رياضة

ميسي يُهاجم إدارة برشلونة في وداع سواريز.. وميدو يتوقع إقدام كومان على “الذبح”!

وجّه الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم وقائد برشلونة الإسباني، انتقادات لاذعة لإدارة النادي؛ على خلفية التخلي عن المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، الذي رحل إلى أتلتيكو مدريد، بعد 6 سنوات أصبح خلالها ثالث هدافي النادي الكتالوني على مر التاريخ.

وقال ميسي الذي هدد بترك برشلونة مؤخراً، قبل أن يعدل عن قراره، في رسالة وداعية على حسابه في تطبيق “إنستغرام”: “كان جديراً بهم أن يقولوا لك: وداعاً على قدر ما تستحق؛ لكونك أحد أفضل اللاعبين في تاريخ النادي، وليس القيام بطردك كما فعلوا. لكن في الحقيقة وكما هي الأمور، لم يعد شيء يفاجئني”.

Ya me venía haciendo la idea pero hoy entré al vestuario y me cayó la ficha de verdad. Que difícil va a ser no seguir compartiendo el día a día con vos, tanto en las canchas como afuera. Los vamos a extrañar muchísimo. Fueron muchos años, muchos mates, comidas, cenas… Muchas cosas que nunca se van a olvidar, todos los días juntos. Va a ser raro verte con otra camiseta y mucho más enfrentarte. Te merecías que te despidan como lo que sos: uno de los jugadores más importantes de la historia del club, consiguiendo cosas importantes tanto en lo grupal como individualmente. Y no que te echen como lo hicieron. Pero la verdad que a esta altura ya no me sorprende nada. Te deseo todo lo mejor en este nuevo desafío. Te quiero mucho, los quiero mucho. Hasta pronto, amigo.

A post shared by Leo Messi (@leomessi) on Sep 25, 2020 at 1:59am PDT

وأضاف: “كنت قد بدأت في التعود على الفكرة (رحيل سواريز)، لكن اليوم دخلت إلى غرفة الملابس، وصعقتني الحقيقة المُرة. سيكون من الصعب حقاً ألا أتشارك معك حياتي اليومية داخل وخارج الملعب. سوف نفتقدك كثيراً. لقد مرت سنوات كثيرة، العديد من الأهداف، وجبات الإفطار والعشاء.. الكثير من الأشياء التي لن أنساها أبداً، كل هذه الأيام معاً”.

وردّ سواريز على منشور ميسي، مشيداً بالأرجنتيني مع انتقاد مبطن لإدارة برشلونة، حيث قال: “أنت رقم واحد، لا تدع قلة من الناس يطمسوا كم أنت عملاق في هذا النادي وعالم كرة القدم”.

وتابع سواريز الذي وقّع لعامين مع أتلتيكو مدريد: “أشكرك يا صديقي على هذه الكلمات، وأشكرك مرة أخرى على كونك أنت، على ما كنت عليه بالنسبة لي وعائلتي منذ اليوم الأول”.

وأضاف المهاجم الأوروغوياني: “سأكون دائماً ممتناً لميسي الإنسان، المرح والعاطفي، لأنه عندما يتعلق الأمر بـ(ميسي) اللاعب، الجميع يعرفه. لا تنسَ ما قلته لك.. استمرَّ في الاستمتاع وأظهِر السبب خلف كونك الرقم 1”.

ودخل نجم برشلونة السابق البرازيلي نيمار الذي غادر “كامب نو” في صيف 2017؛ للانتقال إلى باريس سان جيرمان بعد أن دفع الأخير البند الجزائي في عقده وقدره 222 مليون يورو، على الخط بجملة مختصرة انتقد بها إدارة النادي الكتالوني، بالقول: “الطريقة التي يفعلون بها الأشياء لا تُصدق”.

وكان ميسي (33 عاماً)، أبلغ برشلونة في 25 أغسطس/آب الماضي، أنه يرغب في الرحيل عنه مجاناً، قبل أن يعود عن قراره بعد أيام من التجاذبات، وتمسك النادي بدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده.

واتخذ ميسي قرار البقاء في برشلونة، لأنه لا يستطيع الذهاب إلى المحكمة ضد نادي حياته، لكن من دون أن يخفف من حدة هجومه على رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، متهماً إياه بعدم الالتزام بكلمته بشأن السماح له بالرحيل عن النادي مجاناً في نهاية الموسم الماضي.

من ناحية أخرى، أثار اللاعب الدولي المصري السابق أحمد حسام “ميدو” الجدل، بعد تغريدة علّق فيها على هجوم ميسي الأخير، موجّهاً فيها رسالة لمدرب البارسا، الهولندي رونالد كومان، الذي سبق أن عمل تحت إشرافه سابقاً في نادي أياكس أمستردام.

اريد ان ارى رد فعل كومان على تصريحات ميسي بشأن سواريز..كومان ذبحني وطلب رحيلي من اياكس عندما قلت رأيي في الاعلام في امور تخص الفريق رغم ان عمري كان ١٨ عاما!! اكيد لا اقارن نفسي بميسي لكن موقف اليوم سيؤكد لي اشياء كثيرة تمنيت ان يثبتها لي الزمن!!

وغرّد ميدو قائلاً: “أريد أن أرى رد فعل كومان على تصريحات ميسي بشأن سواريز.. كومان ذبحني وطلب رحيلي من أياكس عندما قلت رأيي بالإعلام في أمور تخص الفريق رغم أن عمري كان 18 عاماً، أكيد لا أقارن نفسي بميسي، لكن موقف اليوم سيؤكد لي أشياء كثيرة تمنيت أن يثبتها لي الزمن”.

ولعب ميدو تحت إشراف كومان بنادي أياكس في الفترة بين عامي 2001 و2003، ووقتها دخل الثنائي في خلافات حادة، تسببت برحيل اللاعب المصري إلى نادي سلتا فيغو الإسباني على سبيل الإعارة.

وبعد انتهاء الإعارة وعودة ميدو إلى أياكس، أبلغ كومان إدارة النادي بعدم الحاجة لخدماته، ليرحل نحو نادي مرسيليا الفرنسي عام 2003.

ومنذ وصول كومان إلى برشلونة خلفاً للمدرب السابق كيكي سيتين، اتخذ سلسلة من القرارات “الثورية”، أهمها التخلي عن عدد من الركائز الأساسية، فإلى جانب سواريز رحل الكرواتي إيفان راكيتيتش إلى إشبيلية، والتشيلي أرتورو فيدال إلى إنتر ميلان، والبرتغالي نيلسون سيميدو إلى وولفرهامبتون الإنجليزي.

ويستهل برشلونة مشواره في الدوري الإسباني يوم الأحد، أمام فياريال، ضمن المرحلة الثالثة، بعد فترة راحة استمرت أسبوعين إضافيين؛ لارتباطه باستحقاقه الأوروبي في الموسم الماضي.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى