رياضة

ملك النرويج يحضر لمؤازرته.. سولسكاير يؤمن بقدرته على قيادة يونايتد إلى بر الأمان

ربما تحظى مباراة قمة الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، بين مانشستر يونايتد وليفربول، بحضور شخصية غير متوقعة من ضيوف المدير الفني للشياطين الحمر، أولي غونار سولسكاير، حيث من المتوقع أن يحضر هارلد، ملك النرويج، المباراة المحدد موعدها غداً الأحد، على ملعب أولد ترافورد، لمؤازرة أُولي الذي أكد أن تدريب اليونايتد ليس أكبر منه.

وأفادت صحيفة Mirror البريطانية بأن سولسكاير وجَّه الدعوة إلى العاهل النرويجي لحضور المباراة وقد وافق على دعوته، حيث إن الملك هارلد (82 عاماً) معروف باهتمامه بالرياضة، وقد شارك في منافسات الشراع في الأولمبياد.

كما كشف الملك في عام 2005، أن فريقه المفضل في الدوري الإنجليزي هو توتنهام، وقال إنه أصبح مشجعاً للفريق مطلع ستينيات القرن الماضي، عندما كان طالباً في لندن.

وعندما تم تعيين سولسكاير مديراً فنياً لمانشستر يونايتد في مارس/آذار الماضي، قال الملك خلال زيارة لتشيلي، إن هذا الأمر مؤثر للغاية، وإنه «يتمنى له النجاح من صميم قلبه».

في السياق نفسه يؤمن أُولي بأنه الشخص المناسب لمهمة إعادة بناء الفريق، رغم أنه يخوض أسوأ انطلاقة موسم في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال 30 عاماً، وربما سيكون منصب سولسكاير في خطر حقيقي، إذا نجح الغريم ليفربول في تحقيق ثلاث نقاط بملعب أولد ترافورد مساء غداً الأحد.

وقال سولسكاير في تصريحات للصحيفة ذاتها: «لم أشعر قط بأن الوظيفة كبيرة جداً بالنسبة لي، أنا واثق بما نحاول فعله كل يوم، هناك تحسُّن ولكن الأمر يتعلق بالنتائج والبدء في الفوز بالمباريات وتسجيل الأهداف، نحتاج صنع فرص أكبر، لأننا نلعب بتماسك في الدفاع».

وأقر بأن الفريق يمضي في مشروع طويل الأجل، ويحتاج فترتَي انتقالات على الأقل، لبناء تشكيلة قادرة على المنافسة على الألقاب، وتابع: «اتخذنا بعض القرارات التي ربما تضرنا على المدى القصير، لكننا نعرف أنها تفيدنا على المدى البعيد، وهذا جزء من الخطة، النتائج هي الأهم، ويمكننا التقدم للأمام بشكل أسرع إذا حققنا نتائج جيدة مصحوبة بأداء مقبول، أنا متأكد من تحقيق ذلك».

واستبعد سولسكاير الحارسَ ديفيد دي خيا ولاعب الوسط بول بوغبا من التشكيلة التي ستواجه ليفربول، بسبب الإصابة في ديربي إنجلترا الكبير.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى