آخر الأخبارالأرشيف

هذه هى عينة من اخلاق عبيد البيادة فى مصر

نظمت عدد من السيدات عشاق البيادة العسكرية  في ميدان التحرير، مسيرة، ورفعن خلالها أحذية وشباشب عليها صورة الرئيس الأمريكي أوباما والرئيس التركي رجب أردوغان. 

وقالت إحدى السيدات من خلال مكبرات الصوت :” احنا المصريين بنحب السيسي .. اوباما اثنين ونصف وتعالى بص  .. فينك يا موزة يا بتاعت قطر ياموزة .. اوكازيون اوباما باثنين ونصف “.

قالت أورلا جورين مراسلة شبكة “بي بي سي” البريطانية إن ميدان التحرير مسموح فقط لأنصار الرئيس عبد الفتاح السيسي، لكنه محظور على منتقديه.

وكتبت جورين سلسلة من التغريدات المتعلقة بفعاليات الذكرى الخامسة للثورة عبر حسابها على تويتر.

وبدأتها قائلة: “بعد 5 سنوات من الثورة، أخبرنا قيادات النشطاء أنهم ماكثون في المنزل اليوم لأن كل من يتظاهر مصيره إطلاق النار أو الحبس لمدة 20 عاما”.

وأردفت في تغريدة أخرى: “بعد 5 سنوات من الانتفاضة التي أزاحت مبارك من السلطة، يقبع العديد من رموز الثورة خلف القضبان، بينهم علاء عبد الفتاح”.

ومضت تقول: “في محيط ميدان التحرير، وقف مؤيد للرئيس السيسي. إنه يمتلك حرية التظاهر، لكن المنتقدين ليس مسموحا لهم بفعل ذلك”.

واستطردت: “مؤيدو السيسي يظهرون ولاءهم في ميدان التحرير، بالرغم من أن عددهم قليل حتى الآن. مجرد حفنة”.

 كلمة حق | عاجل: الشرطة تخلي التحرير من مؤيدين السيسي بعد وقوع مشادات بينهم

الشرطة تخلي التحرير من مؤيدين السيسي بعد وقوع مشادات بينهم 

أخلت قوات الأمن، ميدان التحرير من مؤيدى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، بعد مشادة كلامية وصلت إلى حد الاشتباك بالأيدي بين المحتفلين بالميدان وفتاة قالوا إنها محسوبة على حركة شباب 6 أبريل. ونقلت «أصوات مصرية» عن شاهد عيان قوله إن حالة من الهرج سادت الميدان بعد المشادة التي تدخل أفراد الأمن لفضها قبل تطورها، وطالبوا المحتفلين بمغادرة الميدان، خاصة بعدما زادت أعدادهم، خوفًا من اندساس مثيري الشغب

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

تعليق واحد

  1. هذه اللهجة ليست لمصريين من أبناء البلد الشرفاء هذه اللهجة لعاهرات مصر كثيرا ما نسمعها فى مواخيرهم فى شارع الهرم أو فى شارع محمد على وهو ما ننشاهده فى الأفلام المصرية القديمة من الأبيض والأسود إلى ثلاثية نجيب مخفوظ التى جسمت هذا النوع من الحديث مصحوبا بهذه اللهجة المتدنية جميع المصريين يعرفون هذه الطريقة فيهم وبمجرد حديثهن يفهم الناس أنهن عاهرات فالعسكر سيىء البسلوك لا يعرف إلا هؤلاء لإرتباطه الشديد بالمواخير وعالم الفساد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى