرب. وتفيد المزاعم بأنّه علِمَ بعدها أنّ أمه هربت من شقتهم مرةً أخرى، ولكنّه
لم يكُن في المنزل حينها.

تخوفات من الإصابة بكورونا: قال أحد المسؤولين
المحليين لصحيفة Red Star News الصينية: “اعترض
طريقها عاملان في نقطة تفتيش بقريتنا. واتصلنا بابنها واصطحبناها إلى مستشفى
للفحص. واتضح أنّها سليمة، فرافقناها إلى المنزل مع ابنها”.

يُقال إنّ المفتشين رأوا امرأةً تمسك حقيبة بلاستيكية، بها صحن شعرية
سريعة التحضير. وأضاف المتحدث الرسمي: “طلبنا من ابنها أن يعتني بها
جيداً”.

صورة أشمل لضحايا الفيروس: إلى ذلك فقد قتل
الفيروس المعروف باسم فيروس كورونا الجديد، الذي نشأ في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي،
2663 شخصاً وأصاب أكثر من 77660 شخصاً على الأقل داخل الصين.

فيما تحوي مقاطعة هوبي، في منتصف الصين، أكثر من 80% من الحالات
المؤكد إصابتها و95% من الوفيات حول العالم.

الى ذلك فقد دخلت ووهان، العاصمة الإقليمية التي يسكنها 11 مليون شخص،
في حصارٍ يوم 23 يناير/كانون الثاني في أعقاب التفشي. وتبعتها غالبية أجزاء إقليم
هوبي.

بين عشيةٍ وضحاها، أبلغ مسؤولو الصحة في هوبي عن 499 حالة جديدة من
إجمالي 508 حالة، و68 حالة وفاة من بين 71 حالة وفاة جديدة في جميع أنحاء الصين.

أما تطورات الفيروس حول العالم، فقد قتل وباء فيروس كورونا على مستوى
العالم 2705 أشخاص على الأقل، وأصاب أكثر من 80320 شخصاً، وانتشر في عشرين دولة
على الأقل.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى