آخر الأخبار

من داخل الحجر الصحي في مصر.. سائح أمريكي مصاب بكورونا يوثق حياته هناك (صور) 

يوثق السائح الأمريكي مات سويدر، المُصاب بفيروس كورونا في مصر، تفاصيل من حياته داخل الحجر الصحي في محافظة مرسى مطروح، بعد نقله من مدينة الأقصر على متن طائرة عسكرية. 

المشهد عن قرب: كانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت عن إصابة السائح الأمريكي سويدر ضمن 45 حالة كشفت عنها في باخرة سياحية قادمة من محافظة أسوان نحو الأقصر، ونقلت السلطات جميع ركاب الباخرة إلى الحجر الصحي.

في حسابه على موقع تويتر، ينشر سويدر صوراً من داخل مكان الحجر الصحي، ويتحدث عن مواقف يتعرّض لها، وأشاد في تغريدات بتعامل الكادر الطبي مع حالته الصحية والاعتناء به. 

منذ البداية صوّر سويدر الطائرات العسكرية التي أقلت مرضى يشتبه بإصابتهم في كورونا، قبل أن تؤكد التحليلات إصابته بالفيروس، ومع وصوله إلى المستشفى حيث الحجر الصحي، كتب سويدر: “سيكون هذا منزلي في مصر خلال الأيام المقبلة، إلى أن أتعافى من الفيروس، كادر المستشفى ودود للغاية”.

بعد ذلك نشر السائح صوراً من داخل غرفة الحجر، بالإضافة إلى صور أخرى مع عدد من أفراد الكادر الطبي في المستشفى، وفي تغريدة أخرى نشر سويدر صوراً لوجبات الطعام التي يتلقاها، ويظهر في إحدى الصور وهو يرتدي كنزة كُتب عليها “أنا أحب مصر”، وأشار إلى أنه آخر ما اشتراه قبل أن يدخل في الحجر الصحي. 

(26/many) My Internet is limited today, but doctors in Egypt are taking care of my #coronavirus (I hid their faces). I got requests from CNN Reuters NBC & The Guardian, but I can’t do TV video yet. I am being cared for & see most of your tweets. Thank you all for your support. ? pic.twitter.com/7p4GAon98G

لكن يبدو أن سويدر يعاني قليلاً من اللغة، فقد كتب يسأل متابعيه وبينهم مصريون عن اسم “ورق التواليت” (Toilet paper) في اللغة العربية لأنه نفد من غرفته، مشيراً إلى أنه تعذر عليه استخدام موقع “ترجمة جوجل”.

في تغريدة لاحقة كتب السائح أنه عرف بأنه يمكن أن يقول مناديل بدلاً من (Toilet paper)، وأنه حصل على اثنتين منها. 

(29) Got it! Thank you all for helping me translate toilet paper or “Manadel” to the excellent team here. We now have two rolls in our room! And I have more good news coming very soon?….. #Egypt #coronavirus pic.twitter.com/OXz7RCzZHG

ليس معلوماً بعد ما إذا كان جميع المحجور عليهم صحياً في مصر يتلقون نفس العناية، ولم يتسن التأكد من معرفة ذلك.

كانت السلطات المصرية قد خصصت مستشفى النجيلة بمحافظة مطروح لمعالجة المصابين بكورونا أو المشتبه في إصابتهم بالمرض، وقال مراسل “عربي بوست” إن أطباءً استُدعوا للعمل في المستشفى بأجر 20 ألف جنيه مصري، أي حوالي  1290 دولاراً.

عودة للوراء: كان سويدر قد دأب منذ بداية رحلته إلى مصر، على نشر صور للأماكن السياحية التي زارها في مصر، لا سيما مدينة أسوان، وذلك قبل أن يركب باخرة عادةً ما يرتادها السياح باتجاه مدينة الأقصر، وهناك حيث نُقل منها إلى مرسى مطروح للعلاج من الفيروس. 

لم يكن معروفاً ما إذا كان سويدر قد أصيب بفيروس كورونا قبل زيارته لمصر أم بعد دخول أراضيها، كما أثيرت التساؤلات عما إذا كان نَفَسه سبباً في نقل الفيروس لآخرين، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية BBC.

يُشار إلى أن عدد المصابين بفيروس كورونا في مصر وصل إلى 59 شخصاً، وذلك بعدما سجلت وزارة الصحة، الإثنين 9 مارس/آذار، أربع إصابات جديدة. 

في سياق تدابير مصر لمواجهة كورونا، قررت السلطات الأمنية بناءً على توجيهات وزارة الصحة تعليق الزيارات بجميع السجون لمدة 10 أيام حرصاً على الصحة العامة وسلامة النزلاء، وفق بيان أمني.

يأتي القرار بعد توجيه الحكومة المصرية بتعليق جميع الفعاليات التي تتضمن تجمعات كبيرة من المواطنين لحين إشعار آخر، ضمن إجراءات مواجهة كورونا.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى