رياضة

ميسي ورونالدو سجَّلا 1028 هدفاً.. مَن هم أفضل اللاعبين والأندية بأوروبا في العقد المنتهي

مع نهاية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين (2010/ 2019) سال لعاب المتخصصين في الإحصائيات لرصد أهم الأحداث الكروية التي شهدها ذلك العقد، ومعرفة الأندية التي كانت أكثر نجاحاً من غيرها، وأي اللاعبين قدّموا مستويات تفوق ما فعله أقرانهم.

كذلك لا يمكن الحديث عن أي شيء يخص العقد الثاني دون أن يتطرق الكلام إلى المقارنة المستمرة والدائمة بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، اللذين يُعدان بكل تأكيد الأفضل خلال العقد الأخير، ومن أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم.

صحيفة Marca الإسبانية قامت برصد إحصائي للفرق المشاركة في الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا خلال العقد المنتهي، كما رصدت الإحصائيات الخاصة بأهم نجمين في الكرة العالمية في السنوات الأخيرة، ونشرت نتائج ذلك الرصد في تقرير مطول لها.

النادي الأفضل

باريس سان جيرمان هو النادي الأكثر فوزاً بالألقاب في الدوريات الخمسة الكبرى، محققاً 23 لقباً، بعده برشلونة (20 لقباً)، ثم بايرن ميونيخ (19 لقباً)، وريال مدريد (17 لقباً).

الدوري الإنجليزي هو المسابقة التي شهدت أكبر عدد من الأندية الفائزة باللقب خلال العقد الأخير، بينما احتكرت أندية مثل يوفنتوس وباريس سان جيرمان بطولتي الدوري الإيطالي والدوري الفرنسي، على الترتيب.

وفي إنجلترا، فاز مانشستر سيتي بـ12 لقباً، بينما حصل مانشستر يونايتد على 10 ألقاب، وليفربول على أربعة.

أفضل لاعب

قد يكون ذلك غير موضوعي إلى حدٍّ ما، خصوصاً أن هناك العديد من اللاعبين الذين تألقوا ولفتوا الأنظار لأسباب مختلفة، خلال العقد الأخير، في الدوريات الخمسة الكبرى.

تمكّن واين روني، وجيمي فاردي، وسيرخيو أغويرو ودافيد سيلفا وإدين هازارد من الفوز بالعديد من الألقاب، وحقّقوا الفارق من خلال وجودهم مع فرقهم في إنجلترا.

بينما أبهر ميسي ورونالدو ولويس سواريز وكريم بنزيما وأندريس إنييستا الجميع بأدائهم على مدار السنوات الماضية في الدوري الإسباني.

وهيمن بايرن ميونيخ على الدوري الألماني خلال العقد الماضي، وتألق لاعبوه مانويل نوير وروبرت ليفاندوفسكي وآريين روبن وفرانك ريبيري، بينما تألق ماركو رويس من بروسيا دورتموند.

وفي الدوري الإيطالي أسهم جيانلويجي بوفون، وجورجيو كيلليني وأندريا بيرلو، وغونزالو هيغواين في هيمنة فريق يوفنتوس على الصعيد المحلي، وقد تألق هيغواين أيضاً بصحبة ماريك هامشيك في صفوف فريق نابولي.

كان باريس سان جيرمان هو الفريق الأفضل في الدوري الفرنسي خلال العقد الماضي، وقد لا تخرج قائمة أفضل تشكيل للدوري الفرنسي خلال العقد الأخير عن لاعبي باريس سان جيرمان، وسوف تتضمن تلك القائمة زلاتان إبراهيموفيتش، وإدينسون كافاني، وكيليان مبابي، وماركو فيراتي، وتياغو سيلفا.

رونالدو أم ميسي

هما أفضل لاعبين خلال العقد الأخير، واثنان من أمهر لاعبي كرة القدم في التاريخ.

تمكّن كلاهما من تحطيم العديد من الأرقام القياسية، وسجَّلا مئات الأهداف، ومرَّرا عشرات التمريرات الحاسمة خلال السنوات العشر الأخيرة.

منذ 1 يناير/كانون الأول 2010، سجَّلا معاً 1,028 هدفاً، بواقع 491 هدفاً لرونالدو، و537 هدفاً لميسي.

وكان أفضل مواسم اللاعب البرتغالي تهديفياً هو 2014/ 2015، عندما سجل 61 هدفاً، ويُذكر أنه تخطّى حاجز الـ60 هدفاً في الموسم مرتين.

بينما أفضل مواسم ميسي كان 2011/ 2012، عندما سجّل 73 هدفاً، مسجلاً رقماً صعباً، بواقع 91 هدفاً في عام واحد (2012).

كما احتكر النجمان أيضاً الألقاب الفردية، إذ حصل رونالدو على 21 جائزة فردية، في مقابل 24 جائزة لميسي.

كما يتغلّب ميسي على رونالدو في الألقاب الجماعية، محققاً 23 لقباً مع برشلونة، بينما فاز رونالدو بـ20 لقباً مع ريال مدريد ويوفنتوس ومنتخب البرتغال.

ويتفوق رونالدو على ميسي في الألقاب الدولية، محققاً لقبين أكثر في دوري الأبطال، ولقباً أكثر في كأس العالم للأندية، ولقب سوبر أوروبي أكثر من ميسي.

كما فاز مهاجم يوفنتوس ببطولة أمم أوروبا ودوري الأمم الأوروبية.

وفي الوقت نفسه، فاز ميسي بسبعة من أصل 10 ألقاب دوري إسباني، وخمسة من آخر 10 ألقاب في كأس الملك، وخمسة ألقاب سوبر إسباني من أصل 10 ألقاب.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى