رياضة

نجهزه من أجل المنتخب.. مدرب سان جيرمان يسخر من مدرب البرازيل بسبب نيمار

سخر الألماني توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، من تصريحات مدرب اللياقة البدنية لمنتخب البرازيل، بشأن تحديد موعد جاهزية نيمار جونيور مهاجم الفريق، حيث أكد مدرب السامبا أن نيمار سيشارك مجدداً في التدريبات، بحلول يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ورد توخيل على ذلك ضاحكاً: «نعم.. مع المنتخب البرازيلي»، وذلك خلال تصريحات نقلتها صحيفة Mirror البريطانية، قبل كلاسيكو فرنسا الذي سيجمع غداً الأحد بين باريس سان جيرمان وضيفه مارسيليا، لحساب الجولة الـ11 من الدوري، وواصل المدرب الألماني لهجته الساخرة: «نعم.. نحن هنا نجهزه لمنتخب البرازيل».

وأضاف: «لدينا أهداف مختلفة، توجد مشاورات بين النادي والمنتخب، ونقوم بكل ما هو ممكن ليعود نيمار في أسرع وقت».

وتعرض نيمار لإصابة عضلية، خلال المباراة الودية للبرازيل ضد نيجيريا، مطلع الشهر الجاري، وتم الإعلان عن غيابه 4 أسابيع.

وعن مبابي قال: «كيليان لم يكن قادراً على المشاركة أكثر من 50 دقيقة في المباراة الماضية، وسنقرر غداً إذا ما كان سيلعب أساسياً ضد مارسيليا أم لا، فكل لاعب يعلم تماماً أنني أريد الاعتماد عليه».

وأضاف مدرب بي إس جي «لم أقرأ أو أستمع لأي تصريحات أو حوارات صحفية»، وذلك رداً على ما قاله مبابي بعد مباراة كلوب بروج بأنه «أراد إثبات أن الأمور ستكون صعبة على الفريق بدونه»، بعدما شارك بديلاً في الشوط الثاني وسجل هاتريك وصنع هدفاً لزميله ماورو إيكاردي.

وانتقل توماس توخيل للحديث عن إدينسون كافاني، قائلاً: «أشعر بخيبة أمل تجاهه، لأنه اعتاد المشاركة أساسياً، ولكنه ابتعد فترة طويلة بسبب الإصابة، لقد تحدثت معه وأريد إشراكه لدقائق لأنه يستحق ذلك، ويعمل بجدية ليكون جاهزاً، ولكن في نفس الوقت لابد من الحفاظ على توازن الفريق».

واختتم المدرب الألماني الشاب حديثه قائلاً: «لا يمكن أن أعده بالمشاركة 15 أو 20 دقيقة خلال المباراة، فذلك يعتمد على ظروف فنية وتكتيكية والإصابات، وهذا أمر صعب بالنسبة لي، أعلم أنه محبط لكن لا يبدو عليه ذلك خلال العمل، أتمنى أن يبقى بنفس الحالة الذهنية، وسأحاول إشراكه تدريجياً ليستعيد لياقته البدنية ويكون جاهزاً تماماً».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى