آخر الأخبارالأرشيف

هتافات المصريين عايزين ناكل ورغيف الخبز يطلق اول شرارة يسقط يسقط حكم العسكر ويسقط حكم السيسى

تصاعدت حدة الغضب في الشارع المصري، تجاه خطط حكومية لخفط حصص الخبز المقررة للمواطنين، وسط تقارير متداولة عن قرب رفع الدعم عن منظومة الخبز من جانب، وتحذيرات بقرب اندلاع ثورة جياع في البلاد، على جانب آخر، لاسيما مع إصرار حكومي على عدم التراجع عن القرارات الأخيرة.

ودعم الخبز مسألة حساسة في مصر حيث يحصل أكثر من 70 مليون على حصص من الدولة.

https://www.youtube.com/watch?v=IwbxztTl8Ds

وانتقل الغضب من مواقع التواصل الاجتماعي إلى الشارع المصري في عدد من المحافظات، مسجلا ارتفاعا في عدد التظاهرات والاحتجاجات المناوئة للقرارات الجديدة، ومطالبات بإعادة وزير التموين المعتقل حاليا «باسم عودة» أحد وزراء حكومة الرئيس «محمد مرسي»، والمحبوس وآخرين منذ الانقلاب العسكري في يوليو/تموز 2013.

وتحت شعار، «عاوزين_ناكل_خرجوا_باسم_عودة»، تداول نشطاء مصريون على نطاق واسع هاشتاجا على موقع التواصل «تويتر»، يطالب بالإفراج عن «أفضل وزير تموين في مصر»، وفق نشطاء.

مظاهرات

وقال «أبو محمد»، في تدوينة له على «تويتر»،‏ «#عاوزين_ناكل_خرجوا_باسم_عودة، الله يرحم أيامك دكتور باسم عودة»، وعلق ناشط آخر على أزمة الخبز في المحافظات، قائلا «حكم العسكر عار وذل».

ووصف ثالث ما تمر به مصر بـ«المحنة»، قائلا: «بلادنا في محنة.. السيسي خربها..عاوزين ناكل».

وكتب «أبو أحمد»، «باسم عودة أشرف رجال مصر في السجون والعرص وكلابه بياكوا قوت الشعب».

وقال «Ahmed Fathy‏»، «لازم  النظام يدوق الشعب الأمرين وبعدين ينزل الجيش يحل أزمة العيش زى السكر ولبن الأطفال علشان عسكرة الدولة».

وكتبت «عائشة العنزي»، «يا خسارة زعلوا علشان بطنهم مش علشان دينهم أو عقيدتهم اللي السيسي يهاجمها ليل نهار ولا دماء الشهداء».

وعلق ناشط مصري، بالقول «العالم كله بيتفرج علينا واحنا جعانين فى عهدك يا فاشل»، في إشارة إلى حكم «عبدالفتاح السيسي» الفاشل والنحس الذي شهد أزمات معيشية واقتصادية طاحنة.  

وكتب «menna mohamed‏»، «غلي السكر وغلي الزيت وأهوه بعنا عفش البيت»، مضيفا «بكرة يلغوا التموين».

وقفز معدل التضخم الأساسي في البلاد إلى أكثر من 30% منذ حررت مصر سعر صرف عملتها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي من أجل الفوز بقرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لدعم برنامج تقشف حكومي.

وبدأت الاحتجاجات، أمس الأول الإثنين، وتواصلت حتى اليوم الأربعاء، بعد تغييرات في منظومة دعم الخبز جعلت بعض الناس لا يحصلون على حصصهم، وإصرار حكومي على عدم التراجع عن القرارات الأخيرة.

وكان «على المصيلحى»، وزير التموين المصري، أصدر قرارًا رقم 5 لسنة 2017، بتخفيض عدد الأرغفة على الكروت الذهبية لأصحاب المخابز بحد أقصى 500 رغيف يومي، بعد ما كان يتراوح عدد أرغفة بالكارت الذهبي من 1000 إلى 4 آلاف رغيف يوميًا، موضحًا أن القرار جاء للحد من تلاعب بعض أصحاب المخابز في الدعم المخصص للمواطنين.

وأكد «المصيلحى»، تحمله مسؤولية قرار خفض عدد الأرغفة على الكروت الذهبية لأصحاب المخابز بحد أقصى 500 رغيف يوميا، قائلا: «أنا متحمل المسئولية كاملة عن هذا القرار».

وأوضح أن «الدراسة التي أجرتها وزارة التموين قبل إصدار القرار وفقا لكشوف صرف الخبز في المخابز المختلفة، أكدت أن تخفيض حصة الكارت الذهبي إلى 500 رغيف يوميا ستكفي وتفيض عن الاستهلاك اليومي للمواطنين الذين يصرفون الخبز بدون بطاقات ذكية».

وقال وزير التموين المصري، في مؤتمر صحفي: «أنا لا أهدد مواطنا أو أي فرد.. أنا أحافظ على مصلحة المواطن ودقة البيانات.. وبكره الشعب هيلاقي رغيف العيش، وهجبلكوا عيش مقمر ومحمر كمان»، حسب تعبيره.

شماعة فشل السيسى وعصابته  اتهام الإخوان المسلمين

كالعادة، اتجهت بوصلة الإعلام المصري صوب جماعة الإخوان، موجهة سهام الاتهام للجماعة، في محاولة لتحميلها مسؤولية تحريك مظاهرات الخبز، واتهامها بإثارة القلاقل في الشارع المصري.

جبلاية القرود الإعلامية مطبلاتية العسكر

الحقوقي المصري «طارق العوضي»، استبق ذلك بالقول في تدوينة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «أنا مستني الإعلام النهاردة يطلع يقول إن الاخوان اللي حركوا مظاهرات الخبز، ده لو اتكلموا أساسا عن الموضوع».

ورد عليه الإعلامي المصري «عمرو أديب»، المقرب من أجهزة المخابرات ويتلقى تعليماته مباشرة من جهاز الأمن الوطنى في البلاد، قائلا: «إن جماعة الإخوان استغلت ما يثار حول أزمة الخبز».

الراتب الذي يتقاضاه “عمر أديب” يبلغ 25 مليون جنيه عن العام الواحد. 

 

وأضاف «أديب» خلال برنامجه «كل يوم» على فضائية «on e»، «باسم عودة وزير تموين الإخوان، له تصريحات بأن عدد الأرغفة المناسب لكل مواطن من 3 إلى 5 أرغفة، ولما أي خروف يتكلم وريه التصريحات بتاع باسم عودة».

وتابع: «الخرفان بيعملوا هاشتاج حول ثورة الخبز، ولكن إحنا بنعمل وراهم 100 هاشتاج.. الخرفان بيمشي وراهم خرفان»

نفس الاتجاه ذهب إليه «عمرو الحيني»، رئيس شعبة المطاحن التابعة لاتحاد الغرف التجارية (حكومي)، قائلا: «إن التظاهرات التي شهدتها بعض المحافظات أمس؛ احتجاجًا على وقف صرف الخبز قام بها جماعة الإخوان المسلمين»، على حد قوله.

وأضاف «الحيني»، خلال حواره مع الإعلامي المصري «وائل الإبراشي» على برنامج «العاشرة مساء» المذاع عبر فضائية «دريم»، أن «المحافظات دي فيها أكبر نسبة من الإخوان وبالتالي هم وراء تلك التظاهرات وجميعها مفتعلة»(فيديو).

لكن مقدم البرنامج «وائل الإبراشي»، انفعل على «الحيني»، قائلا:«مش كل حاجة تقولوا الإخوان متعلقوش فشلكم علي الجماعة، ديه إهانة للمواطن المصري لا أقبلها»، مؤكدًا أن «سياسة وزير التموين هي من دفعت الناس إلى الاحتجاج في المحافظات والشوارع».

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى