لايف ستايل

منها الرقص.. 10 أشياء لم تكن تتخيل أنها تساهم في تعزيز نمو الخلايا العصبية وتحسين صحة الدماغ

كان يعتقد في السابق أن نمو الدماغ يتوقف عند سن معين، لكن تبين فيما بعد إمكانية إنتاج خلايا دماغية جديدة مع تقدمك في السن فقط إن توفرت لهذه الخلايا بيئة مثالية للنمو، لذا إليكم بعض النصائح للحفاظ على صحة الدماغ وتعزيز نمو خلايا عصبية جديدة، بحسب موقع Natural News الأمريكي.

تكوين الخلايا العصبية (أو ما يُطلق عليه تخلُّق النسيج العصبي) هو عملية تتحول فيها الخلايا الجذعية العصبية خلالها إلى خلايا عصبية ناضجة.

وهذه العملية تلعب دوراً مهماً في اللدونة العصبية وإصلاح واستبدال الخلايا التي أتلفتها الشيخوخة الطبيعية والأمراض العصبية التنكسية.

فيما يلي 10 أشياء يمكنك فعلها لتعزيز تكوين الخلايا العصبية والحفاظ على صحة مخك مدى الحياة:

تعمل الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والسكريات المكرَّرة على زيادة الإجهاد التأكسدي والالتهابات في المخ؛ مما يخلق بيئة سيئة لاستمرار تكوين الخلايا العصبية.

أضِف المزيد من الخضراوات الورقية الداكنة والتوت والعنب إلى نظامك الغذائي، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة مثل الجوز وبذور الشيا وبذور الكتان.

تساعد هذه الأطعمة على خلق بيئة مثالية لتكوين خلايا دماغية جديدة.

كشفت دراسة في أبحاث وعلاج الخلايا الجذعية احتواء الكركم على مركب حيوي يعزز تجديد الخلايا الجذعية في المخ.

لذلك فإن المداومة على شربه يومياً كل صباح تساهم في الحفاظ على صحة الدماغ.

من فوائد الشوكولا الداكنة احتواؤها على مركبات الفلافانول التي تُمتص وتُجمع في أجزاء المخ المسؤولة عن التعلُّم والذاكرة.

تزيد مركبات الفلافانول أيضاً تدفق الدم إلى المخ؛ مما يدعم تكوين خلايا جديدة ويعزز الروابط بين الخلايا العصبية.

وللحصول على أفضل النتائج، اختر أنواعاً عالية الجودة من الشوكولاته الداكنة تحتوي على الأقل على نسبة 70% من الكاكاو.

يساعد التأمل على زيادة كثافة المادة الرمادية في مختلف أجزاء المخ، بما فيها الحُصين.

وقد تؤدي ممارسة التأمل إلى زيادة مستويات هرمون الميلاتونين الذي يدعم تكوين الخلايا العصبية.

يحد الإجهاد والقلق والاكتئاب من تكوين الخلايا العصبية، ويمكن تقليل ذلك من خلال التأمل؛ مما يساعد على تكوين خلايا دماغية جديدة.

تزيد ممارسة الرياضة من مستويات عامل التغذية العصبية المستمد من الدماغ (BDNF) وعامل التغذية العصبية المستمد من الخلايا الدبقية (GDNF)، اللذين يدعمان تكوين الخلايا العصبية.

تزداد مستويات هرمون التستوستيرون أيضاً في أثناء ممارسة الرياضة، وهو ما له أيضاً تأثير إيجابي على تكوين الخلايا العصبية ويمنع آثار الإجهاد النفسي.

يزيد الصيام المتقطع من اللدونة المشبكية ويعزز نمو الخلايا العصبية ويقلل من خطر الإصابة بالأمراض العصبية التنكسية ويعزز الوظائف الإدراكية، وذلك وفقاً لجمعية علم الأعصاب.

في أثناء الصيام، تنخفض مستويات هرمون اللبتين، وهو هرمون يُنتَّج عن طريق الدهون.

ونتيجة لذلك، يتلقى المخ إشارة كيميائية للخلايا العصبية لإنتاج المزيد من الطاقة.

أثناء النوم، يكوِّن المخ الذكريات ويزيل السموم ويصلح الخلايا ويجدد نفسه.

وعلى النقيض من ذلك، تؤدي قلة النوم إلى انخفاض في تكوين الخلايا العصبية بالحُصين.

يمكن لقلة النوم على المدى الطويل أن تضعف وظائف المخ والتسبب في الإصابة بالأمراض العصبية التنكسية.

هذا يسلط الضوء على أهمية الحصول على سبع إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة للحفاظ على صحة الدماغ.

إذا وجدت صعوبة في الحصول على نوم جيد، حاول أن تتبع طقوساً محددة قبل النوم أو اتباع جدول محدد لساعات النوم أو شرب بعض أنواع الشاي التي تساعد على النوم أو اجعل غرفتك مظلمة قدر الإمكان.

عندما تسافر، يصبح مخك معرضاً لبيئات جديدة ومعقدة، وبالتالي تساعد هذه المواقف الجديدة والصعبة في تعزيز تكوين خلايا دماغية جديدة.

صدق أو لا تصدق، لكن يُعتبر الرقص مفيداً للمخ؛ لأنه يزيد من التواصل العصبي.

عندما ترقص، تعمل العديد من وظائف المخ -مثل الوظائف الحركية والعقلانية والموسيقية والعاطفية- سوياً في وقت واحد.

المصدر

الوسوم

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق