آخر الأخبار

نتنياهو ونائب ترامب وأعضاء بالبنتاغون مهددون بالإصابة بكورونا.. اختلطوا بمصابين بالفيروس

كشفت وسائل إعلام أمريكية، الثلاثاء 3 مارس/آذار 2020، عن مخاوف انتقال فيروس كورونا إلى مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعضاء من وزارة الدفاع (البنتاغون)، بعد زيارتهم أكاديمية عسكرية في ولاية فلوريدا، كان من بين طلابها مصاب بالفيروس، وفي سياق متصل أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية صلاحيته بنيامين نتنياهو اجتمع مع قائد عسكري كان يخضع للحجر الصحي للتأكد من عدم إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد عودته من إيطاليا.

أكاديمية ساراسوتا العسكرية في فلوريدا، جنوب شرقي الولايات المتحدة، أعلنت في بيان، الإثنين 2 مارس/آذار 2020، أنّ أحد طلابها ووالدته تم وضعهما قيد الحجر الصحي على خلفية إصابتهما بكورونا، حسبما نقلت مجلة “نيوزويك” الأمريكية الأسبوعية.

أضافت أن تشخيص إصابة الطالب بكورونا جاء بعد أيام من مخالطته أعضاء من البنتاغون كانوا برفقة نائب الرئيس، في زيارة أجراها منذ أيام إلى المدرسة.

كما أشارت إلى أن الطالب “لم تكن تظهر عليه أي أعراض إثر إصابته بكورونا”، وكان متواجداً في المدرسة خلال زيارة بنس، لكنه لم يصافحه باليد، على غرار زملاء آخرين له.

غيّر أن كريستينا باومان، المديرة التنفيذية للمدرسة، طالبت بفرض حجر صحي “على كل شخص تواصل مع المصابين الاثنين، كإجراء احترازي”، حسب المصدر ذاته.

في وقت كشفت فيه تقارير صحفية فلسطينية أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اجتمع بقائد شعبة العمليات في الجيش الإسرائيلي، على الرغم من أن الأخير يخضع للحجر الصحي المنزلي بعد عودته من رحلة إلى إيطاليا للتأكد من عدم إصابته بفيروس كورونا المستجد.

حيث شارك نتنياهو في مشاورات أمنية بحضور قائد شعبة العمليات في الجيش الإسرائيلي، اللواء أهارون حليفا، على الرغم من أن تعليمات وزارة الصحة تفرض على الأخير حجراً صحياً لمدة 14 يوماً يمنع خلالها من الاتصال المباشر مع البشر.

في آخر تطورات الفيروس وصل عدد الدول التي أعلنت رصدها لكورونا إلى حوالي 72 دولة حول العالم، الثلاثاء 3 مارس/آذار 2020، حيث تسبب الفيروس في وفاة حوالي 3130 شخصاً وأصاب أكثر من 92 ألفاً و300 شخص.

ظهر الفيروس، لأول مرة، في مدينة ووهان وسط الصين، في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، وانتشر لاحقاً في عدة دول، بينها 13 دولة عربية، ما تسبب في حالة رعب تسود العالم أجمع.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس القاتل.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى