رياضة

مورينيو يدافع.. التحقيق مع لاعب توتنهام بعدما قفز إلى المدرجات للاعتداء على مشجع غاضب “فيديو”

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أنه فتح تحقيقاً في واقعة صعود إريك، داير لاعب توتنهام هوتسبير، لمدرجات الملعب للتشاجر مع أحد المشجعين الغاضبين، بينما تصدى البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب الفريق، للدفاع عن لاعبه رغم إقراره بأنه أخطأ.

حدثت الواقعة عقب انتهاء مباراة السبيرز مع نورويتش سيتي في الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي، التي أقيمت مساء الأربعاء الرابع من مارس/ آذار.

وبعدما تعرض توتنهام للإقصاء على يد متذيل ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، بركلات الترجيح (2-3) عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل (1-1)، صعد داير للمدرجات للبحث عن مشجع بينما حاول أفراد الأمن منعه وهو يصرخ: “هذا شقيقي”.

وانتشرت مقاطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها دير وهو يصعد للمدرجات للبحث عن شخص، بينما يحاول أفراد الأمن منعه وهو يصرخ: “هذا شقيقي”.

وذكرت صحيفة Mirror البريطانية أن الواقعة حدثت خلال خروج لاعبي توتنهام من الملعب باتجاه غرفة الملابس، حيث فوجئ لاعبو السبيرز بزميلهم يخرج من النفق المؤدي الى غرفة الملابس، ويندفع نحو مدرجات المشجعين المميزة، حيث قفز فوق السور الفاصل بين المدرجات والملعب، ثم واصل القفز فوق المقاعد حتى وصل الى المشجع وامسك به محاولاً ضربه.

وبينما ظهر في الفيديو المنتشر صوت أحد المشجعين وهو يهتف غاضباً من تصرف داير غير المعتاد، سارع عدد من رجال الأمن للإمساك باللاعب، ومعهم شخص تبين لاحقاً أنه شقيق داير الذي كان قد اشتبك لفظياً مع المشجع الغاضب.

من ناحيته دافع مدرب توتنهام البرتغالي جوزيه مورينيو عن لاعبه، مشيراً إلى أن “أي شخص كان ليفعل ذلك”.

وقال المدرب البرتغالي: “أعتقد أن إريك فعل ما لا يستطيع الاحترافيون فعله، لكنه فعل ما كان ليفعله أي منا على الأرجح. إنني مع اللاعب واتفهمه”.

وأضاف أن “هذا الشخص سبّ إريك بينما كانت أسرته تجلس بجواره، ومنهم شقيق داير الصغير الذي لم يكن سعيداً بالوضع”.

وحدثت الواقعة قرب المقصورة الرئيسية، الأمر الذي أثار انتقادات مورينيو الذي أبرز أن “العديد من الأشخاص الذين يجلسون في هذه المقاعد المتميزة هم مشجعو توتنهام، لكن أعتقد أن هناك أيضاً الكثير من المدعوين الذين أشك أحياناً في أنهم مشجعون حقيقيون؛ لأن المشجعين الحقيقيين يشجعون حتى النهاية”.

وقال مورينيو: “أعتقد أن إريك فعل ما لا يستطيع الاحترافيون فعله، لكنه فعل ما كان ليفعله أي منا على الأرجح. إنني مع اللاعب وأتفهمه”.

وأضاف: “إذا عاقبه النادي لن أكون راضياً عن ذلك، لكنه أخطأ”.

ويعاني فريق توتنهام في الفترة الأخيرة من النتائج السلبية التي أبعدته عن المنافسة على دخول المربع الذهبي المؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد، خصوصاً بعدما تضاءلت فرص السبيرز في مواصلة مشوارهم الأوروبي في الموسم الحالي، بعدما تعرضوا للخسارة على ملعبهم أمام ليبزيغ الألماني بهدف نظيف في ذهاب ثمن النهائي، ومن المقرر أن تقام مباراة الإياب في ألمانيا في العاشر من مارس/آذار الحالي.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى