لايف ستايل

هام لكل امرأة.. ما هي طريقة إجراء الفحص الذاتي للثدي؟

مع زيادة الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، بات من المهم أن تعرف كل امرأة كيفية إجراء الفحص الذاتي للثدي، فوجود كُتل غير مألوفة أو حدوث تغيرات معينة في الحلمات قد يكونان من الدلالات على وجوب زيارة الطبيب قبل فوات الأوان.

بحسب موقع Very Well Health الأمريكي، يمتد نسيج الثدي من أسفل الحلمة صعوداً إلى الإبط، لذلك يجب أن يشمل الفحص هذه المناطق.

كل ما تحتاجينه هو مرآة لرؤية كلا الثديين، ووسادة لرأسك وكتفيك، ثم تبدئين بالفحص، متبعة الخطوات التالية:

يستغرق الفحص الذاتي 15 دقيقة فقط، ويتوجب أن يتكرر شهرياً.

إذا كنتِ في فترة ما قبل انقطاع الطمث، فثبِّتي موعداً لفحص ثدييك قبل أيام قليلة من انتهاء دورتك، عندما تكون مستويات الهرمونات مستقرة نسبياً وثدياك أقل حساسية للضغط.

أما إذا كنتِ في سن اليأس بالفعل، وتوقفت لديك الدورة منذ عام أو أكثر، فاختاري يوماً من الشهر لعمل الفحص، وكرِّري الفحص في اليوم نفسه من كل شهر.

اخلعي ملابسك حتى خصرك وقفي أمام مرآة.

ستحتاجين رؤية كلا ثدييك في الوقت نفسه، قِفي وضعي يديك على فخذيك، وتفقَّدي المظهر العام لثدييك.

انظري إلى الحجم، والشكل والمحيط، ولاحظي التغيرات، وإذا وجدتِ أي تغيرات في لون أو ملمس بشرة الثديين، بالإضافة إلى الحلمات والحلقة الملونة المحيطة بها، فقد يستلزم ذلك زيارة الطبيب.

ارفعي ذراعيك فوق رأسك، وانظري إذا كان ثدياك يتحركان إلى الدرجة نفسها، وبالطريقة نفسها، ولاحظي أي فروقات، ثم انظري إلى الحجم، والشكل والتدلّي، وتأكَّدي من تماثل الثديين.

انظري إلى إبطيك ولاحظي وجود أي تورمات في منطقة العقد الليمفاوية، وهي المنطقة السفلى من الإبط.

أنزلي ذراعيك وأنتِ واقفة أمام المرأة.

تحقَّقي من الحلمات، لتري ما إذا كانت هناك نقرات أو نتوءات أو تراجع.

اعصري برفق، الحلمة اليسرى بالسبابة والوسطى في يدك اليمنى، واسحبيها إلى الأمام، من المفترض أن ترتدَّ مرة أخرى إلى مكانها، وليس أن يغوص داخل الثدي.

وتحققي من خروج أي سائل منها، اعكسي يديك وتحقَّقي من الحلمة اليمنى بالطريقة نفسها.

يُحتمل أن يكون خروج سائل دموي أحمر اللون أو سائل صافي أمراً مقلقاً، خاصة إذا كان هذا السائل يخرج من حلمة واحدة فقط.

تشير الألوان الأخرى مثل الأخضر، أو الأبيض، أو الأصفر إلى حالات أخرى، مثل العدوى أو انسداد قناة الحليب.

أفضل وقت لإجراء هذا الاختبار هو وقت الاستحمام، عندما تكون البشرة تظهر أقل مقاومة لاحتكاك من أصابعك.

ارفعي ذراعك الأيسر فوق رأسك، واستخدمي أصابع يدك اليمنى للضغط برفق على الثدي الأيسر. واسحبي يدك من الأعلى إلى قاعد الثدي مروراً بالجهة الداخلية للثدي ووصولاً إلى منطقة الإبط.

يمكنك أيضاً استخدام الحركة الدائرية، للتأكد من تغطية مساحة الثدي كاملة.

وضعي في اعتبارك الملمس، واللون، والحجم، ثم اعكسي الجانب وكرِّري ما سبق.

من الأفضل تأدية هذا الاختبار وأنتِ مستلقية، ورأسك مع كتفيك مستلقٍ على وسادة.

استلقي، وضعي يدك اليسرى فوق رأسك، استخدمي يدك اليمنى للضغط والسحب فوق منطقة الثدي والإبط، مثلما فعلتِ سابقاً.

ولاحظي أية تغيرات في الملمس أو الحجم، ثم غيِّري الجانب وكرِّري.

ضعي علامة في التقويم لتذكيرك بموعد الفحص الذاتي بانتظام.

سيساعدك هذا على تحديد أي تغيرات ممكن أن تكون بسبب هذا الوقت من الشهر، إذا كان الطمث مستمراً لديك.

استرخي وتنفَّسي مثل المعتاد وأنت تُجرين الفحص.

بلِّغي طبيبك أو أي ممرضة متمرسة بأي تغيرات أو ألم غير معتاد، واحتفظي بسجلِّ التغيرات إذا كان هذا سيساعدك على التذكر.

لا تفزعي إذا وجدتِ كتلة، فمعظم كتل الثدي حميدة.

تذكَّري أن الفحص الذاتي ليس بديلاً للكشف السنوي السريري، بالإضافة إلى تصوير الثدي بالأشعة (ماموغرام) بانتظام.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى