آخر الأخبارالأرشيف

نحو 60 قتيلا واحتجاز 100 رهينة في هجمات متزامنة في باريس

CTuXvsUXIAAbzok

أصبح عدد القتلى في الهجومات المتعددة التي حصلت في مدينة باريس أكثر من 40 قتيلاً وعدد الجرحى بالمئات إضافة إلى إحتجاز جمهور مسرحي بعد السيطرة على المداخل وإحتجزوا الحضور فيما الشرطة الفرنسية تحاصر المسرح وقد رفعت الشرطة الفرنية إلى أعلى الدرجات وقد نزل فرق من الجيش الفرنسي إلى باريس بأمر من هولاند الذي يعقد إجتماعاً في وزارة الداخلية لمتابعة الاحداث وحتى الآن أنه جرى 3 هجومات واطلاق نار وقتل مواطنين إضافة إلى احتجاز عدد من الرهائن في عدد من المسارح في باريس وقد إنتشرت مجموعات صغيرة من مسلمين تكفيريين تابعين لداعش لينفذوا هذه العملية على مدى العاصمة الفرنسية كلها وفي المباراة بين فرنسا والمانيا حصل انفجاران وتم إجلاء الرئيس الفرنسي إلى وزارة الداخلية حيث يجتمع مع القادة الامنيين ولكن باريس تعيش ليلة دموية مع داعش التي اختارت توزيع قوى الشرطة على مراكز عديدة وتشتيت قوى الشرطة بدل التركيز على نقطة واحدة ويلوذ المهاجمون بالفرار باستثناء شبان من داعش يحتجزون عدد كبير من الرهائن ويهددون بقتلهم إذا حاصرتهم الشرطة ولم تفرج عنهم وبناء على أمر من الرئيس الفرنسي تم إستقدام قوة إلى كل شوارع باريس ولكن باريس تعيش حالة هلع لأن الرصاص يجري في مناطق عديدة منها وقد يوجه الرئيس الفرنسي كلمة الليلة للشعب الفرنسي يوضح فيها ما يجري ولكن الحوادث تبدو أنها لن تنتهي بسرعة خاصة بالنسبة للجمهور المحاصر داخل المسرح ونتيجة العمليات قتل 10 قتلى وجرحى وفي الهجوم الثاني 3 قتلى وعشرة جرحى وفي الهجوم الثالث إرتفع إلى أكثر من 20 قتيل وعشرات الجرحى حتى الآن ليس هنالك من إحصاء دقيق للقتلى والجرحى بل بدأت الشرطة الفرنسية بالسيطرة وانسحب الكثير من المسلحين إلى مناطق جزائرية وتونسية ومغربية واختفوا في شوارعها الضيقة ولم يعرف ما إذا كان الجيش الفرنسي سيدخل إلى تلك المناطق أم لا وستترك هذه العمليات والحواث ردة فعل عنيفة من قبل مسيحيي فرنسا ضد المسلمين التكفيريين الأصوليين. وحتى الآن لم تنتهي الحوادث وهي مستمرة وسوف نتابعكم بالمزيد من الأخبار كلما وردنا خبر جديد.

Unbenannt

وأعلنت الشرطة الفرنسية حالة الطوارئ في العاصمة وأتخذت الاجراءات في مطارات باريس وأصبحت المداخل في باريس شبه مغلقة من قبل الجيش الفرنسية بحواجز تفتيش وتقوم الشرطة بالسيطرة على شوارع باريس حيث نزلت قوات النخبة لقمع الشغب ومغاوير الشرطة إلى الساحة وهم يعالجون الوضع عسكرياً.ا.

ارتفعت حصيلة الهجمات المتزامنة في العاصمة الفرنسية باريس إلى نحو 60 قتيلا فيما أصيب العشرات الجمعة 13 نوفمبر/تشرين الثاني، حسب وسائل الإعلام الفرنسية.

وقالت وسائل الإعلام الفرنسية إن إحدى الهجمات استهدفت مطعم كمبوديا في الدائرة الـ11 وسط باريس واستخدم المهاجم مسدسا أوتوماتيكيا ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الأشخاص في حصيلة أولية.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة “أسوشيتد برس”، سماع دوي انفجارين في ملعب باريس أثناء مبارة كرة قدم بين فرنسا وألمانيا.

هذا ونقلت مصادر فرنسية أن مسلحين احتجزوا 100 رهينة داخل قاعة “باتاكلان” للحفلات في باريس خلال حفل لموسيقى الروك وطوقت الشرطة المبنى من جميع الجهات.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى