آخر الأخبار

من هم الـ 5 الذين قُبلوا للترشح للرئاسة في الجزائر من بين 22 ملفاً؟

أعلنت السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات بالجزائر السبت 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، قبول ملفات 5 مترشحين للرئاسة من بين 22 أودعوا أوراقهم.

والخمسة الذين قبلت ملفاتهم هم مرشح حركة البناء الوطني عبدالقادر بن قرينة والوزير الأول الأسبق عبدالمجيد تبون ووزير الثقافة السابق ومرشح التجمع الوطني الديمقراطي وأمينه العام بالنيابة عزالدين ميهوبي ورئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس ورئيس جبهة المستقبل عبدالعزيز بلعيد.

1 – عز الدين
ميهوبي:
 (الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديموقراطي)

2 – بن قرينة عبد
القادر
 (رئيس حركة البناء
الوطني)

3 – عبد المجيد
تبون
 (وزير أول سابق)

4 – علي بن فليس (رئيس حزب طلائع الحريات)

5 – بلعيد عبد
العزيز
 (رئيس جبهة
المستقبل)

وإجمالي من تقدموا للحصول على طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية في الجزائر بلغ 147 شخصاً.

وجاء في صحيفة الشروق الجزائرية أن السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات أعلنت عن القائمة الأولية للمرشحين المقبولين لخوض غمار التنافس على كُرسي الرّئاسة، بعد تمحيص وغربلة 22 ملفاً للراغبين في الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر، يضم كل ملف أكثر من 50 ألف استمارة اكتتاب توقيعات فردية.

وفي ندوة صحافية لرئيس السلطة محمد شرفي، أعلن هذا الأخير أنه من
مجموع 22 مترشحين فإن 5 مرشحين فقط استوفوا الشروط القانونية لخوض سباق رئاسيات 12
ديسمبر.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى