آخر الأخبارتراند

منظمة “إعلاميون حول العالم” تشارك الزميلة عائدة بن عمر فى مصابها

مجلس الإدارة وكتاب المنظمة يشاطرون الأحزان للزميلة الصحفية عضو مؤسس فى وفاة والدها المغفور له بإذن الله سبحانه وتعالى 

لله ما أخذ وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى فلتصبر ولتحتسب أعظم الله أجرك،إن العين لتدمع والقلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
إن المؤمن يحزن على فراق أحبّته، ويشتاق لمن فقد، وأفضل ما يُقدّمه المؤمن للميت أن يدعو له كما أوصانا حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم، ويتصدّق عنه.
(اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ).

 (اللَّهمَّ اغْفِرْ لحيِّنا وميِّتِنا وشاهدنا وغائِبنا وصَغيرنا وَكبيرنا وذَكرِنا وأُنثانا اللَّهمَّ مَنْ أحييتَه مِنَّا فأحيِه علَى الإسلامِ ومن تَوَفَّيتَه مِنَّا فتَوفَّهُ علَى الإيمانِ اللَّهمَّ لا تحرمنا أجرَه ولا تُضلَّنا بعدَه).

 (استغفِروا لأخيكُم ، وسَلوا لَهُ التَّثبيتَ ، فإنَّهُ الآنَ يُسأَلُ).

 (اللَّهمَّ إنَّ التهامي بن عمر والد الأستاذة الصحفية “عايدة بن عمر” عضو منظمة “إعلاميون حول العالم” في ذِمَّتِك وحبلِ جِوارِك فَقِهِ من فتنةِ القبرِ وعذابِ النَّارِ وأنتَ أهلُ الوفاءِ والحقِّ فاغفر لَه وارحمهُ إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ).
اللهمّ ارحمنا إذا يئس منّا الطّبيب، وبكى علينا الحبيب، وتخلّى عنّا القريب والغريب، وارتفع النّشيج والنّحيب.
اللهمّ ارحمنا إذا اشتدّت الكربات، وتوالت الحسرات، وأطبقت الرّوعات، وفاضت العبرات، وتكشّفت العورات، وتعطّلت القوى والقدرات. اللّهم ارحمنا إذا حُمِلنا على الأعناقِ، وبلغتِ التراقِ، وقيل من راق، وظنّ أنّه الفراق، والتفَّتِ السَّاقُ بالسَّاقِ، إليك يا ربَّنا يومئذٍ المساق.
اللهم يا باسط اليدين بالعطايا يا قريب يا مجيب دعوة ألداع إذا دعاه يا حنان يا منان يا رب. يا أرحم الراحمين يا بديع السماوات والأرض يا أحد يا صمد أعطي لفقيدنا من خير ما أعطيت به.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

‫4 تعليقات

  1. تعازينا القلبية الصادقة اختي عايدة…رحم الله الوالد رحمة واسعة
    وابدله اهلا خيرا من اهله ودارا خيرا من داره
    وعظم اجركم ورزقكم جميل الصبر والسلوان والعائلة الكريمة

  2. اللهم لا تحرمنا أچره ولا تفتنا بعده واغفر لنا وله .
    اللهم اربط على قلب ابنته عائدة وعوضها واچزهما خيرا عن فراقهما الذي طال ؛ وانزل علبها السكينة ، وعلى أسرته وأهله ؛ وألهمهم الصبر والإيمان ، واجمعهم وإيانا به في چنات الفردوس الاعلى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى