رياضة

نادٍ ألماني يفسخ عقد لاعبٍ تركي أيّد عملية «نبع السلام»

أقدم نادي سانت باولي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الألماني على الاستغناء عن نجمه التركي جينك شاهين؛ بعدما كتب تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام» يدعم فيها العملية العسكرية «نبع السلام»، التي يقوم بها الجيش التركي ضد الأكراد في شمال سوريا.

2. Bundesliga club St. Pauli have released Turkish midfielder Cenk Sahin after he posted a message on Instagram which read: “We stand alongside our heroic military and armies. Our prayers are with you!” pic.twitter.com/puERq6gfj0

وكان جنك، الذي يلعب كجناح أيمن في فريقه الألماني، قد كتب على حسابه بإنستغرام تغريدة (حذفها لاحقاً)، قال فيها: «كلنا نقف خلف جيشنا البطل وقواتنا المسلحة، نصلّي من أجلكم».

وبمجرد نشر التغريدة قوبلت بعاصفة من الانتقادات للاعب وناديه الألماني، وهو ما اضطر النادي إلى إصدار بيانٍ، مساء الجمعة الماضي، يعلن فيه تبرُّؤه من التغريدة التي لا تتفق مع القيم التي يؤمن بها النادي ومسؤولوه، كما أعلن عن فتح تحقيق داخلي مع اللاعب، لمعرفة دوافع التغريدة التي كتبها ومغزاها.

لكن لاحقاً بادر النادي للإعلان عن تسريح اللاعب بشكل فوري، ووضع النادي على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي خبر تسريح لاعبه التركي الذي يبلغ من العمر 25 عاماً، والذي لم يشارك مع الفريق الذي يحتل المركز الرابع في جدول ترتيب دوري الدرجة الثانية، في أي من مبارياته التسعة التي خاضها بالموسم الحالي.

Cenk #Sahin released with immediate effect.

Details ??#fcsp https://t.co/EW6KFzYfoA

وقدرت بعض وسائل الإعلام الغربية أن تكون الضغوط التي تعرض لها النادي ومسؤولوه من الرأي العام الألماني الرافض للعملية العسكرية التركية، وراء تسرُّع الإدارة في اتخاذ قرار تسريح اللاعب، قبل انتظار نتائج التحقيق الذي لم يعلَن بعدُ الانتهاء منه حتى الآن.

على صعيد متصل قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إنه فتح تحقيقاً في شبهات تشير إلى أن لاعبي المنتخب التركي أدوا التحية العسكرية في ختام المباراة أمام ألبانيا في تصفيات يورو 2020 والتي انتهت بفوز تركيا بهدف نظيف.

وعقب الهدف الذي تم تسجيله في الثواني الأخيرة من وقت المباراة، ظهرت صورة على موقع إنستغرام يبدو فيها اللاعبون وهم يؤدون التحية العسكرية داخل غرفة تبديل الملابس، وكُتب تحت الصورة: «من أجل النصر لجنودنا الأبطال وشهدائنا».

وأكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لوكالة الأنباء الإيطالية «أنسا»، أن الاتحاد يفحص حالياً إمكانية فتح تحقيق في الأمر.

وقال المتحدث الصحفي باسم اليويفا فيليب تونزيند: «لم أرَ الواقعة بنفسي، لكنها دون شك يمكن تفسيرها بأنها تصرف استفزازي»، مضيفاً أن قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تمنع التعبير السياسي، وأن الاتحاد الأوروبي سيحقق دون شك، في الأمر».

وعقب المباراة أصدر نادي دوسلدورف الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الألماني بياناً، قال فيه إن المدير الرياضي لوتس بفاننشتيل تحدث إلى آيهان وكنعان كارامان لاعبَي الفريق والمنتخب التركي حول الموضوع، بعدما ظهرا أيضاً وهما يؤديان التحية العسكرية.

وقال النادي إن «اللاعبَين أكدا  قصداً إظهار تضامنهما مع الجنود وأقاربهم؛ على أمل أن يعودوا إلى أُسرهم سالمين». وتابع نادي دوسلدورف في بيانه أنه «يعتزم معالجة الأمر بعد عودة لاعبيه من تركيا».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى