منوعات

نصائح ذهبية لخلق بيئة صحية أثناء العمل من المنزل

بالنسبة للكثيرين، لا شيء يضاهي متعة العمل من المنزل، فأنت تستطيع التمتع بتناول الطعام المنزلي باستراحة الغداء بدلاً من إنفاق المال على الوجبات السريعة، كما ستكون أكثر قرباً من عائلتك، لكن في المقابل ستحرم من كرسي المكتب المريح والطاولة المجهزة خصيصاً للعمل المكتبي، مما قد ينعكس سلباً على صحتك.

 فقضاء ثماني ساعات جالساً أمام الكمبيوتر المحمول على الأريكة أو على السرير أو الأرض سيشكل أذيَّة لعمودك الفقري ورقبتك ومعصميك، وبالرغم من أنه لا يمكن لمعظمنا شراء أثاث مكتبي راقٍ، فإنه مازال بإمكاننا خلق بيئة عمل صحية ومريحة.

بحسب مجلة GQ الأمريكية، إليك أبرز النصائح التي قد تساعدك في ذلك:

كي تحصل على بيئة عمل صحية مثالية في المنزل، يجب أن تتحقق ثلاثة شروط:

 ولكي تحقق الشروط آنفة الذكر قد تكون مضطراً لشراء بعض المعدات المكتبية التي قد يكون بعضها باهظ الثمن، لكنك في المقابل تضمن سلامة عمودك الفقري ورقبتك ومفاصل يديك.  

لذا سنورد لك مجموعة من النصائح هنا تساعدك على تأمين بيئة عمل مثالية:

أكثر ما قد يُسبب لك مشاكل صحية في أثناء العمل من المنزل هو استخدام كرسي ثابت ككرسي المطبخ على سبيل المثال للجلوس لساعات طويلة أمام الكمبيوتر أو اللابتوب.

عندما يكون الكرسي ثابت الارتفاع وغير قابل للحركة والتعديل ليصبح بوضعية مريحة للعمل، سيصعب عليك جعل لوحة المفاتيح والماوس في الوضع المثالي “على مستوى المرفقين أو أسفلهما”.

لذا يتحتم عليك في هذه الحالة شراء كرسي مكتبي مريح لتجنب آلام الرقبة والظهر.

ينصح بكرسي Steelcase Leap الذي يكلف 800 دولار، لكن في المقابل فإن الراحة التي سيمنحك إياها أثناء العمل من المنزل تستحق هذا المبلغ.

وفي حال كان لديك كرسي مكتبي مريح في منزلك فهذا مثالي تماماً، قد تحتاج فقط إلى حامل للوحة المفاتيح، والذي سيتيح لك وضع الكيبورد والماوس بالارتفاع المناسب لك تماماً.

من الممكن أن تحقق وضعاً مريحاً لذراعيك ومعصميك، لكن على حساب راحة نصفك السفلي.

إذ يفترض أن تكون قدماك مسطحتين على الأرض، وألا تنخفض ركبتاك عن مستوى الورك، وألا ترتفعا عنهما.

يمكن أن يساعدك وضع وسادة عند قدميك في الوصول إلى وضع مريح بشكل مثالي، أو من الممكن أن تستخدم كذلك مسنداً للقدم.

لو لم تكن معتاداً على العمل من المنزل، فمن المحتمل أن تكون الأداة الوحيدة التي تمتلكها هي الكمبيوتر المحمول.

لكن النظر إلى أسفل صوب الكمبيوتر المحمول، خاصةً من المستوى الأعلى الذي يفيد ذراعيك ومعصميك، يمكن أن يضر رقبتك للغاية.

فالوضع المثالي لجسدك أثناء العمل يتطلب ألا تنظر إلى أعلى ولا إلى أسفل.

ومن أجل الوصول إلى وضع جيد، من الممكن استخدام لوحة مفاتيح إضافية، بحيث يتم تعديل مكان الشاشة بما يضمن راحة رقبتك، وتعديل مكان لوحة المفاتيح بما يضمن استقامة عمودك الفقري وراحة معصميك.

إذا كنت مضطراً للعمل في المنزل فقد تكون فكرة الوقوف أثناء العمل رائعة جداً.

تشير بعض الدراسات إلى أن المكاتب دون كرسي يمكن أن تحسن من إنتاجيتك.

تستطيع أن تخصص لك مكانين للعمل في المنزل، وأن تعمل لبضع ساعات وأنت جالس على مكتبك، مع مراعاة الوضعيات الصحية السليمة، ثم تنتقل لمكتبك الآخر وتكمل بقية دوامك واقفاً على قدميك كنوع من التغيير.

حتى لو كنت تعمل في وضع مريح تماماً فلا بد أن يصيبك التعب.

حتى لو كان لديك كرسي، مع دعم جيد للفقرة القطنية عند أسفل الظهر، فلا يزال عليك استخدام عضلات بطنك وتذكير نفسك بألا تسترخي في الجلوس.

وإن وجدت نفسك جالساً بطريقة مائلة للغاية، ربما يعني ذلك على الأرجح أن عضلات معدتك والجزء العلوي من الظهر، اللذين يساعدانك على الجلوس منتصباً، متعبان.

لذا لا بأس بأخذ قسط من الراحة كل ساعة أو ساعتين، للقيام ببعض التمارين الرياضية وتدليك العضلات التي تشعر أنها متعبة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى