آخر الأخبار

من أكثر المؤيدين لترامب في قوانينه المثيرة للجدل.. تعيين مدير جديد للاستخبارات الأمريكية

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ترشيح النائب الجمهوري جون راتكليف، مديراً دائماً للاستخبارات الوطنية.

وكتب ترامب في تغريدة عبر حسابه الشخصي على تويتر، الجمعة 28 فبراير/شباط 2020: “يسرني أن أعلن ترشيح جون راتكليف، ليكون مدير الاستخبارات الوطنية”.

فيما أضاف: “اتخذت القرار في وقت مبكر، لكن جون أراد الانتظار حتى يتم الانتهاء من تقرير المفتش العام. جون رجل بارز ذو موهبة كبيرة”.

يذكر أن ترامب رشح راتكليف ليكون مديراً للمخابرات الوطنية بعد تنحي دان كوتس عن منصبه، في يوليو/تموز 2019، لكنه سحب اسمه من الترشيح بعد أن أثيرت مخاوف بشأن مؤهلاته.

وكان ترامب قد أعلن في 20 فبراير/شباط الجاري، تعيين سفير بلاده الحالي لدى ألمانيا، ريتشارد غرينيل، في منصب القائم بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية. 

عُرف راتكليف على الساحة السياسية الأمريكية بعد استجوابه المحقق الخاص السابق روبرت مولر، حول التحقيق الذي أجراه لمدة عامين عن التدخل الروسي وأصوله.

تخرج راتكليف في كلية الآداب في الدراسات الحكومية والدولية من جامعة نوتردام، وواصل تعليمه في دراسة القانون بجامعة ساوثرن ميثوديست في دالاس، تكساس، ومنها أيضاً حصل على دكتوراه في القانون.

راتكليف (53 عاماً)، شغل منصب رئيس لبلدية هيث في تكساس لأربع فترات متتالية، كما أصبح نائباً عن تكساس بعد فوزه على رالف هول، الذي استمر لمدة 17 عاماً في هذا المنصب، ثم عمل عضواً بلجان الاستخبارات والعدالة والأمن الداخلي.

جاء اختيار ترامب لراتكليف بعد مواقف مؤيدة أظهرها الأخير، إذ ساعد راتكليف ترامب بعد 7 أشهر من تنصيبه في إلغاء تقييد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في الوصول إلى ما يعرف ببرنامج 1033، الذي ينص على نقل المعدات العسكرية الزائدة إلى وكالات إنفاذ القانون المدنية والشرطة. 

كما يعتبر من أكثر المؤيدين له في القرارات التي أثارت جدلاً واسعاً على الساحة المحلية والدولية في بعض الأحيان، مثل القرارات التي اتخذها بخصوص الهجرة، وتقييد دخول بعض الجنسيات للولايات المتحدة، والقوانين المؤيدة لمحاربة الإجهاض.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى