آخر الأخبار

مهاتير محمد يخضع للحجر الصحي بعد لقائه نائباً ثبتت إصابته بفيروس كورونا

أعلنت وسائل
إعلام ماليزية وضع رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد قيد الحجر الصحي، للاشتباه في
إصابته بفيروس كورونا المستجد. 

وقال موقع
“ماليزيا توداي”، الخميس 19 مارس/آذار 2020، إن رئيس الوزراء السابق
وُضع قيد الحجر الصحي عقب مقابلته أحد النواب، الذي ثبتت مؤخراً إصابته بالفيروس.
بينما قال متحدث باسم الحكومة الماليزية إن “رئيس الوزراء السابق يخضع للحجر
الذاتي في المنزل”.  

 بحسب وسائل
الإعلام المحلية
، يُعتقد أن رئيس الوزراء السابق والبالغ من العمر 95 عاماً،
أصيب بالفيروس خلال التقاطه صورة مع النائب الدكتور كلفن يي لي ووين، الذي يخضع
حالياً للحجر الصحي في مستشفى ساراواك العام، بعد تأكد إصابته
بـ”كورونا”.

في مقابلة
حصرية مع إحدى القنوات التلفزيونية الماليزية، شارك الدكتور مهاتير محمد تجربته في
الحجر الصحي في المنزل. إذ قال: “سأتبع (الحجر الصحي الذاتي)، من المهم في
معالجة هذه المشكلة أن تكون منضبطاً”.

كما أضاف:
“علينا أن نقيم الحجر الصحي في المنزل لمدة 14 يوماً. إذا فعلنا ذلك سيكون
هناك احتمال أقل لانتشار الفيروس إلى أشخاص آخرين”، وقال: “لذا أنا الآن
في المنزل، لا يمكنني الخروج، ولا أستطيع مقابلة الناس، لا يمكنني مصافحة الآخرين،
ولكن الحمد لله، ليس الأمر صعباً بالنسبة لي”.

من جهة أخرى،
سجلت ماليزيا، الخميس، 110 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليصل إجمالي
عدد الإصابات في البلاد إلى 900. وقالت وزارة الصحة إن معظم الحالات الجديدة
مرتبطة بتجمع ديني حضره نحو 16 ألف شخص في مسجد قرب كوالالمبور. 

بينما فرضت
ماليزيا يوم الأربعاء، 18 مارس/آذار، قيوداً على السفر، وحظرت التجمعات العامة،
وأمرت بإغلاق المدارس والجامعات ومعظم المتاجر، في محاولة للسيطرة على انتشار
فيروس كورونا.

كما قال رئيس
الوزراء محيي الدين ياسين، إنه سيتم حظر سفر الماليزيين إلى الخارج ودخول
الزائرين، بموجب أمرٍ بفرضِ قيودٍ على التنقل من 18 إلى 31 مارس/آذار. وأضاف أن
المتاجر التي تبيع السلع الأساسية ومنها متاجر الطعام والصيدليات سيُسمح لها
بالاستمرار في العمل.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى