آخر الأخبارالأرشيف

موقع ديبكا الإسرائيلي مهمة تدمير ليبيا تقودها ” مصر وإيطاليا وفرنسا” والعملية ستبدأ خلال شهرين على أبعد تقدير

أكد موقع ديبكا الإسرائيلي في تقرير له اليوم أن مصر وفرنسا على أعتاب التدخل في ليبيا من أجل مواجهة تنظيم داعش الذي يتمدد في الجارة الغربية لمصر، مضيفا أن حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول تتواجد حاليا بالبحر الأحمر متجهة إلى البحر المتوسط عبر قناة السويس.
ونقل الموقع الإسرائيلي المقرب من دائرة الاستخبارات الاسرائيلية عن مصادره العسكرية أن أسطول من البحرية المصرية سيشارك في تدريبات واسعة ضمنها أسلحة نووية بحرية مع فرنسا، حيث من المقرر وصول شارل ديغول إلى المتوسط خلال الأسبوع الأول من شهر آذار/ مارس.
ولفت الموقع وثيق الصلة بالدوائر الاستخباراتية إلى أن فرقاطة تحيا مصر ستشارك وللمرة الأولى في هذا التدريب البحري مع فرنسا، مضيفا أن مهمة التدخل في ليبيا ستكون مقسمة بين 3 دول بشكل رئيسي هي فرنسا ومصر إيطاليا، مع وجود اتفاق ضمني مع إسرائيل حول العملية وآلية تنفيذها بليبيا.
وتوقع ديبكا أن تبدأ هجمات الدول الثلاث في ليبيا خلال شهر إبريل أو مايو المقبل، أي في غضون شهرين على الأكثر، مضيفا أن القواعد الجوية المصرية بالمنطقة الغربية تشهد حالة من الطوارئ استعدادا لبدء عمليات القصف في ليبيا.
واستبعد الموقع الإسرائيلي تدخل الولايات المتحدة الأمريكية بشكل مباشر في القصف بليبيا، مؤكدا أنها ستكتفي بتحرك أذرعها في أوروبا (فرنسا، إيطاليا، المملكة المتحدة)، وكذلك في الشرق الأوسط (مصر).
واختتم ديبكا تقريره قائلا بأن عدد القوات التي ستشارك في تنفيذ عمليات القصف بليبيا يبدو مجهولا حتى الآن، على الرغم من أنه لم يتبقَ على بدء العمليات الهجومية سوى بضعة أسابيع.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

تعليق واحد

  1. مصر الآ؟ن تخوض الحرب ضد تحرر الدول العربية من النفوذ الصهيوصليبى وتشارك فى المؤامرات الإسرائيلية ضد الشعوب العربية والإسلامية لقد نحول النظام فى مصر إلى مخلب قط ضد المسلمين وضد التحرر وضد التقدم والعيش الكريم
    وهذا شيىء يؤسف له لأن المفروض فى مصر ان تكون خط الدفاع الأول ضد اعداء الحرية والتقدم وضد القوى التى حولت يلادنا إلى إقطاعيات يرتع فيها الفساد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى